(الزمان) تزور مدرسة الموسيقى والباليه في بغداد: معاناة المدرسين تحت المجهر أمام المالية

184

(الزمان) تزور مدرسة الموسيقى والباليه في بغداد: معاناة المدرسين تحت المجهر أمام المالية

وأنا اضع خطواتي الاولى في باب مدرسة الموسيقى والباليه لإجراء لقاء صحفي مع مدير المدرسة ومعاونه أبتسمت وتذكرت زيارتي لها عام 1970 عندما كنت طالبآ في الصف الرابع الابتدائي مع مدرستي ” الكنوز ” الابتدائية وكيف طلبوا منا أن نغني نشيد ” عائدون ” لكي يبث ضمن فقرات في التلفزيون التربوي أنذاك لكن المشرف على الموسيقى أخرجني مع طالب أخر وقال لمعلم الرياضة هؤلاء صوتهم نشاز ولا يصلح للإنشاد أو الغناء ! مازلت اتذكر هذه القصة كلما أمر بالسيارة بجانب المدرسة وفِي كل مرة أتمنى أن أزور هذه المدرسة الوحيدة في العراق المختصة بالموسيقى والبالية لكن الظروف لا تسمح بذلك لكن قبل أسبوع قررت الذهاب لها وأجراء لقاء مع مدير المدرسة الاستاذ أحمد سليم الذي أستقبلني في مكتبه رغم مسؤولياته الكثيرة وأخذت منه بعض الأجابات على أسئلتي وأكملت بقية الأسئلة مع معاونه

{  أستاذ أحمد كيف يتم قبول الطلبة في مدرسة الموسيقى والبالية

– في البداية أشكر جريدة الزمان على هذا اللقاء لكي يطلع القارئ على هذه المدرسة الوحيدة في العراق . أما كيفية قبول الطلبة فهناك اختبارات للأطفال فيما يخص الاذن والذاكرة والسمع والاستقبال للاذن الموسيقية وللموهبة وللاطفال المؤهلين لتعلم الموسيقى وهي من أنظمة المدرسة التي اعتمدت منذ تأسيسها عام 1969 .

{ هل تختلف الاختبارات بين الأقسام الغربية والشرقية وقسم البالية

_ نعم , يختلف من ناحية ان القسم الغربي والشرقي تقوم باختبار قدرة السمع والذاكرة واستقبال الاذن الموسيقية, اما بالنسبة لقسم البالية فان الاختبار يكون للاطراف وليونة الجسم واللياقة . وفِي كل الأحوال الاختبارات هي من تحدد موهبة الطلبة في كل الأقسام

{ ما دور دائرة الفنون الموسيقية في قبول الطلبة؟

_ نقوم نحن بتطبيق الضوابط مدرسة الموسيقى والبالية التابعة لدائرة الموسيقى وهناك سياقات نتبعها في كل سنة وبالاتفاق والتنسيق مع دائرة الفنون الموسيقية وفق الضوابط والشروط ولايتم قبول أي طالب خارج الضوابط المتبعة .

{ ما عمر المتقدم لدخول المدرسة وكم سنة يدرس الطالب فيها ؟

_ نستقبلهم من عمر 4 سنوات وبعد سنتين من التخرج ايضا يتم اختيارهم لتأهيلهم في الدخول الى الاول الابتدائي بعمر ست سنوات ونستقبل لحد الثالث الابتدائي كون الأول فنيا يبدأ من الثالث الابتدائي يدرس الطالب لمدة 12 سنة من الاول الابتدائي الى السادس العلمي .

{ ما الدروس التي يتم تدريسها للطلبة ؟

_ نفس الدروس التي يتم تدريسها في المدارس الاخرى اضافة الى المنهاج الذي يخص القسم الذي يقبل فيه الطالب .

{ هل مؤهلات الطالب او (موهبته) تمنحه الافضلية في التقديم للمدرسة؟

_ نعم هناك لجنة لاختبار الطلبة أذ ان الطالب الذي لايمتلك اذن تستقبل الموسيقى او لياقة لا يتم استقباله في المدرسة . وحاليا تضم المدرسة اكثر من 540 طالبا وطالبة مقسمين مابين ” الروضة . الابتدائية . الثانوية “

بعدها التقيت بمعاون المدير الأستاذ ” مديح يحي قاسم ” الذي رحب بنا وأستقبلنا احسن أستقبال وأجابه على أسئلتنا بكل شفافية

{ أستاذ مديح هل هناك تعاون بينكم وبين أولياء أمور الطلبة

– نعم هناك تعاون مشترك بيننا لكي نوفر أفضل سبل لرعاية ونجاح الطلبة في المدرسة حتى أننا عملنا كروبا مشتركا في صفحات الفيسبوك مع أولياء أمور الطلبة للتباحث يوميا حول أمور الطلبة وهناك ايضا مجلس الآباء في المدرسة لمتابعة الطلبة ومعرفة مشاكلهم ووضع أفضل الحلول لمعالجتها

{ هل يوجد الان في المدرسة بعض الأساتذة هم من خريجها وكانوا طلابا فيها

– نعم يوجد الاستاذ رشيد لطيف وهو عضو في الفرقة السمفونية العراقية وأيضا الاستاذ جنيد محمود والاستاذ أحمد عبد الجبار وهم ايضا أعضاء في الفرقة السمفونية

{ هل لديك رسائل توجهها الى البعض من خلال هذا اللقاء

-نعم لدي ثلاث رسائل

الأولى الى أولياء أمور الطلبة أطلّب منهم أن يهتموا بأولادهم ويتابعوهم في البيت ويحثوهم على الدراسة وأن لا يعتمدوا فقط على المدرسة لان الطالب يحتاج الى متابعة خارج المدرسة

-الرسالة الثانية أتمنى أن تفتح لمدرسة الموسيقى والبالية فروع في كل محافظات العراق أو على الاقل في بعض المحافظات أذا تعذر عليهم ذلك فمثلا تفتح في البصرة والموصل والسليمانية لاستقبال الطلبة الموهبين حيث هناك خامات فنية رائعة في المحافظات تحتاج فقط الى رعاية وأهتمام وصقل مواهبهم

_ الرسالة الثالثة هي أن المدرس الفني والتربوي في المدرسة غير مشمول بالمخصصات التي قدرها 150 الف دينار في حين زملائنا المدرسين على ملاك وزارة التربية مشمولين في هذه المخصصات فارجو من وزارة المالية أن تنصفنا وتشملنا بهذه المخصصات التي حرمنا منها فليس من الانصاف أن تحجب عنا مخصصات نستحقها

أنتهت زيارتي لمدرسة الموسيقى والبالية وأتمنى من وزارة التربية ووزارة الثقافة والإعلام الاهتمام بهذه المدرسة ورعايتها بشكل مميز وتذليل كل المشاكل التي تعرقل تقدمها وتطورها نحو الأفضل

مشاركة