الموازنة وصور الإنتخابات

543

الموازنة وصور الإنتخابات

عندما اقر مجلس النواب اقرار الموازنة تأملنا خيرا لكن كان اقرارها مجرد اعلام امام التلفزة لان كثيرا من المواطنين عندما يراجع اي دائرة تخص عمل الموازنة يجد الجواب ان الموازنة لم تقر بشكل رسمي انه مجرد اعلام …

وعند اقتراب موعد الانتخابات ظهرت بوادر التخطيط وظهرت معها الاكاذيب حول عدم اقرارها ونحن ندخل الشهر الخامس من السنة الجديدة .. لان الاموال التي تصرف حاليا على الصور – والطبع – والحديد – والحداد – والمكان  كل ذلك هي من اموال هذه الموازنة التي توقف اقرارها رسميا ..

لماذا لأنه لم يحدد ولم يعرف من هو الفائز الا بعد الانتخابات حتى يقسموا الكعكة بينهم ويبقى المواطن على حاله لا يقدم ولا يؤخر وكل ذلك بسبب المواطن نفسه الذي وسع لديهم المجال في سرقة اموال الشعب ..

وحاليا نشاهد نفس الوجوه ونفس الاحزاب وهناك من اهلك العراقي وهناك من تسبب بمقتل الجندي العراقي البطل وهناك من سرق الحصة التموينية من الفقير وهناك من تسبب بقتل الاطفال وكل ذلك وبعين وقحة نجد صورته معلقة  مع المرشحين الجدد سؤالي ماذا تريد بعد الم تشبع بطونكم وانتم من حرمتم الام العراقية الشريفة من حضن ابنها ..

حتى صوركم هذه التي نشاهدها مزقت الحدائق العامة ومزقت الشوارع شوارع بغداد الجميلة التي كنا نشاهد بها صور شهدائنا الابطال الذين دافعوا عنكم وانتم تنعمون بالخير وانتم تعلمون ان صوركم لن تبقى طويلا في شوارعنا قريبا ما تزال لان وجوهكم نفسها لم تتغير وهذه صوركم كشفت زيف الموازنة التي سرقت من اجل صوركم ..

ومثل هذه الامور قد تخفى عن المواطن .. لكن لا تخفى عن الله سبحانه وتعالى ……

عادل الربيعي

مشاركة