يوم النصر

96

يوم النصر

بعد ان دخل العراق فترة عصيبة ، واحتل اكثر من ثلثه في السنوات الماضية،راح اثر تلك العصابات التكفيرية الاف المدنيين، ناهيك عن دمار البنى التحتية وتكليف الدولة مليارات الدولارات ها هو اليوم عراقنا ينهض رغم جراحه،اليوم هو يوم تاريخي لكل العراقيين وفرحة لا توصف

 اليوم اثبت العراقيون بدهاء سلالتهم المستمدة من اعرق الحضارات والاولى في تاريخ البشرية،كم من ام ندبت ابنها ،كم من اب فقد فلذة قلبه اثر تلك الحرب،سشهد التاريخ ان العراق حارب الارهاب العالمي ونال فخر النصر وحده،بدماء ابنائه ،لن ننسى من خاننا ومن مول لتلك الجماعات بالسلاح والاموال،لن ننسى شيوخ الدم الذين افتوا بقتل فلذات اكبادنا،لكم يومكم والله شاهد على ما اقول،بعد ان طهر العراق من النجاسة المفتعلة بالقوة لا بد من تطهيره فكريا،اذ ان الفكر الملوث اشد فتكا من السلاح،وعليه يرجع لمختصي ومثقفي الشعب والدولة بتوعية ابنائه من الخطر المحدق بهم،انا متاكد من ان قائد القوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي سيتخذ خطوات ذكية مثل ما رد الاقليم الى احضان الوطن وطهر البلاد من كل شر،واجبنا كمثقفين هو ان نوحد جهودنا في اعانة ابناء الوطن وتوعيتهم،ونشر حملات التوعية في كل الوسائل الاعلامية المتاحة،والايمان والاخلاص في ما نقوم به،لن ننسى فتوى المرجعية الرشيدة التي شحذت الهمة في نفوس الشعب وذكرتهم بشجاعة الامام الحسين (عليه السلام) في نصر المظلوم على الظالم دائما وابدا،نسال الله تعالى ان يحمي هذا البلد من كل شر،داعين لعزه وجلالته بان يزدهر العراق ويعيد مجد حضاراته وتعب اجداده.

اسامة زهير

مشاركة