العراقيون والإنتخابات البرلمانية – الاء عبد الله –

379

وجهة نظر

العراقيون والإنتخابات البرلمانية

– الاء عبد الله – انقرة

رؤية بسيطة من مواطن عاش معاناته في وطن حولته الانظمة السابقة الى سجن كبير ، حتى انفاسنا كانت محسوبة .

بعد 50 عاما من الدكتاتورية وتكميم الافواه ومسلسلات الرعب اليومية لم نكن مهيأين لخوض غمار الديمقراطية واجوائها واللا مركزية . كنا نقول مجلس التصفيق الوطني؟؟تعريفا وفجأة وجد الاعضاء انهم يصوغون قرارات لبناء الوطن

وهم ليسوا اكثر من منتخبين وفق النظام العشائري واما الكوتا النسائية فهي اضحوكة بالمعنى الصحيح واكاد اجزم ان بعضهن لا تعرف كتابة جملة واحدة بدون اخطاء املائية.

عليه كان يجب وضع دستور مؤقت

بنظام حكم مركزي( يتم فيه انتخاب رئيس دولة وهو يكلف رئيس وزراء الذي يعين الوزراء حسب الكفاءة لا الانتماء العرقي او الطائفي) وفي هذا الدستور تقر مادة انه بعد 10 سنوات يتم وضع دستور دائم للبلاد يتم الاستفتاء حوله شعبيا واجراء انتخابات عامة بعد وضعه بعام واحد

كنا خرجنا من كل هذا الفساد والتشرذم واجواء الطائفية .وخلال العشر سنوات يتم التحشيد الاعلامي للتعريف بمعنى الديمقراطية وانها ليست بطانية او عباءة نسائية من التاجر الفلاني ولا ولائم وعصائر.

وضع دستور

المهم انا اعني ان وضع البلد ليس مهيئا لهذه الاجواء وكان يجب تكريس الاعلام لشرح معنى الديمقراطية وبعدها يتم وضع دستور واجراء انتخابات تشريعية

ما فائدة انتخابات في البلد ان كان توزيع المناصب والوزارات محاصصة؟تلاحظ الان كل الكتل مشاركة في الحكومة لكن كلها تنتقد عمل الحكومة والكل يسعى لتسقيط الكل .

والمشكلة ان من امسكوا زمام الحكم انصاف اميين خرج من العراق لايحمل الابتدائية واستخرج شهادة جامعية من سوق مريدي وصدّق بها.

لا اتحدث عن مؤامرة ما يحصل في العراق كان ديمقراطية ليست في موعدها ..ولدت قبل اوانها فكان الوليد مشوها .ولكننا اهله ويجب ان نتقبله كما هو ونحاول اجراء العمليات التى تقلل من نسبة التشوه

لا يمكن ان نعود لنقطة البداية

مالحل اذن

1- اجراء انتخابات نزيهة وفق الاهلية لا دخل للعشائرية وللمصالح بها

2-الابتعاد عن المحاباة من يفوز يشكل الحكومة .والخاسر يتقبل الخسارة

3-الكتل التي لا تحقق فوزا تشكل المعارضة تؤلف حكومة ظل برلمانية لمراقبة عمل الحكومة  رئاسة البرلمان وفق استحقاق نيابيالكل هدفه العراق ومن يثبت عليه الفساد تتم محاكمته وان كان ابن الرسول .

لست متخصصة ولا مؤهلة لكني مطحونة متأثرة سلبيا بما يحصل

مشاركة