خليل الحية القيادي بحركة حماس لـ (الزمان): تلقينا وعوداً من المخابرات المصرية بفتح معبر رفح بصورة دائمة ولم نبحث معهم علاقتنا بإيران

990

القاهرة‭ ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

اختتم‭ ‬وفد‭ ‬حركة‭ ‬حماس‭ ‬زيارته‭ ‬للقاهرة‭ ‬والتى‭ ‬امتدت‭ ‬الى‭ ‬مدى‭ ‬اسبوعين‭ ‬اجرى‭ ‬خلالها‭ ‬الوفد‭ ‬لقاءات‭ ‬مع‭ ‬المسؤولين‭ ‬فى‭ ‬المخابرات‭ ‬المصرية‭ ‬تناولت‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬الملفات‭ ‬وعلى‭ ‬راسها‭ ‬ملف‭ ‬المصالحة،‭ ‬خاصة‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬تعثر‭ ‬هذا‭ ‬الملف،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬كيفية‭ ‬معالجة‭ ‬الاوضاع‭ ‬الانسانية‭ ‬الصعبة‭ ‬التى‭ ‬يعانى‭ ‬منها‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬والاوضاع‭ ‬السياسية‭ ‬فى‭ ‬المنطقة‭ ‬لاسيما‭ ‬بعد‭ ‬قرار‭ ‬ترامب‭ ‬بنقل‭ ‬السفاره‭ ‬الامريكية‭ ‬الى‭ ‬القدس‭ ‬وقبيل‭ ‬مغادرة‭ ‬وفد‭ ‬حماس‭ ‬القاهره‭ ‬كان‭ ‬للزمان‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭ ‬مع‭ ‬خليل‭ ‬القيادى‭ ‬بالحركه‭.‬

‭-‬نريد‭ ‬اولا‭ ‬ان‭ ‬نتعرف‭ ‬على‭ ‬فرص‭ ‬نجاح‭ ‬الجهود‭ ‬المصرية‭ ‬لتحقيق‭ ‬المصالحة‭ ‬بين‭ ‬فتح‭ ‬وحماس‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬الاتهامات‭ ‬المتبادله‭ ‬بينهما‭ ‬؟

اود‭ ‬اولا‭ ‬وقبل‭ ‬كل‭ ‬شئ‭ ‬ان‭ ‬اتقدم‭ ‬بخالص‭ ‬الشكر‭ ‬لمصر‭ ‬الحبيبه‭ ‬لدورها‭ ‬التاريخى‭ ‬فى‭ ‬دعم‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬فى‭ ‬الماضى‭ ‬والحاضر‭ ‬واهتمامها‭ ‬بملف‭ ‬المصالحة‭ ‬ونأمل‭ ‬ان‭ ‬تكلل‭ ‬جهود‭ ‬مصر‭ ‬وجهود‭ ‬الوفد‭ ‬المصرى‭ ‬فى‭ ‬غزه‭ ‬بالنجاح‭ ‬واعتقد‭ ‬انه‭ ‬اذا‭ ‬توافرت‭ ‬الاراده‭ ‬والعزيمه‭ ‬وصدق‭ ‬النوايا‭ ‬فان‭ ‬جهود‭ ‬الوفد‭ ‬المصرى‭ ‬سوف‭ ‬تكلل‭ ‬بالنجاح‭ ‬ولكن‭ ‬معالجة‭ ‬ملف‭ ‬المصالحه‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬صبر‭ ‬ومثابرة‭ ‬ومتابعة‭ ‬نظرا‭ ‬لطول‭ ‬فترة‭ ‬الانقسام‭ ‬ووجود‭ ‬مشاكل‭ ‬متعدده‭ ‬ونحن‭ ‬لدينا‭ ‬النيه‭ ‬والاراده‭ ‬لانجاز‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬ونامل‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬نفس‭ ‬النوايا‭ ‬متوافره‭ ‬لدى‭ ‬حركة‭ ‬فتح‭ ‬وابو‭ ‬مازن‭ ‬كما‭ ‬نتمنى‭ ‬من‭ ‬الوفد‭ ‬المصري‭ ‬التحلي‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬الصبر‭ ‬حتى‭ ‬نحقق‭ ‬النجاح‭ .‬

‭-‬وهل‭ ‬تم‭ ‬التوصل‭ ‬لحلول‭ ‬مقبولة‭ ‬للملفات‭ ‬العالقة‭ ‬خاصة‭ ‬ملف‭ ‬الموظفين‭ ‬والحكومة‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬اتهامات‭ ‬حركة‭ ‬فتح‭ ‬لحماس‭ ‬بعرقلة‭ ‬تمكين‭ ‬حكومة‭ ‬الوفاق‭ ‬من‭ ‬ممارسة‭ ‬عملها‭ ‬؟

مصطلح‭ ‬تمكين‭ ‬الحكومة‭ ‬مصطلح‭ ‬فضفاض‭ ‬فلقد‭ ‬سألنا‭ ‬اخواننا‭ ‬فى‭ ‬السلطة‭ ‬ماذا‭ ‬تريدون‭ ‬بالتمكين‭ ‬خاصة‭ ‬وكما‭ ‬قلت‭ ‬لك‭ ‬انه‭ ‬مصطلح‭ ‬فضفاض‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬يدخل‭ ‬عليه‭ ‬مصطلح‭ ‬جديد‭ ‬واذكر‭ ‬هنا‭ ‬انه‭ ‬فى‭ ‬يوم‭ ‬7‭/‬12‭ ‬الماضى‭ ‬اجتمعت‭ ‬بالسيد‭ ‬رامى‭ ‬الحمد‭ ‬الله‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬واخبرنا‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬ان‭ ‬الحكومه‭ ‬تمكنت‭ ‬والوزراء‭ ‬قاموا‭ ‬بعملهم‭ ‬واضرب‭ ‬مثال‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬ان‭ ‬عدد‭ ‬2100‭ ‬من‭ ‬الموظفين‭ ‬العاطلين‭ ‬عادوا‭ ‬الى‭ ‬اعمالهم‭ ‬قبل‭ ‬مجيئنا‭ ‬الى‭ ‬القاهره‭ ‬وبالتالىفان‭ ‬مصطلح‭ ‬التمكين‭ ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬متعارفا‭ ‬ومتفق‭ ‬عليه‭ ‬وهناك‭ ‬ملفات‭ ‬اخرى‭ ‬على‭ ‬الارض‭ ‬حدث‭ ‬بها‭ ‬تقدم‭ ‬ويكفى‭ ‬اننا‭ ‬اصبح‭ ‬لدينا‭ ‬حكومه‭ ‬واحده‭ ‬وان‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬الاشكايات‭ ‬فاننا‭ ‬نبذل‭ ‬الجهد‭ ‬لحلها‭ ‬ولكن‭ ‬اذا‭ ‬ظل‭ ‬الوضع‭ ‬على‭ ‬ماهو‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬اتهامات‭ ‬متبادله‭ ‬فسوف‭ ‬يظل‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬يراوح‭ ‬مكانه‭ ‬وحاليا‭ ‬يمارس‭ ‬الوفد‭ ‬الامني‭ ‬المصرى‭ ‬مهامه‭ ‬فى‭ ‬غزة‭ ‬والحكومه‭ ‬عقدت‭ ‬اجتماع‭ ‬فى‭ ‬غزة‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬تشكيل‭ ‬لجنه‭ ‬ثلاثيه‭ ‬منا‭ ‬ومن‭ ‬الاخوة‭ ‬فى‭ ‬فتح‭ ‬والمخابرات‭ ‬المصرية‭ ‬ونامل‭ ‬ان‭ ‬يتم‭ ‬تفعيل‭ ‬عمل‭ ‬تلك‭ ‬اللجنة‭ ‬وتم‭ ‬متابعة‭ ‬الموضوع‭ ‬وسوف‭ ‬نصل‭ ‬الى‭ ‬نتيجه‭ .‬

‭-‬وماصحة‭ ‬الانباء‭ ‬التى‭ ‬ترددت‭ ‬عن‭ ‬ممارسة‭ ‬مصر‭ ‬الضغوط‭ ‬على‭ ‬حماس‭ ‬وتهديدها‭ ‬بالانسحاب‭ ‬من‭ ‬ملف‭ ‬المصالحة‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬احتجاز‭ ‬وفد‭ ‬حماس‭ ‬بالقاهرة‭ ‬؟

اولا‭ ‬الانباء‭ ‬التى‭ ‬ترددت‭ ‬عن‭ ‬احتجاز‭ ‬وفد‭ ‬حماس‭ ‬بالقاهره‭ ‬عارية‭ ‬من‭ ‬الصحة‭ ‬ويقف‭ ‬ورائها‭ ‬جهات‭ ‬تريد‭ ‬الوقيعة‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬وحماس‭ ‬كما‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬لم‭ ‬تمارس‭ ‬ضغوطاً‭ ‬على‭ ‬حماس‭ ‬سواء‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬الزيارة‭ ‬او‭ ‬قبلها‭ ‬وليس‭ ‬الوسيط‭ ‬لتقريب‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬بين‭ ‬الطرفين‭ ‬ومحاولة‭ ‬ازالة‭ ‬العقبات‭ ‬من‭ ‬منطلق‭ ‬حرصها‭ ‬على‭ ‬اتمام‭ ‬عملية‭ ‬المصالحة‭.‬

‭-‬وما‭ ‬تعليقك‭ ‬على‭ ‬تصريحات‭ ‬بعض‭ ‬قادة‭ ‬فتح‭ ‬بان‭ ‬تفعيل‭ ‬عمل‭ ‬الحكومة‭ ‬يتطلب‭ ‬تسليم‭ ‬سلاح‭ ‬المقاومة‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬سلاح‭ ‬واحد‭ ‬؟

هناك‭ ‬بالفعل‭ ‬تصريحات‭ ‬صدرت‭ ‬من‭ ‬مسؤولين‭ ‬بالسلطة‭ ‬بهذا‭ ‬المعنى‭ ‬ولكننا‭ ‬فى‭ ‬مرحلة‭ ‬تحرر‭ ‬وطنى‭ ‬يواجه‭ ‬عدد‭ ‬مدجج‭ ‬بالسلاح‭ ‬لايعترف‭ ‬بحقوقنا‭ ‬ويضرب‭ ‬بها‭ ‬عرض‭ ‬الحائط‭ ‬ولابد‭ ‬لنا‭ ‬من‭ ‬مقاومه‭ ‬الاحتلال‭ ‬وهو‭ ‬امر‭ ‬مشروع‭ ‬كفلته‭ ‬كل‭ ‬الشرائع‭ ‬والقوانين‭ ‬وبالتالى‭ ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الفصل‭ ‬بين‭ ‬سلاح‭ ‬المقاومة‭ ‬الذى‭ ‬يدافع‭ ‬عن‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطينى‭ ‬من‭ ‬هجمات‭ ‬الاحتلال‭ ‬وبين‭ ‬سلاح‭ ‬وطنى‭ ‬فى‭ ‬يد‭ ‬الاجهزه‭ ‬الامنيه‭ ‬التى‭ ‬تعنى‭ ‬بامن‭ ‬المواطن‭ ‬وذلك‭ ‬يتطلب‭ ‬قياده‭ ‬واحده‭ ‬ومؤسسات‭ ‬واحده‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اعادة‭ ‬تشكيل‭ ‬منظمه‭ ‬التحرير‭ ‬الفلسطينية‭ ‬بحيث‭ ‬تشمل‭ ‬كل‭ ‬الفصائل‭ ‬والتى‭ ‬تقوم‭ ‬بتشكيل‭ ‬قيادة‭ ‬مشتركه‭ ‬تحدد‭ ‬مسارات‭ ‬واليات‭ ‬عمل‭ ‬لمقاومة‭ ‬الاحتلال‭ .‬

‭-‬وهل‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬مع‭ ‬المسئولين‭ ‬فى‭ ‬المخابرات‭ ‬المصرية‭ ‬على‭ ‬اعادة‭ ‬فتح‭ ‬معبر‭ ‬رفح‭ ‬بشكل‭ ‬دائم‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬الاوضاع‭ ‬الصعبه‭ ‬التى‭ ‬يعانى‭ ‬منها‭ ‬سكان‭ ‬القطاع‭ ‬؟

قطاع‭ ‬غزة‭ ‬يمر‭ ‬الان‭ ‬بمرحلة‭ ‬بالغة‭ ‬الصعوبة‭ ‬من‭ ‬ناحية‭ ‬الفقر‭ ‬والبطالة‭ ‬والظرف‭ ‬الاجتماعى‭ ‬الانسانى‭ ‬بلغ‭ ‬مداه‭ ‬ولم‭ ‬ارى‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬60‭ ‬عام‭ ‬مثل‭ ‬تلك‭ ‬الظروف‭ ‬القاسيه‭ ‬التى‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬القطاع‭ ‬فالمشروعات‭ ‬متوقفة‭ ‬والرواتب‭ ‬محدودة‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬قامت‭ ‬الحكومة‭ ‬بسحب‭ ‬موازنات‭ ‬رواتب‭ ‬الموظفين‭ ‬والخريجين‭ ‬بالالاف‭ ‬لايجدون‭ ‬عمل‭ ‬حتى‭ ‬ان‭ ‬نسبة‭ ‬البطالة‭ ‬وصلت‭ ‬فى‭  ‬غزة‭ ‬الى‭ ‬47‭ ‬‭%‬‭ ‬بينما‭ ‬النسبة‭ ‬فى‭ ‬الضفة‭ ‬الغربية‭ ‬17‭%‬‭ ‬واصبح‭ ‬هناك‭ ‬حاله‭ ‬من‭ ‬الاحتقان‭ ‬داخل‭ ‬المجتمع‭ ‬الفلسطينى‭ ‬فى‭ ‬غزة‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬تنفجر‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬وجوه‭ ‬الظالمين‭ ‬الذين‭ ‬تسيبوا‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الحصار‭ ‬اما‭ ‬بالنسبه‭ ‬لمعبر‭ ‬رفح‭ ‬فيعد‭ ‬المنقذ‭ ‬الوحيد‭ ‬لنا‭ ‬على‭ ‬العالم‭ ‬خاصة‭ ‬ان‭ ‬المعبر‭ ‬الاخر‭ ‬هو‭ ‬معبر‭ ‬بيت‭ ‬حانون‭ ‬يقع‭ ‬تحت‭ ‬سيطرة‭ ‬الاحتلال‭ ‬وفى‭ ‬ظل‭ ‬استمرار‭ ‬اغلاق‭ ‬المعبر‭ ‬لفترات‭ ‬طويلة‭ ‬اصبح‭ ‬هناك‭ ‬2‭ ‬مليون‭ ‬مواطن‭ ‬فلسطينى‭ ‬فى‭ ‬سجن‭ ‬كبير‭ ‬ومن‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬طالبنا‭ ‬الاخوة‭ ‬المصريين‭ ‬بفتح‭ ‬معبر‭ ‬رفح‭ ‬بشكل‭ ‬دائم‭ ‬فى‭ ‬حالة‭ ‬توافر‭ ‬الظروف‭ ‬الامنيه‭ ‬المناسبه‭ ‬وفى‭ ‬حالة‭ ‬عدم‭ ‬توافرها‭ ‬فان‭ ‬المسؤولين‭ ‬فى‭ ‬المخابرات‭ ‬تعهدوا‭ ‬بايجاد‭ ‬البدائل‭ ‬المناسبه‭ ‬لتلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬سكان‭ ‬القطاع‭ .‬

‭-‬وماذا‭ ‬عن‭ ‬الانفاق‭ ‬المحفورة‭ ‬بين‭ ‬غزة‭ ‬وسيناء‭ ‬والتى‭ ‬يستخدمها‭ ‬احيانا‭ ‬الارهابيون‭ ‬للتسلل‭ ‬الى‭ ‬سيناء‭ ‬؟

الانفاق‭ ‬ظاهرة‭ ‬وجدت‭ ‬نتيجة‭ ‬الحصار‭ ‬المفروض‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬وهى‭ ‬الان‭ ‬شبه‭ ‬متلاشية‭ ‬ولكن‭ ‬اذا‭ ‬فتح‭ ‬معبر‭ ‬رفح‭ ‬للافراد‭ ‬والبضائع‭ ‬بشكل‭ ‬طبيعي‭ ‬ومدروس‭ ‬ضمن‭ ‬الضوابط‭ ‬والاتفاقيات‭ ‬مع‭ ‬الشقيقة‭ ‬مصر‭ ‬واذا‭ ‬توافرت‭ ‬حاجات‭ ‬قطاع‭ ‬غزه‭ ‬من‭ ‬الصادرات‭ ‬والواردات‭ ‬فلن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬حاجة‭ ‬للانفاق‭ .‬

‭-‬ترددت‭ ‬انباء‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬افراد‭ ‬ضمن‭ ‬وفد‭ ‬حركة‭ ‬حماس‭ ‬لانجاز‭ ‬صفقة‭ ‬تبادل‭ ‬الاسرى‭ ‬بين‭ ‬حماس‭ ‬والاسرائيليين‭ ‬بوساطة‭ ‬مصرية‭ ‬فما‭ ‬مدى‭ ‬صحة‭ ‬ذلك‭ ‬؟

زيارة‭ ‬وفد‭ ‬حماس‭ ‬للقاهرة‭ ‬جاءت‭ ‬لبحث‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الملفات‭ ‬منها‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬حماس‭ ‬واشقائنا‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬وملف‭ ‬المصالحه‭ ‬وتبادل‭ ‬لافكار‭ ‬حول‭ ‬المخاطر‭ ‬التى‭ ‬تحيط‭ ‬بالقضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬كما‭ ‬كانت‭ ‬فرصة‭ ‬لعقد‭ ‬لقاءات‭ ‬بين‭ ‬السيد‭ / ‬اسماعيل‭ ‬هنيه‭ ‬رئيس‭ ‬المكتب‭ ‬السياسى‭ ‬وبعض‭ ‬قيادات‭ ‬حماس‭ ‬فى‭ ‬الخارج‭ .‬

‭-‬وهل‭ ‬هناك‭ ‬تحفظات‭ ‬مصرية‭ ‬على‭ ‬علاقة‭ ‬حماس‭ ‬ببعض‭ ‬الاطراف‭ ‬الاقليمية‭ ‬كايران‭ ‬

بداية‭ ‬نحن‭ ‬كشعب‭ ‬فلسطينى‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬وحركة‭ ‬حماس‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬نسير‭ ‬مسارات‭ ‬واضحة‭ ‬المسار‭ ‬الاول‭ ‬اننا‭ ‬نبحث‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬وسائل‭ ‬الدعم‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الاطراف‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الدول‭ ‬الصديقه‭ ‬وعلى‭ ‬راسها‭ ‬مصر‭ ‬وهذه‭ ‬العلاقات‭ ‬متوازنة‭ ‬ومفتوحة‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الاطراف‭ ‬دون‭ ‬اي‭ ‬تدخل‭ ‬فى‭ ‬شؤون‭ ‬تلك‭ ‬الدول‭ ‬ودون‭ ‬الانحياز‭ ‬لطرف‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الطرف‭ ‬الاخر‭ ‬ولكننا‭ ‬نشرح‭ ‬لهم‭ ‬طبيعة‭ ‬تلك‭ ‬العلاقات‭ ‬ونجد‭ ‬تفهم‭ ‬منهم‭ .‬

‭-‬وماهى‭ ‬طبيعة‭ ‬علاقتكم‭ ‬بالقيادي‭ ‬المنشق‭ ‬فى‭ ‬حركة‭ ‬فتح‭ ‬محمد‭ ‬دحلان‭ ‬والتى‭ ‬يعتبرها‭ ‬البعض‭ ‬انها‭ ‬تشكل‭ ‬عائق‭ ‬امام‭ ‬المصالحة‭ ‬؟

نحن‭ ‬نحتاج‭ ‬الى‭ ‬كل‭ ‬الاطراف‭ ‬الداخلية‭ ‬او‭ ‬الخارجية‭ ‬لرفع‭ ‬المعاناه‭ ‬عن‭ ‬اهلنا‭ ‬فى‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬كما‭ ‬ان‭ ‬طبيعة‭ ‬الحالة‭ ‬الوطنية‭ ‬تتطلب‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬خاصة‭ ‬بعد‭ ‬قرار‭ ‬ترامب‭ ‬نقل‭ ‬السفاره‭ ‬الامريكيه‭ ‬الى‭ ‬القدس‭ ‬واذا‭ ‬كانت‭ ‬السلطه‭ ‬لديها‭ ‬تحفظات‭ ‬على‭ ‬دحلان‭ .‬

‭-‬وما‭ ‬حقيقة‭ ‬الانباء‭ ‬التى‭ ‬ترددت‭ ‬عن‭ ‬عزمكم‭ ‬تشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬وطنية‭ ‬لادارة‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬؟

لم‭ ‬يتم‭ ‬بحث‭ ‬هذا‭ ‬الامر‭ ‬مع‭ ‬السلطات‭ ‬المصرية‭ ‬او‭ ‬مع‭ ‬المشهراوي‭ ‬لاننا‭ ‬نبحث‭ ‬حاليا‭ ‬عن‭ ‬كيفية‭ ‬انجاح‭ ‬المصالحة‭ ‬ولكن‭ ‬اذا‭ ‬فشلت‭ ‬فان‭ ‬كافة‭ ‬الخيارات‭ ‬سوف‭ ‬تكون‭ ‬مفتوحة‭ ‬لانقاذ‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬والحل‭ ‬الامثل‭ ‬هو‭ ‬قيام‭ ‬الحكومه‭ ‬بدورها‭ .‬

‭-‬فى‭ ‬النهاية‭ ‬ترددت‭ ‬الانباء‭ ‬عن‭ ‬قيام‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬وعلى‭ ‬راسها‭ ‬السعودية‭ ‬بالضغط‭ ‬على‭ ‬ابومازن‭ ‬لتنفيذ‭ ‬صفقة‭ ‬القرن‭ ‬فما‭ ‬مدى‭ ‬صحة‭ ‬ذلك‭ ‬؟

هذه‭ ‬الصفقه‭ ‬ومايلوح‭ ‬فى‭ ‬الافق‭ ‬ومايصدر‭ ‬من‭ ‬معلومات‭ ‬هدفها‭ ‬اعادة‭ ‬انتاج‭ ‬وتركيب‭ ‬وتفكيك‭ ‬المنطقه‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬وهى‭ ‬بالقطع‭ ‬لها‭ ‬اثارها‭ ‬السلبية‭ ‬على‭ ‬القضيةالفلسطينية‭ ‬واى‭ ‬تجاوب‭ ‬من‭ ‬اى‭ ‬طرف‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬الصفقة‭ ‬سوف‭ ‬يضرب‭ ‬المصالح‭ ‬العربيه‭ ‬ونحن‭ ‬لا‭ ‬نقبل‭ ‬من‭ ‬اي‭ ‬طرف‭ ‬الزام‭ ‬الطرف‭ ‬الفلسطينى‭ ‬باى‭ ‬شئ‭ ‬لارضاء‭ ‬امريكا‭ ‬واسرائيل‭ ‬وانا‭ ‬لا‭ ‬اتوقع‭ ‬ان‭ ‬تقوم‭ ‬اى‭ ‬دوله‭ ‬عربيه‭ ‬بهذا‭ ‬الدور‭ ‬ولم‭ ‬اسمع‭ ‬ان‭ ‬السعودية‭ ‬مارست‭ ‬ضغوط‭ ‬على‭ ‬ابومازن‭ ‬والشعب‭ ‬الفلسطينى‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬تاريخه‭ ‬قاوم‭ ‬كل‭ ‬المشاريع‭ ‬التى‭ ‬تستهدف‭ ‬الانتقاص‭ ‬من‭ ‬حقوقه‭ ‬وسوف‭ ‬يدرك‭ ‬ترامب‭ ‬ان‭ ‬شعوب‭ ‬المنطقة‭ ‬والشعب‭ ‬الفلسطينى‭ ‬ليس‭ ‬لقمه‭ ‬وسوف‭ ‬نواصل‭ ‬المقاومة‭ ‬حتى‭ ‬نسترد‭ ‬حقوقنا‭ ‬غير‭ ‬منقوصة‭ .‬

مشاركة