لقاء صحفي مؤجل مع مادلين طبر:

761

لقاء صحفي مؤجل مع مادلين طبر:

النظام الغذائي الصحيح أساس الرشاقة

ممثلة لبنانية، ولدت في العاصمة اللبنانية بيروت عام 1960  وتخرجت في كلية الإعلام عام 1982 وعملت بعدها كصحفية في مجلة الشبكة اللبنانية ومذيعة تليفزيونية، ثم بدأت مسيرتها التمثيلية من خلال السينما حيث شاركت بالعديد من الأفلام في أوائل التسعينيات من أبرزها فيلم (كفرون) الذي شاركت بطولته مع الفنان السوري دريد لحام، لتسافر بعدها إلى مصر، حيث شاركت في عشرات الأعمال ما بين السينما والتلفزيون، من أبرز أعمالها (الطريق إلى إيلات، وجه القمر، ريش نعام).

التقيتها في العام الماضي في مهرجان مالمو الدولي للأفلام العربية في السويد الذي يعتبر الاكثر شهرة في أوربا و المهرجان الدولي الوحيد في الدول الإسكندنافية حيث لفتت أنظار الجميع بجمالها وأناقتها ورشاقتها وأبتسامتها الجميلة مع تواضعها وعرفتها بنفسي ” علي كاظم كاتب وصحفي في جريدة الزمان العراقية ” مدت يدها للسلام وهي تقول ” أهلا وسهلا بالعراقيين انا احبكم كثيرا . شكرتها على مشاعرها الطيبة

{ سألتها عن طبيعة مشاركتها مهرجان مالمو . قالت هذه المرة الاولى التي أشارك في هذا المهرجان الرائع بعد أن وجهت لي دعوة من إدارة المهرجان وهي فرصة طيبة للقاء الجمهور العربي في مالمو ومشاهدة اكثر عدد من الافلام التي ستعرض خلال أيام المهرجان ويكون هناك تقارب فكري وفني وثقافي مع باقي الشعوب من خلال الافلام التي سوف تقدم في المهرجان أو من خلال الندوات واللقاءات التي تحرص إدارة المهرجان عاى اقامتها .

{ ماهي طبيعة مشاركتكٍ في المهرجان ؟

– قالت سأكون من ضمن لجنة تحكيم الافلام الوثائقية مع الناقد الموسيقي أحمد شوقي والمنتجة السينمائية شينا أوليندر

{ حدثينا عن سر رشاقتك الدائمة؟

–  أنا أنصح أي امرأة بأن تقفل فمها لتحافظ على رشاقتها, فالنظام الغذائي الصحيح هو أساس الرشاقة، فأنا أحرم نفسي من أمور أحبها خوفاً من زيادة الوزن، أمارس الرياضة ولدي آلات رياضة في المنزل، لا أشرب الدخان ولا الكحول، انا سعيدة من الداخل وهذا ينعكس على شكلي.

{ نلاحظ أن لهجتك باتت مطعّمة بين اللبنانية والمصرية، هل فقدت قدرتك على الحديث باللبنانية بطلاقة؟

– أنا أقيم في مصر منذ عشرين عاماً، لكني أزور بيروت كل شهر لا أستطيع أن أعيش بعيداً عن بيروت ولهجتي باتت مطعمة بكلمات مصرية.

{ لماذا أنت مقيمة في مصر؟

– لأنّ عملي هناك ولدي قاعدة جماهيرية مهمة، في لبنان جمهور بحاجة إلى تنشيط ذاكرة من خلال مسلسل قوي.

 { أتمنى أن يكون لنا لقاء في العراق بالمستقبل .

– أكيد سأزور العراق في يوم ما فأنتم شعب يحب الحياة ولديكم نجوم في كل مجالات . شكرتها على هذا اللقاء القصير وتمنيت أن يكون لقاؤنا القادم في بغداد الحبيبة . قالت سلامي لكل العراقيين وبعدها أنضمت الى لجنة التحكيم التي تختار الأفضل من الافلام المعروضة في المهرجان

مشاركة