سد سامراء يطلق المياه إلى بغداد لمواجهة الأزمة

424

الدايني  يدعو إلى تامين السقي لثمانية قرى في المقدادية

سد سامراء يطلق المياه إلى بغداد لمواجهة الأزمة

بغداد –  شيماء عادل

ديالى ـــ سلام عبد الشمري

كشفت إدارة سد سامراء بمحافظة صلاح الدين، عن تمرير كميات من المياه باتجاه بغداد وصلت الى 500 متر مكعب بالثانية خلال الايام القليلة الماضية. وقال مدير السد كريم حسن حمادي في تصريح صحفي ان “كميات المياه الممررة من السد باتجاه بغداد تراوحت خلال الايام القليلة الماضية ما بين 398 ـ 500 متر مكعب بالثانية، فيما تراوحت نسب المياه المحولة ايضا من السد الى بحيرة الثرثار ما بين 260 ـ 1307 أمتار مكعبة بالثانية).واضاف ان (تمرير تلك الكميات تم وفق تعليمات المركز الوطني لادارة الموارد المائية والاحتياج المائي لبغداد والفائض تم تحويله الى بحيرة الثرثار التي تعد بمثابة خزان ماء كبير، اذ تبلغ طاقتها الخزنية 85 مليار متر مكعب). واوضح حمادي ان (سد سامراء وناظم الثرثار يعدان منظومة السيطرة الرئيسة على نهر دجلة).  واضاف ان (خزين بحيرة الثرثار يتم الاستفادة منه في الموسم الصيفي ويسهم في ايقاف خطر الفيضان وكذلك كخزين للبلد لتغذية نهري دجلة والفرات عن طريق ناظم التقسيم،” لافتا الى “وجود صيانة دورية سنوية تتم عن طريق ملاكات ادارة السد وناظم الثرثار).

تشغيل مشروع

الى ذلك دعا رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني الى اعادة تشغيل مشروع ماء الجزيرة الذي يغذي ثمانية قرى في قضاء  المقدادية والمتوقف منذ اربعة اعوام. واضاف الدايني لــ (الزمان) امس ان (اهالي  هذه القرى يعانون من شح المياه واعتمادهم على الشراء ومياه الانهر الذي سبب لهم الكثير من الامراض الناقلة). واكد  الدايني، على (ضرورة عادة تشغيل المشروع من قبل الجهات المعنية والوقف على حيثياته  والعمل الجاد لإعادة المياه للقرى من اجل ديمومة حياتهم المعيشية، لاسيما وان اغلبهم من ذوي الدخول المحدودة ولديهم عوائل كبيرة). الى ذلك اعلن الناطق  الرسمي بأسم قيادة شرطة ديالى العقيد غالب العطيه لــ (الزمان)، أن سبعة  مطلوبين للعدالة أغلبهم بقضايا خطف وسرقة قاموا بتسليم أنفسهم للقوات الأمنية في ديالى). واكد العطية، ان (المطلوبين جرى نقلهم الى احد المراكز الامنية  للوقوف على قضاياهم).من جهة اخرى حددت وزارة الكهرباء موعداً لعودة استقرار تجهيز الطاقة لاهالي مدينة بغداد، وذلك بعد ازدياد ساعات القطع المبرمج نتيجة حرمانها من أكثر من الفي ميغاواط في الايام القليلة الماضية.وقال الناطق باسم الوزارة مصعب المدرس في تصريح امس  ان (الوزارة تسعى بجد لزيادة القدرة الانتاجية لمنظومة الكهرباء الوطنية في مدينة بغداد، بغية المحافظة على استقرار التجهيز خلال اشهر الصيف من خلال ادخال وحدات توليدية جديدة الى الخدمة, اذ بدأ العمل بداية الاسبوع الحالي على اضافة 1000 ميغاواط جديدة من محطة بسماية الاستثمارية وسينتهي السبت المقبل), واضاف ان (تعزيز المنظومة الكهربائية بهذه الطاقة والمحافظة على سلامة ملاكات الوزارة، استدعى اطفاء خطين لنقل الكهرباء امين ـ بسماية الغازية  و امين ـ في  بغداد 400 كي.  في . لغاية يوم 26السادس والعشرين من ايار الجاري  الامر الذي ادى الى انخفاض تجهيز الطاقة الى العاصمة ومحافظات الفرات الاوسط), واوضح المدرس ان (إطفاء الخطين لربط محطة بسماية، تسبب بحرمان العاصمة ايضا من 700 ميغاواط كانت تجهزها محطة بسماية من وحدات توليدية اخرى).

ساعات تجهيز

مشيرا الى ان  (الامر الاخر الذي اثر في ساعات تجهيز العاصمة بالطاقة، توقف الخط الايراني كرمنشاه ـ ديالى لاسباب خارجة عن ارادة الوزارة وهناك مساع لمعرفة الاسباب وتذليل العقبات لضمان اعادة التجهيز من هذا الخط), وتابع ان (بغداد  ووفق هذه المعطيات حرمت من 2100 ميغاواط من الطاقة المتاحة، لاسيما ان الحاجة تتجاوز الخمسة الاف ميغاواط).

مشاركة