البحث عن السعادة

261

البحث عن السعادة

تعتبر السعادة من أهم الرغبات أو المطالب أو الحاجات التي يسعى الانسان لإشباعها والحصول عليها ويتمنى تحقيقها في كافة المجالات, ان السعادة تختلف من شخص الى اخر.

فالسعادة بالنسبة للبعض قد تكون في الحصول على المال والعيش برخاء وامتلاك بيت كبير وشراء سيارة فاخرة, بالنسبة للبعض الاخر قد تكون في الحصول على الحبيب والبقاء معه للابد عن طريق الاقتران به بالزواج، وقد تكون بالحصول على التعليم وشهادة او مرتبة معينة، وقد تكون بالنسبة للبعض هي في حب الله والايمان به وشعور بالطمأنينة ورضا والقناعة بما لديه, فالفقير تتجلى سعادته بحصوله على رغيف خبز والغني تتجلى سعادته بالحصول على الأموال والثروات, السعادة قد تكون ببساطة الاشياء و قد تكون بفخامة الاشياء, لذا فهي مختلفة من شخص الى اخر تبعاً لاختلاف الافراد في رغباتهم.

لذا فالسعادة قد تكون مادية للبعض وقد تكون معنوية للبعض الاخر, وكل شخص من هؤلاء على اختلاف رغبتهم وحاجتهم للسعادة يشعرون بأنهم أسعد أُناس عندما يحصلون على ما يردون لإسعادهم, ان الانسان هو من يأتي بالسعادة وليست السعادة هي التي تأتي إليه, فكما تقول المقولة (السعادة لا تهبط عليك من السماء …. بل أنت من يزرعها في الأرض) لذلك فالإنسان هو من يسعى للحصول على السعادة وتحقيقها من خلال مختلف الطرق التي تؤدي الى اشباع رغبة السعادة لديه, فمن يرى السعادة في الحصول على الاموال عليه ان يعمل من أجل جمع هذه الاموال التي يرى أنها سوف تُسعده, ومن يرى ان السعادة في التعليم والحصول على الشهادة فعليه ان يتعلم ويثابر لكي يحصل على سعادته, ومن يرى بأن السعادة تكمن في حب الله والايمان الروحي به فعليه ان يكون مؤمناً بالله وقيام بكل ما يشعرهُ برضا الله عليه.

هذه هي السعادة التي يكافح الانسان ليل نهار للحصول عليها, فقد نلتمسها في أبسط الاشياء, في كلمة طيبة أو في ابتسامة بريئة لطفل صغير او في دعاء أم او رضا أب او ضحكة حبيب او مساعدة فقير او مسحة على راس يتيم.

السعادة موجودة ولكن نحنُ لا نعرف كيف السبيل إليها.

سلام هاشم  –  ديالى

مشاركة