حكومات لا تقوّم بلداً

502

حكومات لا تقوّم بلداً

مامر على البلد من ويلات لاتعد ولاتحصى ليس لأن البلد فيه ثروات طائلة وذو موقع مهم، ربما هذا التخطيط في ذهن الدول العظمى في زمن ما، ولكن ليس كما يتصور البعض ان تلك الدول تريد تخريب بلد ذي خيرات لاتوجد في البلدان الاخرى بل همها الوحيد هو الاستفادة من تلك الثروات اما بواسطة الاحتلال والهيمنة على تلك الثروات ،وأما بمد جسور العلاقات الوطيدة مع شعب وحكومة تلك البلاد من اجل الاستفادة منه ومن خيراته واما وضع البلاد تحت طاولة الاحداث التي يراد منها استجابة ذلك البلد الى ذلك الدول ،اما الاخطر من ذلك وأشد دمارا وتأثيرا على البلد وشعبه وثرواته هو …عندما تكون فيه حكومات كل همها هو ان تكون تلك الثروات في متناول يدها لامن اجل الاستثمار والاعمار والتقدم والرقي والنهوض بالبنى التحتية وتطوير البلد من الناحية الاقتصادية والعمرانية وجميع الاصعدة التي من شأنها ان يكون البلد من البلدان المتقدمة، ألا ان تلك الحكومات التي لها رؤى واحلام لاتتوافق من رؤى واحلام الشعب بل تريد ان تنهكه وتسعى الى تدميره أشد من تدمير الدول المحتلة وهذا هو ماحصل في بلدنا خلال الاعوام الطويلة منذ السقوط والى يومنا هذا وما حدث قبل ذلك من دمار من خلال النظم والانظمة الفاشية الاكثر ظلما واضطهادا للشعوب، فكم من حكومة تشكلت واصبحت هي اليد المهيمنة على ثرواته لكن لم تستثمر تلك الاموال للبناء والرقي والتقدم الاقتصادي بل نهبت وسرقت على يد تلك الحكومات لانها حكومات لاتستند الى مقومات الحكومات الاخرى في بعض البلدان المتقدمة، الحكومة التي تتأسس على مبدأ المحاصصة والتحزبية والولاءات لغير الوطن والشعب لم يهمها ما يحدث فيه لذلك على مدى اعوام طويلة تبددت الثروات ونهبت واصبح البلد يستجدي من الدول الاخرى ومن صندوق النقد الدولي الذي اجهض البلد في التزتماته وشروطه البغيضة ، ربما هناك من يقول لم تات تلك الحكومات لوحدها بل الشعب هو من اختارها من خلال صناديق الاقتراع ،لكن ماجرى هو التطاول على تلك الصناديق والعبث باصوات الشعب بطرق اخرى كثيرة والتحايل على الشعب واستنزاف طاقاته ومصادرة اصواته وتشكيل خكومة محاصصة لاتستند الى مقومات اي حكومة في اي لبد من البلدان، ومانراه من احداث وضعف وانهيار وتقشف وفساد هو نتيجة لتصرفات تلك الحكومات وعدم شعورها بالشعب لذلك اصبحت البطالة والتعسف والظــــــــــلم والفقر من المظاهر المهمة في البلد واهمال المشاريع الخدمية وتردي الكهرباء والخدمات ومحاربة المواطن في رزقة واستقطاء تسبة كبيرة من رواتب الموظفين والمتقاعدين وكل تلك الاموال توضع بحساباتهم الخاصة.

كريم السلطاني

مشاركة