البروفسور رجاء أغزادي رئيسة الجمعية المغربية لمحاربة سرطان لـ (الزمان): الكشف المبكرعن الإصابة مفيد للعلاج وبتكاليف أقل

1422

حاورها: عبدالحق بن رحمون

أكدت‭ ‬لـ‭ (‬الزمان‭) ‬البروفسور‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي،‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬جراحة‭ ‬الثدي‭ ‬ورئيسة‭ ‬الجمعية‭ ‬المغربية‭ ‬لمحاربة‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬أن‭ ‬الداء‭ ‬يعرف‭ ‬تصاعدا‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬بقاع‭ ‬العالم‭ ‬ومن‭ ‬جملتها‭ ‬المغرب‭. ‬وفي‭ ‬حوار‭ ‬مع‭ ‬صحيفة‭ (‬الزمان‭) ‬دعت‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي،‭ ‬القنصل‭ ‬الشرفي‭ ‬بغامبيا،‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬النهوض‭ ‬بموضوع‭ ‬صحة‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية،‭ ‬وملء‭ ‬الخصاص‭ ‬الموجود‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الإفريقية‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬المغرب،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سيدفع‭ ‬إلى‭ ‬نهوض‭ ‬دول‭ ‬إفريقية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬الكفاءات‭ ‬المغربية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‮»‬‭. .‬

وسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬أصبح‭ ‬ظاهرة‭ ‬حقيقية‭ ‬تطال‭ ‬النساء‭ ‬وتحتاج‭ ‬لتعبئة‭ ‬كافة‭ ‬مكونات‭ ‬المجتمع‭ ‬المغربي،‭ ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬أعراض‭ ‬الإصابة‭ ‬به،‭ ‬حسب‭ ‬البروفسور‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭ ‬الإحساس‭ ‬بوجود‭ ‬ورم‭ ‬داخل‭ ‬الثدي‭ ‬يتفاوت‭ ‬حجمه‭ ‬من‭ ‬امرأة‭ ‬إلى‭ ‬أخرى‭ ‬ويختلف‭ ‬كذلك‭ ‬تبعا‭ ‬لمرحلة‭ ‬تطور‭ ‬المرض،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬سيلان‭ ‬من‭ ‬حلمة‭ ‬الثدي‭.‬

وفي‭ ‬غضون‭ ‬ذلك‭ ‬يسود‭ ‬قلق‭ ‬عالمي‭ ‬إزاء‭ ‬انتشار‭ ‬مرض‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أمل‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يجري‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬دائرة‭ ‬توسعه،‭ ‬عبر‭ ‬تكثيف‭ ‬الجهود‭ ‬وتبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬ودعم‭ ‬البحث‭ ‬العلمي‭ ‬والارتكاز‭ ‬على‭ ‬ثقافة‭ ‬التضامن‭ ‬والتآزر‭.  ‬ويجمع‭ ‬خبراء‭ ‬الصحة‭ ‬أن‭ ‬القضاء‭ ‬عليه‭ ‬يتم‭ ‬بالجراحة‭ ‬والأشعة‭ ‬والكيماوي،‭ ‬لكن‭ ‬إذا‭ ‬كبر‭ ‬الورم‭ ‬وانطلق‭ ‬في‭ ‬الجسم‭ ‬يصعب‭ ‬هنا‭ ‬التغلب‭ ‬عليه‭.‬

من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬يذكر،‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬عرف‭ ‬حملات‭ ‬واسعة‭ ‬في‭ ‬التوعية‭ ‬ضد‭ ‬مرض‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬وبذلك‭ ‬نفذت‭ ‬شخصيات‭ ‬ثقافية‭ ‬وفكرية‭ ‬وسياسية‭ ‬في‭ ‬الأونة‭ ‬الأخرة‭ ‬حملة‭ ‬التوعية‭ ‬على‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬عبر‭ ‬تدوينات‭ ‬يحمل‭ ‬فيها‭ ‬كل‭ ‬فرد‭ ‬مشعل‭ ‬التوعية‭ ‬ويسلمه‭ ‬بعد‭ ‬أسبوع‭ ‬لصديق‭ ‬آخر،‭ ‬وتشمل‭ ‬كتابة‭ ‬تدوينات‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬للتوعية‭ ‬بضرورة‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬من‭ ‬فترة‭ ‬لاخرى‭ ‬للتمكن‭ ‬من‭ ‬تشخيص‭ ‬المرض‭ ‬مبكرا‭ ‬ومحاربته‭ ‬في‭ ‬حالتة‭ ‬الاصابة‭ ‬به‭.‬

وحول‭ ‬مرض‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬وكيف‭ ‬يمكن‭ ‬العلاج‭ ‬منه‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬مبكر،‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬الوسائل‭ ‬الكفيلة‭ ‬للكشف‭ ‬عنه،‭ ‬وهل‭ ‬هناك‭ ‬تكاليف‭ ‬مالية‭ ‬باهظة‭ ‬تثقل‭ ‬كاهل‭ ‬المريض‭ ‬وأسرته‭ ‬من‭ ‬العلاج،‭ ‬ولماذا‭ ‬يتحرج‭ ‬المريض‭ ‬ويصاب‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬فيوبيا‮»‬‭ ‬عندما‭ ‬يعلم‭ ‬بإصابته‭ ‬بمرض‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي؟‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الأسئلة‭ ‬وأسئلة‭ ‬أخرى‭ ‬طرحتها‭ ‬صحيفة‭ (‬الزمان‭) ‬على‭ ‬البروفسور‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي،‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬جراحة‭ ‬الثدي‭ ‬ورئيسة‭ ‬الجمعية‭ ‬المغربية‭ ‬لمحاربة‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي

وقالت‭ ‬البروفسور‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭: ‬‮«‬‭ ‬هذه‭ ‬الأسئلة‭ ‬مهمة،‭ ‬فمن‭ ‬بين‭ ‬أسباب‭ ‬انتشار‭ ‬مرض‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬ثقافتنا‭ ‬نحن‭ ‬المغاربة‭ ‬ضرورة‭ ‬القيام‭ ‬بكشف‭ ‬سنوي‭ ‬شامل‭ ‬للتأكد‭ ‬من‭ ‬سلامتنا،‭ ‬فالكشف‭ ‬المبكر‭ ‬يعتبر‭ ‬مهما‭ ‬للعلاج‭. ‬وتضيف‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭: ‬‮«‬في‭ ‬المغرب‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬النساء‭ ‬اللواتي‭ ‬كن‭ ‬يجدن‭ ‬التحرج‭ ‬في‭ ‬الافصاح‭ ‬والاعلان‭ ‬عن‭ ‬إصابتهن‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي‭ ‬،‭ ‬إلا‭ ‬أنهن‭ ‬الآن‭ ‬صرن‭ ‬يتكلمن‭ ‬عنه‭ ‬بجرأة،‭ ‬لأن‭ ‬الوعي‭ ‬والإحساس‭ ‬بالمسؤولية‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬لدى‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ضرورة‭ ‬العلاج‭ ‬المبكر،‭ ‬وقد‭ ‬حدث‭ ‬هذا‭ ‬الوعي‭ ‬بخطورة‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬وضرورة‭ ‬العلاج‭ ‬منه،‭ ‬لما‭ ‬جاءت‭ ‬مؤسسة‭ ‬للاسلمى‭ ‬لمحاربة‭ ‬السرطان؛‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭ ‬التي‭ ‬نشرت‭ ‬ثقافة‭ ‬الوقاية‭ ‬والعلاج،‭ ‬فتغيرت‭ ‬النظرة‭ ‬للمرض‭ ‬وأصبحنا‭ ‬لا‭ ‬نخاف‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المشكل،‭ ‬ولانتهرب‭ ‬منه‭ ‬ونحاول‭ ‬أن‭ ‬نتعايش‭ ‬معه،‭ ‬ولهذا‭ ‬صرنا‭ ‬نرى‭ ‬حتى‭ ‬السيدات‭ ‬المريضات‭ ‬بمرض‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬يقدمن‭ ‬فلسفتهن‭ ‬ونظرتهن‭ ‬لهذا‭ ‬المشكل،‭ ‬وبدأن‭ ‬يعتنين‭ ‬بأنفسهن‭ ‬وبجسمهن‭ ‬وبأي‭ ‬شيء‭ ‬طارئ‭ ‬قد‭ ‬يقع‭ ‬في‭ ‬الثدي،‭ ‬ويعرضون‭ ‬خلالها‭ ‬حالتهم‭ ‬على‭ ‬طبيب‭ ‬اختصاصي‭. ‬‮«‬‭ . ‬وتجدر‭ ‬الاشارة‭ ‬أن‭ ‬البروفسور‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي،‭ ‬هي‭ ‬مفرد‭ ‬بصيغة‭ ‬الجمع،‭ ‬تشتغل‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الجراحة‭ ‬لما‭ ‬يقارب‭ ‬أربع‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬الزمن،‭ ‬وتتوفر‭ ‬على‭ ‬مهنية‭ ‬عالية‭ ‬في‭ ‬الجراحة‭ ‬فهي‭ ‬قبل‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬أم‭ ‬ناجحة‭ ‬وفنانة‭ ‬رسامة،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬فهي‭ ‬سيدة‭ ‬دبلوماسية‭ ‬فهي‭ ‬تحمل‭ ‬صفة‭ ‬قنصل‭ ‬شرفي‭ ‬بغامبيا،‭ ‬وهي‭ ‬كذلك‭ ‬أحد‭ ‬الكوادر‭ ‬الجمعوية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطب‭ ‬والجراحة‭ ‬وفي‭ ‬مجالات‭ ‬أخرى‭.‬

والمقربون‭ ‬منها‭ ‬منها‭ ‬يصفونها‭ ‬أنها‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬المرضى‭ ‬بكاريزمية‭ ‬ومحبة‭ ‬تجعلهم‭ ‬ينصتون‭ ‬إليها‭ ‬ويقتنعون‭ ‬بسهولة‭ ‬بمواصلة‭ ‬و‭ ‬تتبع‭ ‬العلاج‭ ‬وتتبع‭ ‬العلاج‭ ‬من‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭.‬

وأكدت‭ ‬البروفسور‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬النساء‭ ‬اللواتي‭ ‬يرفضن‭ ‬القيام‭ ‬بفحوصات‭ ‬معتبرات‭ ‬أنهن‭ ‬بعيدات‭ ‬عن‭ ‬إمكانية‭ ‬الإصابة‭ ‬به،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬تتراوح‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬7‭ ‬و10‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬الإصابات‭ ‬بمرض‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬هي‭ ‬وراثية‭.‬

من‭ ‬جهة‭ ‬أخرى،‭ ‬كشفت‭ ‬البروفسور‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭ ‬في‭ ‬حوارها‭ ‬لـ‭ (‬الزمان‭) ‬أن‭ ‬مشكل‭ ‬مرض‭ ‬سرطان‭ ‬ثدي‭ ‬للأسف‭ ‬في‭ ‬تصاعد‭ ‬بالعالم‭ ‬والمغرب‭ ‬ففي‭ ‬المغرب‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تخفيض‭ ‬نسبة‭ ‬ارتفاع‭ ‬الاصابة‭ ‬به‭ ‬لدى‭ ‬النساء‭ ‬،‭ ‬وتصل‭ ‬عدد‭ ‬الحالات‭ ‬المصابة‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭ ‬تقريبا‭ ‬خمسة‭ ‬عشر‭ ‬ألف‭ ‬حالة‭ ‬كل‭ ‬سنة‭.‬

وتضيف‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭ ‬أن‭ ‬الرقم‭ ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬يتزايد‭ ‬فيما‭ ‬بعد،‭ ‬وشددت‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬خضوع‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬الأربعين‭ ‬لفحوصات‭ ‬بواسطة‭ ‬جهاز‭ ‬‮«‬الماموغرافي‮»‬،‭ ‬مرة‭ ‬كل‭ ‬سنتين،‭ ‬لأنه‭ ‬يمكن‭ ‬من‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬أشياء‭ ‬صغيرة‭ ‬جدا‭ ‬داخل‭ ‬الثدي‭ ‬قبل‭ ‬وصول‭ ‬الداء‭ ‬إلى‭ ‬مراحل‭ ‬متقدمة‭.‬

وحول‭ ‬أسباب‭ ‬انتشار‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬تقول‭  ‬الجراحة‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭ ‬إن‭ ‬سبب‭ ‬ذلك‭ ‬تغير‭ ‬نمط‭ ‬حياتنا،‭ ‬وتغذيتنا‮»‬،‭ ‬مشيرة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الخلايا‭ ‬السرطانية‭ ‬تسير‭ ‬في‭ ‬أجسامنا‭ ‬وهي‭ ‬توجد‭ ‬عند‭ ‬كل‭ ‬البشر،‭ ‬وهي‭ ‬خلايا‭ ‬خبيثة‭ ‬وماكرة،‭ ‬تدور‭ ‬وتنتهز‭ ‬فقط‭ ‬الفرصة‭ ‬للبروز‭ ‬فما‭ ‬إن‭ ‬تتساقط‭ ‬المناعة‭ ‬تظهر،‭ ‬وأوضحت‭ ‬أنه‭ ‬قد‭ ‬نعرف‭ ‬كيف‭ ‬تكون‭ ‬المناعة‭ ‬قوية‭  ‬ومتى‭ ‬تكون‭ ‬ضعيفة،‭ ‬وكشفت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬أن‭  ‬القلق‭ ‬يخفض‭ ‬المناعة،‭ ‬وقد‭ ‬نجد‭ ‬أن‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬الأفراد‭ ‬الذين‭ ‬وقعت‭ ‬لهم‭ ‬صدمات‭ ‬يظهر‭ ‬لديهم‭ ‬المرض‭.‬

كما‭ ‬يعد‭ ‬التلوث‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬الأخرى‭ ‬التي‭ ‬تؤدي،‭ ‬حسب‭ ‬البروفسور‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭ ‬،‭ ‬للإصابة‭ ‬بسرطان‭ ‬الثدي،‭ ‬وذلك‭ ‬تبعا‭ ‬لما‭ ‬أكدته‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأبحاث‭ ‬التي‭ ‬أجريت‭ ‬في‭ ‬المجال،‭ ‬إذ‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬إفراز‭ ‬هرمونات‭ ‬مضرة‭ ‬لخلايا‭ ‬الثدي‭.‬

ودعت‭ ‬المتخصصة‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭ ‬إلى‭ ‬ضرورة‭ ‬الانفصال‭ ‬نهائيا‭ ‬عن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يثير‭ ‬قلقنا‭ ‬وألا‭ ‬نضغط‭ ‬على‭ ‬أعصابنا‭ ‬كثيرا‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬يضعف‭ ‬المناعة‭ ‬التي‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬ظهور‭ ‬السرطان‭. ‬كما‭ ‬دعت‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬الجراحة‭ ‬أنه‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬نتعامل‭ ‬مع‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الكشف‭ ‬المبكر‭ ‬وتقول‭: ‬‮«‬لأنه‭ ‬إذا‭ ‬اكتشف‭ ‬مبكرا‭ ‬يكون‭ ‬العلاج‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬مائة‭ ‬في‭ ‬المائة‭.‬

وتضيف‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬المرأة‭ ‬المصابة‭ ‬بداء‭ ‬سرطان‭ ‬الثدي‭ ‬تخاف‭ ‬من‭ ‬مصاريف‭ ‬العلاج‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬استئصال‭ ‬الثدي،‭ ‬وهنا‭ ‬أؤكد‭ ‬أنه‭ ‬إذا‭ ‬تم‭ ‬اكتشاف‭ ‬الاصابه‭ ‬بالمرض‭ ‬مبكراً‭ ‬،‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬المصاريف‭ ‬أقل‭ ‬و‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬نسبة‭ ‬99‭ ‬في‭ ‬المائة‭  ‬من‭ ‬الحياة‭.‬

كما‭ ‬نصحت‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬جراحة‭ ‬الثدي‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭ ‬النساء‭ ‬اللواتي‭ ‬يتخوفن‭ ‬من‭ ‬إجراء‭ ‬عملية‭ ‬جراحية‭ ‬أو‭ ‬يقمن‭ ‬باستئصال‭ ‬الثدي‭ ‬فإنه‭ ‬بفضل‭ ‬العلاج‭ ‬المتطور،‭ ‬يمكنهن‭ ‬أن‭ ‬يمارسن‭ ‬حياتهن‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬بشكل‭ ‬عادي‭.‬

وأوضحت‭ ‬في‭ ‬حوارها‭ ‬مع‭ (‬الزمان‭) ‬أنه‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يقع‭ ‬تشوه‭ ‬في‭ ‬الثدي،‭ ‬ولكن‭ ‬اليوم‭ ‬العلم،‭ ‬والتقنيات‭ ‬وكمختصة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬جراحة‭ ‬الثدي،‭ ‬تقول‭: ‬‮«‬التقنيات‭ ‬تجعلنا‭ ‬نعوض‭ ‬ذلك‭ ‬الثدي،‭ ‬ونعيد‭ ‬له‭ ‬أناقته،‭ ‬وجمال‭ ‬المرأة،‭ ‬لهذا‭ ‬يجب‭ ‬ألا‭ ‬نتخوف‭ ‬من‭ ‬العلاج‭ ‬المبكر،‭ ‬فيما‭ ‬يذكر‭ ‬هنا‭ ‬أن‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬جراحة‭ ‬الثدي‭ ‬رجاء‭ ‬أغزادي‭ ‬خضعت‭ ‬إلى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬التكوينات‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬استعمال‭ ‬تقنيات‭ ‬خاصة‭ ‬لجراحة‭ ‬الثدي‭ ‬مع‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬جماليته‭ ‬وفقا‭ ‬لمعايير‭ ‬وضوابط‭ ‬علمية،‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬ينعكس‭ ‬ذلك‭ ‬سلبا‭ ‬على‭ ‬نفسية‭ ‬المصابة‭ ‬بالداء‭.‬

‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬آخر،‭ ‬يذكر‭ ‬أن‭ ‬الأهداف‭ ‬والمشاريع‭ ‬الأولية‭ ‬الكبرى‭ ‬لجمعية‭ ‬للا‭ ‬سلمى‭ ‬لمحاربة‭ ‬داء‭ ‬السرطان‭ ‬كانت‭ ‬لها‭ ‬ثمار‭ ‬إيجابية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تصحيح‭ ‬صورة‭ ‬المرض‭ ‬لدى‭ ‬الأسر‭ ‬المغربية‭ ‬والعربية‭ ‬والوصول‭ ‬إلى‭ ‬نسبة‭ ‬مرتفعة‭ ‬للتكفل‭ ‬بعلاج‭ ‬الأشخاص‭ ‬المصابين،‭ ‬وتحقيق‭ ‬نسبة‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التشخيص‭ ‬المبكر‭ ‬والدعم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إحداث‭ ‬مركز‭ ‬واحد‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬لعلاج‭ ‬السرطان‭ ‬كل‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭.‬

‭ ‬

مشاركة