هاني خلاف مساعد وزير الخارجية المصري السابق لـ (الزمان): داعش خسر المدن الكبرى في العراق وقوامه البشري توزع داخل سوريا

297

مصطفى‭ ‬عمارة – القاهرة

فى‭ ‬ظل‭ ‬تلك‭ ‬التطورات‭ ‬السياسية‭ ‬تحدث‭ ‬هانى‭ ‬خلاف‭ ‬مساعد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭  ‬المصري‭ ‬السابق‭ ‬لصحيفة‭ ‬الزمان‭  ‬عارضا‭ ‬وجهة‭ ‬نظره‭ ‬عبر‭ ‬خبراته‭ ‬الطويلة‭ ‬والدولية‭ ‬المتراكمة‭ ‬ازاء‭ ‬تلك‭ ‬التطورات‭ ‬وفيما‭ ‬يلى‭ ‬نص‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭: ‬

بعد‭ ‬اندحار‭ ‬داعش‭ ‬فى‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭ ‬هل‭ ‬يمكن‭ ‬اعتبار‭ ‬داعش‭ ‬قد‭ ‬اندحرت‭ ‬من‭ ‬المنطقة‭ ‬؟

الحقيقة‭ ‬ان‭ ‬ماتم‭ ‬اسقاطه‭ ‬فى‭ ‬العراق‭ ‬هو‭ ‬السيطرة‭ ‬النظامية‭ ‬والميدانيه‭ ‬لداعش‭ ‬فى‭ ‬مناطق‭ ‬الانبار‭ ‬وديالى‭ ‬والموصل‭ ‬وبعض‭ ‬المناطق‭ ‬الحدودية‭ ‬المتاخمه‭ ‬لسوريا‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬القوام‭ ‬البشري‭ ‬لهذا‭ ‬التنظيم‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬القضاء‭ ‬عليه‭ ‬تماما‭ ‬وانما‭ ‬توزع‭ ‬وانتشر‭ ‬فى‭ ‬مناطق‭ ‬اخرى‭ ‬داخل‭ ‬العراق‭ ‬وداخل‭ ‬سوريا‭ ‬وانتقلت‭ ‬اعداد‭ ‬من‭ ‬العناصر‭ ‬القيادية‭ ‬والميدانية‭ ‬الى‭ ‬مناطق‭ ‬اخرى‭ ‬فى‭ ‬ليبيا‭ ‬وسيناء‭ .‬

ماهى‭ ‬امكانيات‭ ‬تنفيذ‭ ‬صفقة‭ ‬القرن‭ ‬التى‭ ‬اعلن‭ ‬عنها‭ ‬ترامب‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬ماتردد‭ ‬عن‭ ‬تفاهمات‭ ‬امريكية‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭ ‬عن‭ ‬تنفيذ‭ ‬الصفقه‭ ‬؟

مصطلح‭ ‬‮«‬صفقة‭ ‬القرن‮»‬‭ ‬يعتبر‭ ‬فى‭ ‬تقديرى‭ ‬تعبيرا‭ ‬جذابا‭ ‬استخدمه‭ ‬الرئيس‭ ‬ترامب‭ ‬ليعكس‭ ‬رغبته‭ ‬الشديدة‭ ‬فى‭ ‬التوصل‭ ‬الى‭ ‬حل‭ ‬للمشكلة‭ ‬الفلسطينية‭ ‬والصراع‭ ‬العربى‭ ‬الاسرائيلى‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬ولايته‭ ‬وان‭ ‬هذا‭ ‬الحل‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬مختلفا‭ ‬عن‭ ‬الطروحات‭ ‬والافكار‭ ‬السابق‭ ‬تداولها‭ ‬فى‭ ‬تاريخ‭ ‬الصراع‭ ‬العربى‭ ‬الاسرائيلى‭ ‬ولم‭ ‬يطرح‭ ‬ترامب‭ ‬افكاره‭ ‬البديله‭ ‬فى‭ ‬شكل‭ ‬مشروع‭ ‬او‭ ‬مقترح‭ ‬محدد‭ ‬الملامح‭ ‬والخطوات‭ ‬والمراحل‭ .‬

3كيف‭ ‬ترى‭ ‬مستقبل‭ ‬ليبيا‭ ‬فى‭ ‬ضوء‭ ‬خلافات‭ ‬حفتر‭ ‬والسراج‭ ‬؟

قضية‭ ‬ليبيا‭ ‬قضية‭ ‬معقده‭ ‬وممتده‭ ‬بسبب‭ ‬تعدد‭ ‬الفاعلين‭ ‬فيها‭ ‬بطرق‭ ‬مباشره‭ ‬وغير‭ ‬مباشرة‭ ‬وليس‭ ‬صحيحا‭ ‬انها‭ ‬تتوقف‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬طبيعة‭ ‬وحجم‭ ‬التباينات‭ ‬بين‭ ‬مواقف‭ ‬المشير‭ ‬خليفه‭ ‬حفتر‭ ‬ومواقف‭ ‬السيد‭ ‬فايز‭ ‬السراج‭ ‬فكل‭ ‬منهما‭ ‬لا‭ ‬يعبر‭ ‬فقط‭ ‬عن‭ ‬مواقفه‭ ‬الشخصية‭ ‬او‭ ‬الفئوية‭ ‬وانما‭ ‬يعكس‭ ‬رؤى‭ ‬ومصالح‭ ‬مختلفه‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬ليبيا‭ ‬ولو‭ ‬ان‭ ‬جميع‭ ‬الاطراف‭ ‬رفعت‭ ‬يدها‭ ‬عن‭ ‬التدخل‭ ‬فى‭ ‬الشان‭ ‬الليبى‭ ‬لامكن‭ ‬القول‭ ‬بان‭ ‬هناك‭ ‬فرصا‭ ‬ممكنه‭ ‬للتسوية‭ ‬او‭ ‬لحسم‭ ‬الخلاف‭ ‬بين‭ ‬حفتر‭ ‬والسراج‭ .‬

ابعاد‭ ‬المخطط‭ ‬الايرانى‭ ‬فى‭ ‬المنطقة‭ ‬عموما‭ ‬والسعودية‭ ‬بصفه‭ ‬خاصه‭ ‬على‭ ‬ضوء‭ ‬ضرب‭ ‬الحوثيين‭ ‬للسعودية‭ ‬؟

اعتقد‭ ‬ان‭ ‬ايران‭ ‬وخاصه‭ ‬بعد‭ ‬الثورة‭ ‬الاسلامية‭ ‬عام‭ ‬1979‭ ‬لديها‭ ‬مخطط‭ ‬واضح‭ ‬ومتكامل‭ ‬يستهدف‭ ‬مد‭ ‬النفوذ‭ ‬الشيعي‭ ‬فى‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الاوسط‭ ‬ومناطق‭ ‬غرب‭ ‬ووسط‭ ‬اسيا‭ ‬تحت‭ ‬غطاء‭ ‬‮«‬تصدير‭ ‬الثورة‭ ‬الاسلامية‮»‬‭ ‬ومما‭ ‬يؤكد‭ ‬هذا‭ ‬الدافع‭ ‬المذهبى‭ ‬فى‭ ‬سياسة‭ ‬ايران‭ ‬وعلاقتها‭ ‬الخارجية‭ ‬انها‭ ‬لم‭ ‬تستثن‭ ‬الدول‭ ‬الاسلامية‭ ‬المجاوره‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬مخططاتها‭ ‬التوسعية‭ ‬بل‭ ‬حرصت‭ ‬على‭ ‬دعم‭ ‬الجماعات‭ ‬الشيعية‭ ‬والعلوية‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭ ‬والبحرين‭ ‬والسعودية‭ ‬والكويت‭ ‬واليمن‭ ‬ليبس‭ ‬فقط‭ ‬بالدعم‭ ‬الادبى‭ ‬او‭ ‬المعنوى‭ ‬وانما‭ ‬بالتمويل‭ ‬والتسليح‭ ‬والايعاز‭ ‬بالثورة‭ ‬وتاجيج‭ ‬النعرات‭ ‬الانفصالية‭ .‬

5التوقعات‭ ‬بشان‭ ‬احتمالات‭ ‬تصاعد‭ ‬الازمة‭ ‬بين‭ ‬ايران‭ ‬والولايات‭ ‬المتحده‭ (‬على‭ ‬ضوء‭ ‬التفاهمات‭ ‬الامريكية‭ ‬السعودية‭) ‬؟

اود‭ ‬اولا‭ ‬التاكيد‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬المبدا‭ ‬على‭ ‬انني‭ ‬لست‭ ‬من‭ ‬انصار‭ ‬الاستقواء‭ ‬باى‭ ‬طرف‭ ‬اجنبى‭  ‬امريكا‭ ‬كان‭ ‬او‭ ‬اوروبا‭ ‬او‭ ‬روسيا‭ ‬‭ ‬فى‭ ‬الخلافات‭ ‬او‭ ‬الصراعات‭ ‬التى‭ ‬تدور‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬او‭ ‬الدول‭ ‬الاسلامية‭ ‬وعلى‭ ‬ذلك‭ ‬فلست‭ ‬اراه‭ ‬صحيحا‭ ‬ان‭ ‬يتم‭ ‬الترويج‭ ‬لزيارات‭ ‬المسؤولين‭ ‬السعوديين‭ ‬الى‭ ‬واشنطن‭ ‬باعتبارها‭ ‬تمهيدا‭ ‬لضرب‭ ‬ايران‭ ‬بواسطة‭ ‬تحالف‭ ‬امريكي‭ ‬سعودى‭ ‬ونعم‭ ‬هناك‭ ‬تصاعد‭ ‬واضح‭ ‬فى‭ ‬الازمه‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬وطهران‭ ‬حول‭ ‬الملف‭ ‬النووى‭ ‬الايرانى‭ ‬وحول‭ ‬دعم‭ ‬ايران‭ ‬للنظام‭ ‬السوري‭ ‬فى‭ ‬دمشق‭ .‬

التوقعات‭ ‬بشان‭ ‬مستقبل‭ ‬سوريا‭ ‬واحتمال‭ ‬تقسيمها‭ ‬على‭ ‬ضوء‭ ‬التدخلات‭ ‬الحالية‭ ‬؟

التدخل‭ ‬الامريكى‭ ‬مؤخرا‭ ‬فى‭ ‬عفرين‭ ‬جاء‭ ‬بسبب‭ ‬ماقيل‭ ‬عن‭ ‬تحركات‭ ‬العناصر‭ ‬الكردية‭ ‬المناوئه‭ ‬لتركيا‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬السورية‭ ‬التركية‭ ‬وعدم‭ ‬قدرة‭ ‬النظام‭ ‬السورى‭ ‬فى‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬المناطق‭ ‬لكن‭ ‬الحل‭ ‬الدائم‭ ‬فى‭ ‬سوريا‭ ‬ينبغى‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬بتمكين‭ ‬السلطات‭ ‬السورية‭ ‬الشرعية‭ ‬من‭ ‬بسط‭ ‬نفوذها‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬الاراضي‭ ‬السورية‭ ‬وليس‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تواجد‭ ‬عسكري‭ ‬تركي‭ ‬دائم‭ ‬خلال‭ ‬الحدود‭ ‬السورية‭ .‬

هل‭ ‬ترى‭ ‬تقاربا‭ ‬مصريا‭ ‬سعوديا‭ ‬تجاه‭ ‬سوريا‭ ‬بما‭ ‬يفضى‭ ‬الى‭ ‬بقاء‭ ‬الاسد‭ ‬فى‭ ‬السلطه‭ ‬؟‭ ‬وهل‭ ‬تتطلب‭ ‬المرحله‭ ‬المقبله‭ ‬اعادة‭ ‬سوريا‭ ‬الى‭ ‬مقعدها‭ ‬فى‭ ‬الجامعه‭ ‬العربية‭ ‬؟

لست‭ ‬املك‭ ‬اجابة‭ ‬قاطعه‭ ‬على‭ ‬الجزء‭ ‬الاول‭ ‬من‭ ‬السؤال‭ ‬لكننى‭ ‬اعرف‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬الرسمية‭ ‬اكدت‭ ‬منذ‭ ‬سقوط‭ ‬نظام‭ ‬الاخوان‭ ‬فى‭ ‬يونيو‭ ‬ويوليو‭ ‬2013‭ ‬وماتزال‭ ‬تؤكد‭ ‬ان‭ ‬مايهمها‭ ‬بالاساس‭ ‬هو‭ ‬بقاء‭ ‬الدولة‭ ‬الوطنية‭ ‬الموحدة‭ ‬فى‭ ‬سوريا‭ ‬الشقيقه‭ ‬وسلامة‭ ‬اراضيها‭ ‬ومؤسساتها‭ ‬وان‭ ‬مادون‭ ‬ذلك‭ ‬متروك‭ ‬للشعب‭ ‬السورى‭ ‬يقرره‭ ‬بنفسه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الوسائل‭ ‬الديمقراطية‭ ‬واذا‭ ‬كانت‭ ‬السعودية‭ ‬قد‭ ‬ايدت‭ ‬اسقاط‭ ‬نظام‭ ‬الاخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬والذى‭ ‬كان‭ ‬يعلن‭ ‬جهارا‭ ‬دعمه‭ ‬للثورة‭ ‬ضد‭ ‬نظام‭ ‬بشار‭ ‬الاسد‭ ‬فى‭ ‬دمشق‭ ‬الا‭ ‬انها‭ ‬ان‭ ‬الرياض‭ ‬لم‭ ‬تفصح‭ ‬حتى‭ ‬الان‭ ‬عن‭ ‬تعديل‭ ‬لموقفها‭ ‬السابق‭ ‬من‭ ‬النظام‭ ‬السوري‭ ‬ولكنها‭ ‬اتفقت‭ ‬مع‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬جزئية‭ ‬هامه‭ ‬وهى‭ ‬تاييد‭ ‬الحل‭ ‬السياسى‭ ‬للازمة‭ ‬السورية‭ .‬

مشاركة