بارزاني:وساطة فرنسية للحوار بين بغداد وأربيل

202

رئيس حكومة اقليم كردستان يصف الموازنة بالسيئة ويدعو المجتمع الدولي لوقف الانتهاكات ضد الكرد

اربيل – الزمان

أكد رئيس حكومة إقليم كردستان  العراق نيجرفان بارزاني، الثلاثاء، ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وعده بالتحدث مع رئيس مجلس الوزراءحيدر العبادي لإيجاد أرضية للحوار بين المركز والأقليم. وكان ماكرون تحدث الى العبادي بعد ساعة من لقاء بارزاني في باريس فيما يبدو انها مبادرةفرنسية لم تجد رداً من بغداد المضغوطة بالجانبين الايراني والامريكي .

وقال نيجرفان في مؤتمر صحفي ان “الدعوة التي تلقيناها لزيارة باريس تثبت دعم فرنسا لإقليم كردستان”، مبينا ان ” الرئيس الفرنسي أكد رغبته فيالمساهمة بحل الخلافات بين اربيل وبغداد”.

وأضاف بارزاني المخول بمعظم صلاحيات منصب رئاسة الاقليم المحل ” ً حتى الآن لم تجر أية مفاوضات سياسية بيننا وبين بغداد، ولكننا مستعدونتماما للحوار، وحل جميع المشاكل بيننا”. ودعا البارزاني “المجتمع الدولي الى مساعدة نازحي كركوك وطوز خورماتو واجراء تحقيق عاجل”،مشيرا الى ان “البعض يحاول التقليل من جسامةما جرى في قضاء طوز خورماتو”. وتابع ان “حكومة بغداد تستغل الفرص السانحة امامها لهدم الكيان السياسي لإقليم كردستان”، مشيرا الى انه “يجب ان يعي رئيس الوزراء حيدرالعبادي حجم المسؤولية وان الإجراءات المتخذة ضد الإقليم تضر بجزء من الشعب العراقي”.

واكد أن بغداد غير مستعدة لإجراء الحوار مع الإقليم حتى الآن، لافتا الى أن المواطنين سئموا من للدعوات المستمرة لإجراء الحوار ، فيما اعتبر  ان موازنة عام 2018 “سيئة”،مشيرا الى ان عدم وجودها أفضل من وجودها.وقال بارزاني  “لاتوجد حاليا اي نوع من الحوار بين الاقليم وبغداد”، مبينا أن “بغداد غير مستعدة حتى الان لإجراء الحوار”.

وأضاف البارزاني أن “المواطنين سئموا من تكرارنا المستمر لدعوات الحوار”، متسائلا في الوقت نفسه عن “أسباب عدم إستعداد بغداد للحوار حتى الآن”.

وجدد البارزاني الدعوة لـ”الحوار من أجل حل المشاكل في إطار الدستور العراقي”.

فيما اعتبر رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان البارزاني، الثلاثاء، ان موازنة عام 2018 “سيئة”، مشيرا الى ان عدم وجودها افضل من وجودها.

وقال بارزاني  ان “موازنة عام 2018 سيئة الى درجة عدم وجودها افضل من وجودها”، مبينا “اننا اكدنا بشكل غير رسمي وغير مباشر بوجود تحفظات عليها”.

وأوضح بارزاني “يجب ان تكون الموازنة لجميع المكونات وتراعي خصوصيات الجميع”، مشددا على ضرورة ان “لا تكون لفئة واحدة”.

مشاركة