إستشهاد مدير شرطة العلم وعملية تفتيش مطيبيجة تحقق أهدافها

395

إستشهاد مدير شرطة العلم وعملية تفتيش مطيبيجة تحقق أهدافها

بغداد – الزمان

ديالى ــ سلام عبد الشمري

استشهد مدير شرطة ناحية العلم أثناء تفتيش منطقة مطيبيجة التابعة لمحافظة صلاح الدين ، فيما اعلنت مصادر امنية ان عملية التفتيش التي انطلقت امس حققت نتائج جيدة مع وصول القطعات الامنية الى اهدافها.وقال مصدر أمني في صلاح الدين ان (مدير شرطة ناحية العلم في صلاح الدين العميد محمد عماش الجبوري وأحد افراد حمايته وضابط استشهدوا لدى انفجار عبوة ناسفة في منطقة مطيبيجة الواقعة بين المحافظة وديالى) موضحاً  أن (العبوة انفجرت على الشهداء الثلاثة فيما كانوا يؤدون الواجب في إطار عملية تفتيش المنطقة ). واعلن مركز الاعلام الأمني ان عملية التفتيش التي انطلقت امس في مطيبيجة حققت نتائج جيدة. وقال بيان للمركز  ان (القوات الأمنية ضمن قيادة عمليات صلاح الدين شرعت بعملية تفتيش وتطهير منطقة مطيبيجة ضمن محافظة صلاح الدين من ثلاثة محاور  لملاحقة العناصر الإرهابية وتعزيز الأمن والاستقرار في هذه المنطقة ورفع مخلفات عصابات داعش الارهابية)، مؤكداً ان (العملية حققت نتائج جيدة). وفي بيان آخر أعلن المركز عن تفكيك سبع عبوات ناسفة وتدمير مضافة لداعش في مطيبيجة.واوضح البيان ان (قوات الحشد الشعبي تمكنت ضمن محورها خلال عملية تفتيش منطقة مطيبيجة التي انطلقت صباح امس بمحوري ديالى وصلاح الدين بمشاركة القوات الأمنية ضمن عمليات صلاح الدين وباسناد طيران الجيش، تمكنت من تفكيك سبع عبوات ناسفة وتدمير مضافة لعصابات داعش الارهابية )، مضيفاً ان (القوات الامنية قامت ايضًا بمعالجة عدد من المبازل ذات الاشجار الكثيفة التي قد تستغلها العناصر الإرهابية اثناء تسللها للمناطق الآمنة). بدوره أكد قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي تحقيق جميع اهداف الصفحة الاولى من عملية مطاردة داعش على الحدود مع محافظة صلاح الدين.وقال في تصريح امس إن (الصفحة الاولى من عملية مطاردة خلايا داعش على الحدود بين ديالى وصلاح الدين ضمن مناطق الميتة وسبيعات والحاوي والمطيبيجة اسفرت عن تحقيق جميع الاهداف المرسومة لها بوصول القطعات الامنية الى النقاط المحددة لها).واضاف أن (نتائج الصفحة الاولى كانت تدمير مضافتين لداعش وضبط معمل تفخيخ قام الجهد الهندسي للقوات الامنية بتدميره ). وبحسب العزاوي فأن (هناك صفحات اخرى للعملية). ونفت قيادة شرطة ديالى امس صحة ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن وجود الف مسلح من داعش في اطراف ناحية جلولاء. وقال المتحدث الاعلامي باسم الشرطة العقيد غالب العطية في تصريح  إن (الاوضاع الامنية في اطراف جلولاء مستقرة وتحت السيطرة الامنية ونشاط خلايا داعش محدودة جدا واعداد عناصره قليلة للغاية) وأضاف  أن (ما تناقلته بعض وسائل الاعلام المحلية عن وجود الف من مسلحي داعش في اطراف جلولاء مبالغ به وهو محاولة لترهيب الاهالي والاساءة الى الاوضاع الامنية)، مؤكدا أن (جميع التقارير الاستخبارية الرسمية تؤكد بأن خلايا داعش في اطراف جلولاء اعدادهم قليلة جدا وان القوات الامنية تطاردهم). وافاد بأن ( قوة امنية من مركز شرطة جلولاء وشعبة مكافحة الاجرام والاستخبارات ومفرزة امن الافراد في شرطة المحافظة بالاشتراك مع قوات الجيش والحشد الشعبي واهالي قرية ام الحنطة التابعة لناحية جلولاء قتلت ثلاثة ارهابيين من عصابات داعش الارهابية واصابت اثنين منهم بجروح خطيرة لاذوا بالفرار ) موضحاً ان  (الارهابيين حاولوا التعرض لقرية ام الحنطة لكن محاولتهم باءت بالفشل بفضل التصدي لهم من القوات الامنية واهالي القرية ) .وأعلن وقال مدير ناحية السعدية في ديالى احمد الزركوشي عن احباط اول محاولة يقوم بها داعش لحرق محاصيل الحنطة في قرى محررة بالمحافظة .

مشاركة