البايرن يثأر من سان جيرمان بثلاثية في ليلة أولريتش وتوليسيو

184

مانشستر تقلب الطاولة على موسكو في دقيقتين

البايرن يثأر من سان جيرمان بثلاثية في ليلة أولريتش وتوليسيو

{ مدن –  وكالات – حقق مانشستر يونايتد الإنجليزي فوزا حاسما ومهما على حساب ضيفه سسكا موسكو الروسي بنتيجة 2-1   مساء اول امس الثلاثاء ، على ملعب “أولد ترافورد” في الجولة السادسة والأخيرة للمجموعة الأولى ببطولة دوري أبطال أوربا.

الفوز رفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 15 نقطة في صدارة ترتيب المجموعة ليتأهل إلى الدور ثمن النهائي بالبطولة رفقة بازل السويسري الثاني برصيد 12 نقطة بعد الفوز على بنفيكا بهدفين سجلهما محمد اليونسي وديميتري أوبيرلين في الدقيقتين الخامسة و65 وتحول سسكا موسكو للدوري الأوربي بعدما حل ثالثا برصيد 9 نقاط، وتذيل المجموعة بنفيكا البرتغالي بلا رصيد.

تقدم سسكا موسكو في الدقيقة 45 عن طريق آلان دازجويف بينما نجح مانشستر يونايتد في قلب الطاولة وتسجيل ثنائية في المرمى الروسي خلال دقيقتين، بعد أن تعادل البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة 64 وأحرز ماركوس راشفورد الهدف الثاني في الدقيقة 66. المباراة في مجملها جاءت سريعة وحافلة بالندية بين الفريقين في ظل أداء رجولي وكفاح من الفريق الروسي والعديد من الفرص الضائعة من جانب الإنجليز.

بدأت المباراة بسيطرة من المانيو في وسط الملعب وتحركات من جانب بول بوجبا الذي مرر كرة عرضية أبعدها الدفاع الروسي ثم تصويبة من فالنسيا.

ورد الفريق الروسي بتسديدة من دازجويف تصدى لها الحارس روميرو، وسنحت محاولة قريبة لصالح روميلو لوكاكو أبعدها دفاع سسكا بعد أن سقطت من يد حارس الفريق الروسي. وبعد مرور 20 دقيقة ، تحسن الحال بالنسبة للفريق الروسي الذي تقدم بشكل لافت هجوميا وأضاع زوران محاولة قريبة ورد بوجبا بكرة عرضية لم يتابعها أحد ثم تسديدة روسية من برونزيسكي وتألق واضح من حارس سسكا في إبعاد محاولة أخرى قريبة من مانشستر.

وفي الدقائق العشر الأخيرة قبل نهاية الشوط الأول، تقدم سسكا وضغط هجوميا على مرمى مانشستر ووصل إلى المرمى بكرة عن طريق زوران ردها الحارس، قبل أن ينجح آلان دزاجويف في هز شباك الإنكليز في الدقيقة 44 مستغلا تمريرة عرضية حولها بتسديدة في الشباك لينتهي الشوط الأول بتقدم سسكا. ودخل مانشستر يونايتد الشوط الثاني بأعصاب هادئة وتركيز شديد رغم التأخر بهدف وأضاع راشفورد محاولة قريبة على المرمى ثم كرة عرضية من داني بليند وأخرى من راشفورد وتسديدة من لوكاكو.

واستمر الحصار من لاعبي مانشستر في الربع ساعة الأولى من عمر الشوط الثاني وسط محاولات مكثفة وكرات عرضية متواصلة.

وفي الدقيقة 64 نجح لوكاكو في إدراك هدف التعادل لصالح مانشستر يونايتد مستغلاً كرة عرضية حولها داخل الشباك باقتدار وسط رقابة دفاعية هزيلة.

وأجرى سسكا تغييره الثاني بنزول جورديوشيفكو بدلاً من فيدور شالوف قبل أن ينجح راشفورد في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 66 بعد أن تسلم كرة عرضية حولها ببراعة بتسديدة داخل الشباك. مانشستر أشرك لاعبه توميني بدلاً من أندير هيريرا في الدقيقة 67 بعد الهدف وتلاعب بوجبا بلاعبي سسكا بمهارة فردية رائعة. بدأ البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للمانيو إراحة لاعبيه بعدما أجرى تغييرين بنزول أكسيل توانزيبي على حساب فالنسيا ثم دفع باللاعب مارسيال مكان لوكاكو. أصيب لاعبو سسكا بإحباط شديد بعد الهدف الثاني للمانيو وكاد راشفورد أن يضيف الهدف الثالث من انطلاقة سريعة ولكنه مرر بشكل خاطئ وأجرى الفريق الروسي تغييرين بنزول زاماليتيدنوف على حساب فيتينهو وحوسنوف بدلا من نابابكين لينتهي اللقاء بفوز مانشستر.

ليلة أولريتش وتوليسيو

ورد بايرن ميونيخ اعتباره بتحقيق فوز معنوي على ضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي، بثلاثة أهداف مقابل واحد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “أليانز أرينا”، بختام دور المجموعات بدوري أبطال أوربا.

وسجل أهداف البايرن كل من روبيرت ليفاندوفسكي (8)  وكورينتين توليسو هدفين (37) و(69)، فيما سجل كليان مبابي هدف سان جيرمان الوحيد (50).

وتساوى الفريقان في النقاط برصيد 15 نقطة، إلا أن فوز باريس في جولة الذهاب بثلاثية نظيفة ضمن له احتلال صدارة المجموعة الثانية.

وفي المباراة الثانية، فاز اندرلخت البلجيكي على ضيفه سيلتيك الاسكتلندي 1/صفر.

ويدين أندرلخت بالفضل في هذا الفوز لجوزو سيميونوفيتش، لاعب سيلتيك، الذي سجل هدف المباراة الوحيد بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 62. وبهذا الفوز، حصد أندرلخت أول ثلاث نقاط له في البطولة هذا الموسم احتل بها المركز الرابع الأخير بفارق الأهداف خلف سيلتيك، صاحب المركز الثالث والذي انتقل للعب في الدوري الأوربي.

ولعب حارس مرمى بايرن ميونخ أولريتش، دورا كبيرا في المحافظة على الفوز، بتصديه لعدد كبير من الكرات الخطرة.

هدف التقدم

وهدد كيليان مبابي، جناح باريس مرمى الفريق البافاري مبكرًا، إذ راوغ دافيد ألابا وسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة، إلا أن الحارس سفين أولريتش نجح في التصدي لها.

ورد كينجسلي كومان، بتسديدة أرضية قوية جاءت في الدقيقة السادسة بعد مراوغة كورزاوا، إلا أنها وصلت سهلة في يد الحارس أريولا.  وخطف بايرن ميونيخ هدف التقدم في الدقيقة 8 من هجمة سريعة بدأها ريبيري بتمريرة إلى خاميس رودريجيز الذي أرسل عرضية، لعبها كومان برأسه لتصل إلى ليفاندوفسكي غير المراقب ليضعها بسهولة في المرمى تحت أنظار الحارس، ولم يتأثر الحكم شاكير بمطالبات مدافعي باريس سان جيرمان باحتساب التسلل، حيث تبين أن موقف ليفاندوفسكي كان سليما عندما تسلم الكرة.

وانحصر اللعب في وسط الملعب وسط محاولات من لاعبي باريس لإدراك هدف التعادل، يقابلها هجمات خاطفة من الفريق البافاري.

وكاد نيمار أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 34 بعدما تلقى تمريرة رائعة من مبابي، ليسدد باتجاه المرمى، إلا أن الحارس حولها إلى ضربة ركنية.

وأضاف كورينتين توليسو، الهدف الثاني لبايرن في الدقيقة 37  بعدما ستقبل عرضية  غاية في الروعة لخاميس، برأسية متقنة سكنت شباك الفريق الباريسي.

وعاد نيمار مجددًا ليهدد مرمى أولريتش بتسديدة يسارية قوية، ولكن الأخير حولها إلى ضربة ركنية في الدقيقة 43. ونجح مبابي في تسجيل الهدف الأول لباريس في الدقيقة 50  بعدما استلم تمريرة ساقطة رائعة من كافاني ليضعه برأسه في المرمى. وعاد اللاعب نفسه ليهدد مرمى بايرن بتسديدة قوية من على حدود منطقة الـ18 إلا أن أولريتش نجح في التصدى لها بالدقيقة 61.

وسجل توليسو هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 69 بعدما استلم تمريرة رائعة من كومان ليضعها في المرمى.

مشاركة