الإعلامي كفاح الكعبي في ضيافة (الزمان): الكرة العراقية منجم للاعبين الموهوبين ولكن

1324

الإعلامي كفاح الكعبي في ضيافة (الزمان): الكرة العراقية منجم للاعبين الموهوبين ولكن

حاوره علي كاظم

في كل زيارة لدبي أحرص على لقاء الصديق الاعلامي كفاح الكعبي الذي ما أن يراني حتى يقول ” هلا بعلي العراقي نورتني ” ودائما ما ينصب حديثنا عن كرة القدم العراقية والعربية وأخر أخبار الدوري الأوربي وبالذات فريقي برشلونة والريال وفِي زيارتي الاخيرة للكويت لتغطية بطولة الخليج العربي التي جرت هناك كان الصديق الاعلامي كفاح الكعبي يسكن معي في فندق الشيراتون وغرفته بنفس الطابق الذي أسكن فيه فكنا نلتقي يوميا خلال أيام البطولة وجمعتنا لقاءات عديدة وكان في النهاية هذا الحوار الجميل معه في صحيفة الزمان

{ هل انت عراقي الهوى أم عراقي الأصل

– يبتسم قبل ان يجيب على سؤالي ويقول

أنا عراقي الأصل من محافظة البصرة قضاء ( الفاو) وهي آخر منطقة في العراق على الخليج ومازلت أتذكر مدرستي عندما كنت في الصف الاول الابتدائي ” موسى بن نصير ” ثم انتقل أهلي إلى دبي وعمري حينذاك يمكن سبع أو ثماني سنوات وعاش الوالد في أبوظبي الإماراتية منذ عام 1967م ودرست المرحلتين الابتدائية والإعدادية ثم الثانوية وذهبت إلى إسبانيا فدرست سنة دراسية وعدت إلى الإمارات وأكملت دراستي الجامعية (صحافة وإعلام) وكنت أحب دراسة (الإعلام والرياضة) والفلسفة والمنطق وعلم النفس كانت تخصصي الفرعي.. ولكن الرياضة أخذت أكثر جزء من حياتي لأنني كنت ألعب كرة قدم في نادي أبوظبي وأيضا مارست لعبة كرة اليد

{ الجمهور العراقي يعرف كفاح الكعبي من خلال ظهوره كضيف دائم في برنامج صدى الملاعب لكنه الان يريد أن يتعرف على سيرتك الذاتية

– حاليا رئيس القسم الرياضي في صحيفة الإمارات اليوم لاعب سابق في كرة القدم واليد في نادي أبو ظبي سابقاً. خريج جامعة الإمارات تخصص إعلام امتياز بدرجة الشرف. بداية مشوار الصحافة الرياضية في الإتحاد منذ عام 1982 كصحفي رياضي ومواصلة المشوار مع نفس الصحيفة أثناء الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية كمراسل للصحيفة في ولاية كاليفورنيا حتى عام 2004. رئيس القسم الرياضي في الإمارات اليوم ومن المؤسسين من تـــــــــاريخ 1/7/2005. معد ومقدم برنامج “روحك رياضية” في إذاعة نور دبي. إجادة اللغات الاسبانية والإنكليزية فضلا عن العربية تغطية العديد من البطولات العالمية من بطولة كأس العالم في الولايات المتحدة الأمريكية 1994 ثم كأس القارات في المكسيك وبطولة كوبا أمريكا الأخيرة في فنزويلا بالإضافة إلى آسياد الدوحة وأكثر من بطولة لكأس الخليج وعلى رأسها بطولة كأس الخليج الأخيرة في الكويت .

{ ماهي أبرز فقرات برنامجك الاذاعي الشهير ” روحك رياضية ” الذي تقدمه من أذاعة نور دبي

– البرنامج مستمر منذ 12 عاما ويعرض خمسة أيام في الأسبوع ومدته ساعتين في اليوم الساعة الاولى تكون تثقيفية للمستمع مثلا أقرأ له أخر أخبار الصحف الرياضية الاماراتية والعربية والعالمية وتعاقدات الاندية مع اللاعبين والنجوم وبورصة اللاعبين ومن ثم أسلط الضوء على دوري الكرة الإماراتي وأبرز المباريات والاهداف ونتائج الفرق ويتخلل البرنامج طرائف رياضية وأرشادات تربوية وهناك ايضا فقرة كارت اصفر وكارت احمر ضد بعض المسيئين في الوسط الرياضي أو ضد حالات معينة تحصل في الرياضة وخاصة بكرة القدم . أما الساعة الثانية من البرنامج فتكون مخصصة لقضية رياضية نتناول فيها مثلا أقالة مدربين أو أنخفاض مستوى الاداء لمنتخب الامارات أو نادي معين

{ أنت متابع جيد للكرة العراقية كيف تقيمها

– العراق منجم للاعبين الموهبين والشعب العراقي عاشق لكرة القدم لكن مستوى الكرة العراقية في السنوات الاخيرة متذبذب وقد نعذرهم في بعض الأحيان لأوضاع التي يمر بها البلد لكن يجب أن لا نغض النظر عن التقصير والأخطاء التي أدت الى تراجع الكرة العراقية ومن هذه الاخطاء غياب الكشافين الذين يبحثون عن المواهب الكروية في الساحات الشعبية والمدارس ومن ثم رعايتهم وصقل مواهبهم وأيضا عدم وجود ملاعب جيدة للأندية وهل يعقل أندية بحجم نادي الشرطة أو الزوراء أو الطلبة لاتوجد لديهم ملاعب خاصة بهم وأيضا الكرة العراقية تنقصها ثقافة الاحتراف الصحيحة فالبعض يتصور أن الاحتراف هو توقيع عقد احترافي بين اللاعب والنادي وأنتهى الموضوع في حين الاحتراف مجموعة قواعد متكاملة ونحتاج لتثقيف الجميع على هذه القواعد

{ أبرز اللاعبين العراقيين في السابق والحاضر

– شوف العراق زاخر بالنجوم وأذا أذكر أسماء فأحتاج الى مجلد لأني أذا ذكرت أسماء قد أنسى البعض . أذن أن أقول لك الأسماء وأنت أعطي رأيك

عدنان درجال / صخرة الدفاع وافضل مدافع أنجبته الكرة العراقية

. حسين سعيد/ مازلت أتذكر فرحتي عندما سجل هدفه القاتل في مرمى منتخب أيران في نهائي شباب آسيا عام 1977

. يونس محمود/ أفضل مهاجم عراقي في أخر عشرين سنة

. أحمد راضي / لاعب سابق عصره

. حبيب جعفر / يمتلك مهارات عالية ومراوغ ومن الصعب مراقبته

جستن ميران / لاعب جيد رأيته في أكثر من مباراة وأعجبتني طريقة لعبه وتحكمه على الكرة

{ هل انت مع المدرب المحلي أم الأجنبي

_أنا مع المدرب الناجح المجتهد بغض النظر عن جنسيته فهناك مدرب محلي لكنه مميز بالنتائج مثل الراحل عمو بابا الذي قاد العراق للفوز ببطولة الخليج ثلاث مرات متفوق على مدربين كبار أمثال زاغالو وكارلوس ألبرتو . وقد ينجح المدرب الأجنبي اذا توفرت له كل الإمكانيات والظروف بشرط أن لا أحد يتدخل بعمله فأنا دائما مع المدرب الناجح والذي يطور من أفكاره التدريبية التي من خلالها نحصل على نتائج جيدة

{ المعروف عنك تحب السفر و زرت اكثر دول العالم وحضرت نهائيات كأس العالم منذ عام 1994 سؤالي أي منتخب ونادي تشجع ومن هو لاعب المفضل

-زرت اكثر من ستين دولة في العالم وأجيد التحدث باللغة الاسبانية والانكليزية وعشت سنين في اسبانيا لكني اعشق منتخب البرازيل وأشجع نادي ريال مدريد ولاعبي المفضل رونالدو

{ وماذا عن أفراد أسرتك هل يشجعون الريال أم البارشا؟

أولادي كلهم يشجعون الذي أشجعه وهو ريال مدريد ما عدا ابني الكبير يشجع برشلونة..

{ فقلت له مازحآ أكيد ابنك لأنه كبير وعاقل شجع برشلونة؟

لا.. لا.. لا.. ابني الكبير في هذا ما هو عاقل.. ولو هو عاقل صحيح بيشجع الريال ولايشجع غريمه التقليدي برشلونة

{ متى زرت العراق اخر مرة

-زرته قبل فترة ذهبت أسبوع الى البصرة بعد أخر زيارة لي عام  1980 وعشت أيام جميلة جدا في سفرتي الاخيرة واتمنى أن أزور بغداد في المستقبل لاني عاشق لها ولأهلها الطبيبن ومشتهي أكل سمك بشارع أبي نؤاس وعلى فكرة عندما كنت في امريكا أشتريت سمك الزوري وبالمصادفة جاء شاب يشتري سمكاً فقال له صاحب المحل خلص السمك فقلت له تعال نقسم السمك بيننا وتبين أنه عراقي كلداني فأخذني بالاحضان ودموعه تنزل كالشلال ويقول لي كم مشتاق أزور بلدي

أنتهى لقاءنا مع الصديق العزيز الاعلامي المميز كفاح الكعبي ووعدني بزيارة العراق وحملني أمانة السلام والحب لهم وقال اتمنى للعراق الامن والامان والخير والفرح ويبعد عن اهله كل مكروه

مشاركة