الدايني: سنقاطع جلسات التصويت على الموازنـة لعدم تخصيصها مبالغ كافية لإعمار ديالى

69

ناحية العظيم تدعو إلى إعتماد المحاضر المجاني بمدارسها

الدايني: سنقاطع جلسات التصويت على الموازنـة لعدم تخصيصها مبالغ كافية لإعمار ديالى

ديالى ــ سلام عبد الشمري

دعت ناحية العظيم في محافظة ديالى ، الى اعتماد المحاضر المجاني بمدارسها  ، مشيرة الى  أن اربع من مدارســــــــها بدون معلمين . وقال رئيس مجلس الناحية محمد ضيفان العبيدي لـ  ( الزمان ) امس إن  ( اربع مدارس في ناحية العظيم بدون كادر تدريسي ونحن نقترب من نصف السنة الدراسية وهم لم يتعلموا حرفا واحد )  مبينا ان  (اجمالي الطلبة في المدارس الاربعة يزيد عن 800 وبات مصيرهم على (المحك) .واضاف العبيدي، ان  = (جميع الوعود الحكومية بإنقاذ الطلبة حبر على ورق ) ، موضحا ان  ( الـ 800 طالب سيخسرون السنة الدراسة لامحالة في ظل تباطؤ اي إجراءات تسهم في انقاذ العملية التعليمية في المدارس الاربعة) . ودعا رئيس مجلس ناحية العظيم، وزير التربية = (للتدخل وحسم ملف التعليم في الناحية واعطاء الضوء الاخضر لتطبيق برنامج المحاضر المجاني ، كونه الحل الامثل لإنهاء الازمة) . الى ذلك اكدت النائب عن محافظة ديالى ناهدة الدايني ، انه  (سيم مقاطعة جلسات مجلس النواب للتصويت على اقرار الموازنـة العامـة الاتحاديـة 2018 لعدم تخصيصها مبالغ كافية لإعادة اعمار محافظة ديالى ) . وقالت الدايـــــــني  لــ ( الزمان ) امس ان  (اغلب مناطق محافظة ديالى تعرضت للإرهاب الذي ادى الى تدمير بناها التحتية بنسب كبيره تجاوز البعض منها 70 بالمئة ولكافة المجالات البلدية والصحية والتعليمية ، اضافة الى القطاع الزراعي والصناعي  وغيرها من المجالات الاخرى)  .

مستوى مطلوب

واضافت الدايني ، ان (دعم الحكومة الاتحادية والدول المناحة والمنظمات الدولية خلال الفترة الماضية لإعادة الاعمار في هذه المناطق ، اضافة الى المناطق الاخرى في المحافظة كان دون المستوى المطلوب ولا يرتقي الى حجم الدمار الذي تعرضت له  ) .

وطالبت الدايني ، بـ (اعادة النظر في حيثيات موازنة 2018 فيما يخص محافظة ديالى كونها من المحافظات التي عصف بها الارهاب ودمر بناها التحتية وهي اليوم بحاجة ماسه الى الدعم الحكومي والدولي لغرض النهوض بواقعها ولكافة المجالات ، اسوة ببقية المحــــــافظات الاخرى  ) . من جانب اخر طالب عضو لجنة التربية  والتعليم في مجلس محافظة ديالى عامر الكيلاني ، الى نقل الملاكات التربوية والتعليمية بالمناطق المتنازع عليها الى ملاك وزارة التربية .

ملاكات تربوية

وقال الكيلاني لــ (الزمان) امس ان  (هناك عددا من الملاكات التربوية والتعليمية على ملاك اقليم كردستان ومنهم من يسكن المناطق المتنازع عليها والمناطق العربية ولا توجد مدارس كافيه لاستيعابهم في الوقت الحاضر ، ما ادى إلى عدم ممارسة عملهم بالشكل الصحيح). واضاف الكيلاني ، ان (هناك البعض من هذه الملاكات لديهم الرغبة بنقل خدماتهم إلى ملاك وزارة التربية العراقية لغرض تأدية مهمتهم التربوية والتعليمية بالشكل المطلوب والمرضي كون هناك مدار س بحاجة ماسة لخدماتهم) .

وطالب عضو لجنة التربية والتعليم بمجلس ديالى  ( رئاسة الوزراء ووزير التربية بنقل خدماتهم الى ملاك وزارة التربية للراغبين منهم لغرض سد النقص الحاصل في المدارس  ،  اضافة الى كونهم يتقاضون رواتب من الدولة دون مقابل) . ومن جانب آخر قال رئيس مجلس ناحية العبارة  في محافظة ديالى عدنان غضبان التميمي  لــ (الزمان) امس إن  ( نشاط دواعش البساتين في حوض الوقف في محيط ناحية العبارة،  مر بفترة سبات دامت اشهرا عدة، ولم تشهد المناطق أي خروقات امنية) .واضاف التميمي، أن  ( فترة سبات دواعش البساتين في حوض الوقف أنتهت، وبدأت خلايا التنظيم بشن هجمات كان آخرها في محيط قرية الكبة واستهدفت نقطة مرابطة للجيش) ، لافتا الى أن  (هؤلاء يمثلون خطرا أمنيا مباشرا ليس على العبارة فحسب، بل على بعقوبة بشكل مباشر). وطالب التميمي، على ضرورة  (الانتباه لخطورة دواعش البساتين في حوض الوقف لانهم كانوا ممرا أساسيا لدخول القاعدة لبعقوبة في 2006 وأول من برزت فيها خلايا داعش قبل 2014 ) .

مشاركة