(الزمان) تلتقي الفنانة ميس كمر في ملاعب الكويت: تشجيع منتخبنا واجب وطني

994

شاهدتها في ملعب الشيخ جابر في الكويت ترفع علم العراق وتهتف مع الجالية العراقية الموجودين في الملعب ” عراق عراق عراق ” بعد فوزنا على منتخب اليمن . أصبحت قريبا منها ومازالت تهتف وتغني بأسم وطنها الذي هاجرته من سنين وأستقرت في الكويت . قدمت لها نفسي ” علي كاظم من صحيفة الزمان وارغب في أجراء حوار معك ” رحبت بي وقالت ” اهلا بالزمان وقُرائها ومن خلالها أبعث سلامي وأشواقي لكل الشعب العراقي “

{ سألتها لماذا أنتٍ في الملعب

-أجابت بسرعة ولماذا لا أكون في الملعب هل تعقل أن منتخب بلادي يلعب في الكويت وأنا أشاهد المباراة من خلال شاشة التلفاز؟ . بالتاكيد أكون في الملعب واحمل علم بلادي وأهتف بأسمه ونفتخر به أينما نذهب . في كل لحظة من هذا اللقاء السريع ينقطع حديثنا لوجود مشجعين عراقيين من كلا الجنسين يرغبون في التقاط الصور معها وكانت تستقبلهم برحابة صدر وابتسامة جميلة وتقول هذا جمهوري العزيز الذي يبادلني الحب رغم أبتعادي عن وطني لكنهم لا ينسون المبدعين سوى كانوا فنانيين أو رياضيين أو في أي مجال أخر . صحيح أنا في غربة ولكني أتنفس حب العراق كل لحظة

{ هل مارستٍ الرياضة سابقا

– أولا أنا مع عائلة رياضية جميعنا مارسنا مختلف الألعاب وانا كنت بطلة في الجمانستك وشاركت في عدة بطولات ومارست لعبة الساحة والميدان والسباحةوالطائرة . اعشق الرياضة بشغف وبالخصوص كرة القدم وعندما يلعب منتخبنا الوطني

{ شاهدت صورتك مع مجموعة من الفنانيين الكويتيين في عمل مسرحي أسمه ” ولد بطنا ” ماهو دورك في هذه المسرحية

– قبل أن أجيب على سؤالك أنت مدعو لهذه المسرحية مع النجوم الكابتن أحمد راضي و نشأت أكرم ونور صبري . أما بخصوص هذه المسرحية التي يشاركني فيها دور البطولة الفنان الكويتي الرائع ” طارق العلي والفنان عبد الرحمن العقل ” فهي تتحدث عن مسؤول كويتي كيف كان يعيش حياته المترفة عندما كان في السلطة ويجسد الدور الفنان طارق العلي وأكون أنا زوجته وايضا لي حياتي المترفة والصرف والبذخ والخدم والحشم وفجأة يُقال زوجي من الوزارة ولا أحد يسأل عنا وتذهب كل الامتيازات التي كنا ننعم بها

{ ماهي رسالة هذه المسرحية

– المسرحية تتطرق لبعض الناس الذين كانوا يحيطون بالمسؤول وكيف كانوا يتملقون له ويتوددون له وعندما يخرج من الوزارة لأي سبب كان سوى كان أقالة أو تقاعد تراهم يبتعدون ولا يسألون عنه فهؤلاء هم اصدقاء المصالح أو المنصب .

{ اتفقت معها ان نكمل لقاءنا بعد حضورنا للمسرحية وبالفعل بعد يومين من لقائنا هذا ذهبت الى المسرح العمال الذي يقع في منطقة حولي في الكويت بصحبة الصديق أحمد راضي ووجدنا الكابتن نشأت أكرم والكابتن نور صبري والإعلامي العراقي علي نوري . ورحبت بنا أجمل ترحيب وكانت فرحة بحضورنا . وأستمعتنا جدا بالمسرحية وصفق الجمهور لها كثيرا فهي محبوبة من الشعب الكويتي والجميع يحبها ومعجب بها . عند الانتهاء من العرض ودعتنا بمثل ما استقبلتنا من حب وكلمات صادقة من قلبها وقالت موعدنا في الملعب بمباراتنا مع الامارات .

عندما حان موعد المباراة شاهدتها وسط الجمهور العراقي ترفع العلم وتهتف معهم بحبها للعراق وأتفقت معها ان نكمل الحوار بعد أنتهاء المباراة حيث لم تتوقف ميس كمر عن التشجيع وحث اللاعبين على الفوز لكن مع الأسف كان لاعبونا في مستوى سيّء جدا وخسرنا مع منتخب الامارات الضعيف وعندما التقيتها استقبلتني بالدموع لحزنها على خسارة منتخبنا فقلت لها ” لنلتقي مرة ثانية بدون حزن ودموع ” قالت مع الأسف أضعنا فوزا سهلا وحزني على هذه الجماهير التي ساندت منتخبنا منذ أول يوم للبطولة

تركت الفنانة ميس كمر حزينة والدموع في عينها تنزل بحزن لخسارة المنتخب ومن حولها الجالية العراقية التي لم تتوقف عن تشجيع فريقها الذي خيب الظنون كما في كل مرة

مشاركة