كلام جرايد

355

كلام جرايد

 الحقيقة الباهتة والمعروفة ان المسؤولين لا يقرأون ما يكتب عنهم في الجرائد والصحف ، ولو أنهم يفعلون ذلك لما بقيت صحيفة حرة ، ولرأينا الكثير من الصحفيين والكتاب تغصُ بهم السجون والمعتقلات ، في النهاية هو ليس أكثر من كلام جريدة ، يضعها المسؤول تحت حذائه الثمين الذي ربما يعادل راتب موظف من الدرجة التاسعة !!

هم يقرأون فقط الصحف التي تتابع بورصة الدولار ، وأسعار مثقال الذهب الذي تتزين به زوجاتهم وبناتهم ، ويتصيدون أخبار المناقصات والمزايدات الضخمة التي تزيد أرصدتهم في البنوك الاجنبية خارج العراق تاركين البلد وما يمر به ( لأولاد الخايبة ) الذين يعانون ظروفاً معيشية صعبة ، وواقع مضطهد ينوء بمصير مجهول تتقاذفه بصمات سياسية قذرة !!!

 طموح العراقيين أن تكون صناديق الانتخابات القادمة ” نظيفة ” بكل تحمله الكلمة من معنى ، وأن تكون بوعي شعبنا عصية على التزوير من قبل المفسدين ، وأن تكون الفيصل الحقيقي لطرد هؤلاء المتكسبين من فقر والآلام الشعب العراقي ، وان تذهب هذه الوجوه الكالحة لغير رجعة بعد ان ترفع عنهم المرجعية الدينية في الغطاء الشرعي ، وتُحرم انتخـــــابهم مرة أخرى لكي لا نرجع للـــــدوامة نفسها !!

 كما ننتظر من شعبنا وقفة تاريخية حقيقية فهو كما يقال عنه أنه قد يغفو أحياناً لكنه لا ينامُ مطلقاً …

اسعد متعب عبد

مشاركة