محمد يحيى التيناوي عميد كلية المدينة للدراسات الإسلامية بجامعة جورجيا بالولايات المتحدة لـ ( الزمان):

1059

 نقل السفارة الأمريكية الى القدس تنفيذ لقرار الكونجرس عام 1995

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

اثار‭ ‬قرار‭ ‬الرئيس‭ ‬الامريكي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬بنقل‭ ‬السفارة‭ ‬الامريكيه‭ ‬الى‭ ‬القدس‭ ‬ردود‭ ‬فعل‭ ‬غاضبة‭ ‬والتى‭ ‬امتدت‭ ‬الى‭ ‬اوروبا‭ ‬وامريكا‭ ‬نفسها‭ ‬وعن‭ ‬ردود‭ ‬فعل‭ ‬الجالية‭ ‬الاسلامية‭ ‬فى‭ ‬امريكا‭ ‬تجاه‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬وتاثير‭ ‬العمليات‭ ‬الارهابية‭ ‬على‭ ‬وضعية‭ ‬المسلمين‭ ‬هناك‭ ‬كان‭ ‬للزمان‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭ ‬مع‭ ‬د‭ / ‬يحيى‭ ‬النينوى‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬المدينه‭ ‬للدراسات‭ ‬الاسلامية‭ ‬والبحوث‭ ‬فى‭ ‬ولاية‭ ‬جورجيا‭ ‬بالولايات‭ ‬المتحده

‭-‬نريد‭ ‬ان‭ ‬نعرف‭ ‬اولا‭ ‬رؤيتكم‭ ‬لقرار‭ ‬الرئيس‭ ‬الامريكى‭ ‬ترامب‭ ‬بنقل‭ ‬السفارة‭ ‬الامريكية‭ ‬الى‭ ‬القدس‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬التوقيت‭ ‬؟

القرار‭ ‬ليس‭ ‬بجديد‭ ‬فلقد‭ ‬اصدر‭ ‬الكونجرس‭ ‬عام‭ ‬1995‭ ‬قرار‭ ‬بنقل‭ ‬السفارة‭ ‬الامريكية‭ ‬الى‭ ‬القدس‭ ‬وتعهد‭ ‬كل‭ ‬رئيس‭ ‬امريكى‭ ‬بتنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬وكان‭ ‬اقرب‭ ‬الرؤساء‭ ‬لتنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬الرئيس‭ ‬اوباما‭ ‬والذى‭ ‬تعهد‭ ‬بتنفيذه‭ ‬عام‭ ‬2008‭ ‬والفارق‭ ‬بين‭ ‬اوباما‭ ‬وترامب‭ ‬ان‭ ‬اوباما‭ ‬تراجع‭ ‬عن‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬بينما‭ ‬ترامب‭ ‬قام‭ ‬بتنفيذه

‭-‬وهل‭ ‬للجالية‭ ‬الاسلامية‭ ‬فى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحده‭ ‬دور‭ ‬فى‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬الامريكى‭ ‬لعدم‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬؟

للاسف‭ ‬التنظيم‭ ‬السياسى‭ ‬للجالية‭ ‬الامريكية‭ ‬فى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحده‭ ‬لايزال‭ ‬فى‭ ‬بدايته‭ ‬فلا‭ ‬يوجد‭ ‬جهاز‭ ‬يعبر‭ ‬عن‭ ‬قضايا‭ ‬العرب‭ ‬او‭ ‬المسلمين‭ ‬الامريكان‭ ‬وبالتالى‭ ‬فان‭ ‬التاثير‭ ‬السياسى‭ ‬للجالية‭ ‬الاسلامية‭ ‬فى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬على‭ ‬الادارة‭ ‬الامريكية‭ ‬محدود

‭-‬وكيف‭ ‬يمكن‭ ‬تفعيل‭ ‬هذا‭ ‬الدور‭ ‬؟

تفعيلها‭ ‬يبدا‭ ‬فى‭ ‬حشد‭ ‬هذه‭ ‬الرؤى‭ ‬فى‭ ‬اطار‭ ‬العمل‭ ‬السياسى‭ ‬وبالنسبه‭ ‬لنا‭ ‬فنحن‭ ‬نقوم‭ ‬بعمل‭ ‬فردى‭ ‬مؤسساتي‭ ‬يتعلق‭ ‬بالناحية‭ ‬العلمية‭ ‬وليس‭ ‬السياسية‭ .‬

‭-‬وماهو‭ ‬تاثير‭ ‬اللوبيالصهيوني‭ ‬على‭ ‬صانع‭ ‬القرار‭ ‬الامريكى‭ ‬؟

هناك‭ ‬لوبيات‭ ‬كثيره‭ ‬تتبع‭ ‬شركات‭ ‬كبيره‭ ‬تستطيع‭ ‬بحكم‭ ‬ماتملكه‭ ‬من‭ ‬امكانيات‭ ‬من‭ ‬ادارة‭ ‬القضية‭ ‬الاعلامية‭ ‬بامتياز‭ ‬وهذا‭ ‬بلا‭ ‬شك‭ ‬يؤثر‭ ‬على‭ ‬التكوين‭ ‬الثقافى‭ ‬للانسان

‭-‬وهل‭ ‬يتطلب‭ ‬الامر‭ ‬تطوير‭ ‬الخطاب‭ ‬الدينى‭ ‬خاصة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بقضية‭ ‬ارتباط‭ ‬الاسلام‭ ‬بالارهاب‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬المؤسسات‭ ‬الدينيه‭ ‬كالازهر‭ ‬؟

لاشك‭ ‬ان‭ ‬الازهر‭ ‬يقوم‭ ‬بدور‭ ‬كبير‭ ‬ورائد‭ ‬وممتاز‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬وجود‭ ‬تطور‭ ‬سياسى‭ ‬وثقافى‭ ‬فى‭ ‬العالم‭ ‬فلابد‭ ‬ان‭ ‬يواكبه‭ ‬تطوير‭ ‬فى‭ ‬الخطاب‭ ‬الدينى‭ ‬بما‭ ‬يتلائم‭ ‬مع‭ ‬مستجدات‭ ‬العصر‭ .‬

‭-‬وماهو‭ ‬تاثير‭ ‬العمليات‭ ‬الارهابية‭ ‬على‭ ‬تعامل‭ ‬الشعب‭ ‬والحكومة‭ ‬الامريكية‭ ‬معكم‭ ‬؟

الشعب‭ ‬الامريكى‭ ‬شعب‭ ‬طيب‭ ‬ولا‭ ‬تنعكس‭ ‬العمليات‭ ‬الارهابية‭ ‬على‭ ‬تعاملهم‭ ‬معنا‭ ‬اما‭ ‬السياسة‭ ‬فلها‭ ‬حسابات‭ ‬اخرى‭ ‬وقيام‭ ‬بعض‭ ‬الاشخاص‭ ‬المنتمين‭ ‬للاسلام‭ ‬فعلا‭ ‬وليس‭ ‬فعلا‭ ‬بالقيام‭ ‬بعمليات‭ ‬ارهابيه‭ ‬يترك‭ ‬صوره‭ ‬سيئه‭ ‬عن‭ ‬المسلمين

‭-‬وماهى‭ ‬جهودكم‭ ‬لنفى‭ ‬تهمة‭ ‬الارهاب‭ ‬التى‭ ‬تلصق‭ ‬احيانا‭ ‬بالمسلمين‭ ‬؟

نحاول‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التواصل‭ ‬المباشر‭ ‬مع‭ ‬المواطنين‭ ‬الامريكيين‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تغيير‭ ‬الصوره‭ ‬وان‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬الامر‭ ‬يتطلب‭ ‬بعض‭ ‬الوقت‭ ‬وبيان‭ ‬مدى‭ ‬احترام‭ ‬الاسلام‭ ‬للانسان‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭ ‬فى‭ ‬كتابه‭ ‬‮«‬ولقد‭ ‬كرمنا‭ ‬بنى‭ ‬ادم‮»‬‭ ‬لتغيير‭ ‬وجهة‭ ‬نظرهم‭ ‬فى‭ ‬ارتباط‭ ‬الارهاب‭ ‬بالاسلام‭ .‬

‭-‬وهل‭ ‬ترى‭ ‬ان‭ ‬الارهاب‭ ‬باسم‭ ‬الدين‭ ‬هو‭ ‬المسئول‭ ‬الوحيد‭ ‬عن‭ ‬ظاهرة‭ ‬الاسلام‭ ‬فوبيا‭ ‬؟

هذه‭ ‬الظاهره‭ ‬او‭ ‬الكراهيه‭ ‬للاسلام‭ ‬ظاهرة‭ ‬منتشرة‭ ‬فى‭ ‬اوروبا‭ ‬لسببين‭ ‬وهما

1-عدم‭ ‬تقديم‭ ‬الاسلام‭ ‬من‭ ‬جانبنا‭ ‬بصورته‭ ‬الصحيحة

2-تقديم‭ ‬المشاعر‭ ‬على‭ ‬المقاصد‭ ‬او‭ ‬الفروع‭ ‬على‭ ‬الاصول‭ ‬حيث‭ ‬ان‭ ‬مقاصد‭ ‬الشريعه‭ ‬هى‭ ‬نشر‭ ‬ثقافة‭ ‬الحب‭ ‬وتصبح‭ ‬الشعائر‭ ‬بلا‭ ‬قيمه‭ ‬فى‭ ‬حياه‭ ‬المسلم‭ .‬

‭-‬وهل‭ ‬ترى‭ ‬ان‭ ‬الفتاوى‭ ‬المتشدده‭ ‬لها‭ ‬دور‭ ‬فى‭ ‬تلك‭ ‬الظاهرة‭ ‬؟

بالقطع‭ ‬فالاقليات‭ ‬المسلمه‭ ‬فى‭ ‬اروبا‭ ‬تدفع‭ ‬ثمن‭ ‬تلك‭ ‬الفتاوى‭ ‬المتشدده‭ ‬بدعوى‭ ‬ان‭ ‬ديانتهم‭ ‬تحض‭ ‬على‭ ‬تصفية‭ ‬الخصوم‭ ‬وان‭ ‬الدين‭ ‬الاسلامى‭ ‬دين‭ ‬سلام‭ ‬وابعاد‭ ‬الشبهه‭ ‬انه‭ ‬دين‭ ‬يحض‭ ‬على‭ ‬العنف‭ .‬

‭-‬فى‭ ‬النهاية‭ ‬ماهى‭ ‬مطالبكم‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬والاسلامي‭ ‬بصفة‭ ‬عامة‭ ‬والازهر‭ ‬بصفة‭ ‬خاصة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لحقوقنا‭ ‬فى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحده‭ ‬فهى‭ ‬محفوظة‭ ‬ولايوجد‭ ‬قلق‭ ‬عليها‭ ‬ولكن‭ ‬نطمح‭ ‬بتوسيع‭ ‬العلاقات‭ ‬مع‭ ‬الازهر‭ ‬الشريف‭ ‬والدول‭ ‬الاسلامية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تبادل‭ ‬المعلومات‭ ‬والائمة‭ ‬والمحفظين‭ ‬والمدرسين‭ .‬

مشاركة