الوكيل

390

الوكيل

ياربي انت الوكيل بامري فقد تعلم اني بلغت من العمر اكثر من سبعين عاما مضت قضيت معظمها بان اوفر لقمة العيش لعائلتي فلم اذق طعم نوم ولا لحظة راحة مطلقا كنت احارب في جميع الاتجاهات حتى اجمع فلسا واخر لاتمكن من ايجاد لقمة هنيئة كان ليلي اتمناه ان يمر سريعا لاهيا نفسي لنهار اقاسي منه التعب الشديد وكلما حقق الله لي حلما من احلامي على عجل ارسم حلما جديدا يقودني للامام ولن اتهاون مستمدا قوتي وعزيمتي من الله كون ايماني لن يتزعزع لحظة واحدة اديت كل الحقوق التي على ذمتي ونفذت كل الواجبات الملقات على عاتقي فلم اترك صلاتي وفعل الخير وصوم اشهر رمضان سنوات عمري كلها الا ماندر وكلما هزني المرض بسبب مرضي وكنت اقضيه في اشهر السنة الاخرى وكلما هزني المرض اتقوى والتجا الى دعواتي الى الله ان يسعفني مما انا فيه فكثيرا ما كنت اردد مع نفسي

– انا بالله اصارع المرض..

وبالفعل اصرع هذا الضيف وازيحه من طريقي لاجل ان تتواصل الحياة عائدا لها بشكلي الجديد نعم يا ربي حتى هذه الدقيقة انا مقصر تجاهك ونعمتك الفضيلة تملؤني.

هادي عباس حسين

مشاركة