وزير مصري لـ (الزمان):سأقوم بزيارة الصعيد بعد إساءة فهم تصريحاتي

954

القاهرة‭- ‬الزمان‭ ‬

اكد‭ ‬اللواء‭ ‬ابو‭ ‬بكر‭ ‬الجندي‭ ‬وزير‭ ‬التنمية‭ ‬المحلية‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬للزمان‭ ‬عقب‭ ‬الهجوم‭ ‬الذي‭ ‬تعرض‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬نواب‭ ‬الشعب‭ ‬حول‭ ‬علاقة‭ ‬الصعايدة‭ ‬بانتشارالعشوائية‭ ‬بالقاهرة‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬التصريحات‭ ‬اسيء‭ ‬فهمها‭ ‬وانه‭ ‬كان‭ ‬يقصد‭ ‬منها‭ ‬ضرورة‭ ‬الاهتمام‭ ‬بتنمية‭ ‬الصعيد‭.‬

‭ ‬واضاف‭ ‬انّ‭ ‬هناك‭ ‬اصراراً‭ ‬وعزم‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬بدءاً‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬وصولاً‭ ‬الى‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬واعضاء‭ ‬الحكومة‭ ‬على‭ ‬الاهتمام‭ ‬بتنمية‭ ‬الصعيد‭ ‬والذي‭ ‬عانى‭ ‬طويلاً‭ ‬من‭ ‬الظلم‭ ‬والاهمال‭ ‬،ويكفى‭ ‬ان‭ ‬أقول‭ ‬ان‭ ‬نسبة‭ ‬تركيب‭ ‬شبكات‭ ‬الصرف‭ ‬الصحي‭ ‬فى‭ ‬الصعيد‭ ‬لم‭ ‬تتجاوز‭ ‬12‭ ‬‭%‬‭ ‬كما‭ ‬تتراوح‭ ‬نسبة‭ ‬الفقر‭ ‬من‭ ‬50‭ ‬‭ ‬60‭ ‬‭%‬‭ ‬،واضاف‭ ‬انه‭ ‬سيزور‭ ‬محافظات‭ ‬الصعيد‭ ‬الاسبوع‭ ‬المقبل‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬الاوضاع‭ ‬على‭ ‬الطبيعة،

‭ ‬وكان‭ ‬اللواء‭ ‬ابو‭ ‬بكر‭ ‬الجندي‭ ‬قد‭ ‬اكد‭ ‬فى‭ ‬حوار‭ ‬معه‭ ‬اجريناه‭ ‬عندما‭ ‬حاضر‭ ‬في‭ ‬صالون‭ ‬غازي‭ ‬الثقافي‭ ‬العربى‭ ‬والدولي‭ ‬منذ‭ ‬عدة‭ ‬اشهر‭ ‬حين‭ ‬كان‭ ‬يتولى‭ ‬رئاسة‭ ‬الجهاز‭ ‬المركزي‭ ‬للتعبئة‭ ‬والاحصاء‭  ‬حول‭ ‬ان‭ ‬معظم‭ ‬الزيادة‭ ‬السكانية‭ ‬تتركز‭ ‬فى‭ ‬الطبقات‭ ‬الفقيرة‭ ‬وخاصة‭ ‬فى‭ ‬مناطق‭ ‬الصعيد‭ ‬لان‭ ‬رب‭ ‬الاسرة‭ ‬يرى‭ ‬ان‭ ‬كثرة‭ ‬الانجاب‭ ‬وخاصة‭ ‬من‭ ‬الذكور‭ ‬تساعده‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬والانتاج‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬يحدث‭ ‬العكس‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬انخفاض‭ ‬التنمية‭ ‬وعدم‭ ‬وجود‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ . ‬واضاف‭ ‬انه‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬جهود‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬المنظمات‭ ‬الخاصة‭ ‬بتنظيم‭ ‬الاسرة‭ ‬فى‭ ‬توعية‭ ‬السكان‭ ‬بمخاطر‭ ‬الزيادة‭ ‬السكانية‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الاقتصادى‭ ‬الا‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الجهود‭ ‬تراجعت‭ ‬بعد‭ ‬حالة‭ ‬الفوضى‭ ‬التى‭ ‬شهدتها‭ ‬مصر‭ ‬عقب‭ ‬ثورة‭ ‬عام‭ ‬2011‭ . ‬

وفى‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬اكد‭ ‬المهندس‭ ‬احمد‭ ‬السجينى‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬الادارة‭ ‬المحلية‭ ‬بمجلس‭ ‬النواب‭ ‬انه‭ ‬يعرف‭ ‬اللواء‭ ‬الجندى‭ ‬منذ‭ ‬عمله‭ ‬بالجهاز‭ ‬المركزى‭ ‬للتعبئة‭ ‬والاحصاء‭ ‬وهو‭ ‬شخصية‭ ‬منضبطة‭ ‬تعشق‭ ‬العمل‭ ‬وفق‭ ‬اسس‭ ‬علمية‭ ‬ولفت‭ ‬السجينى‭ ‬ان‭ ‬العمل‭ ‬بجهاز‭ ‬الاحصاء‭ ‬يختلف‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬بجهاز‭ ‬التنمية‭ ‬المحلية‭ ‬حيث‭ ‬يعتمد‭ ‬الاخير‭ ‬على‭ ‬الامام‭ ‬بالمشاكل‭ ‬الميدانية،‭ ‬ونصح‭ ‬السجينى‭ ‬الوزير‭ ‬الجديد‭ ‬بالعمل‭ ‬على‭ ‬الاطلاع‭ ‬وجمع‭ ‬الملفات‭ ‬التى‭ ‬قامت‭ ‬بها‭ ‬لجنة‭ ‬الادارة‭ ‬المحلية‭ ‬والتى‭ ‬عرضت‭ ‬على‭ ‬الوزير‭ ‬السابق‭ ‬والنظر‭ ‬الى‭ ‬الاولويات‭ ‬والتحديات‭ ‬طول‭ ‬الفترة‭ ‬الماضية‭ ‬ودراستها‭ ‬بشكل‭ ‬جيد‭ ‬وايضا‭ ‬التشريعات‭ ‬التى‭ ‬عملت‭ ‬بها‭ ‬اللجنه‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬قانون‭ ‬الادارة‭ ‬المحلية‭ ‬الجديد‭ ‬والذى‭ ‬تتطلع‭ ‬الى‭ ‬انجازة‭ ‬خلال‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬فيما‭ ‬اكدت‭ ‬مصادر‭ ‬برلمانية‭ ‬ان‭ ‬الجندى‭ ‬سوف‭ ‬يواجه‭ ‬ملفات‭ ‬شائكة‭ ‬بعد‭ ‬توليه‭ ‬الوزارة‭ ‬الجديدة‭ ‬وهى‭ ‬مكافحة‭ ‬فساد‭ ‬المحليات‭ ‬والاستعداد‭ ‬للانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬واستكمال‭ ‬ملف‭ ‬ترسيم‭ ‬حدود‭ ‬محافظات‭ ‬مصر‭ ‬واجراء‭ ‬انتخابات‭ ‬المحليات‭.‬

مشاركة