البرلمان يحيل الموازنة إلى لجنته المالية دون تحديد موعد الجلسة المقبلة

104

الكتل الكردستانية تفرض سبعة شروط للمضي بالقانون

البرلمان يحيل الموازنة إلى لجنته المالية دون تحديد موعد الجلسة المقبلة

بغداد – تمارا عبد الرزاق

رفع مجلس النواب جلسته الاستثنائية لمناقشة قانون موازنة  العام المقبل دون تحديد موعد للجلسة المقبلة وسط توقعات بارجاع القانون الى الحكومة ، فيما دعت المالية النيابية اعضاء البرلمان الى تقديم مقترحاتهم لطرحها على مجلس الوزراء . وقال النائب محمد اللكاش لـ (الزمان) امس ان (البرلمان ناقش برئاسة سليم الجبوري موازنة العام المقبل)، مشيرا الى ان (الجبوري قرر احالة القانون الى اللجنة المالية لجمع الاعتراضات وتخويلها بمناقشة المشروع مع الحكومة واعداد الصيغة النهائية لها)، وتابع البيان انه (تقرر رفع الجلسة دون تحديد موعد للجلسة المقبلة). بدوره , اكد الجبوري خلال الجلسة (وجود اعتراضات من قبل كتل نيابية وممثلين عن بعض المحافظات على القانون)، منوها الى (الحاجة لاتخاذ موقف بشأن المسار الواجب اعتماده تجاه الموازنة اما بالمضي بقراءتها او اعادتها الى الحكومة لادخال التعديلات). من جهتها اعربت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي عن استغرابها من وجود توجه لاعادة الموازنة الى الحكومة. ودعت التميمي في تصريح امس الى (قراءتها ومن ثم اجراء التعديلات عليها بعد تقديم الملاحظات الى اللجنة). فيما دعت اللجنة اعضاء البرلمان الى تقديم مقترحاتهم لطرحها على مجلس الوزراء . الى ذلك رفضت الكتل الكردستانية المساس بحصة اقليم كردستان البالغة 17  بالمئة ضمن الموازنة الاتحادية وكذلك الصياغات التي تنكر كيان حكومة الاقليم . وقال بيان مشترك ان (الكتل ترفض الصياغات التي تنكر كيان حكومة الاقليم وكذلك المساس بحصة كردستان البالغة 17  بالمئة فضلاعن رفض تفويض مجلس الوزراء بزيادة النفقات عند الحاجة)، واضاف ان (تضخيم النفقات السيادية على حساب الاقليم يعد اجحافا بحق الاكراد)، لافتا الى (عدم تخصيص اموال او مخصصات لقوات البيشمركة ضمن الموازنة امر غير دستوري ونكران لما قدموه من تضحيات خلال مقارعة الارهاب)، مطالبين (بحذف استقطاع نسبة 3.8  من رواتب الموظفين). من جهة اخرى بحث الجبوري مع امير الجماعة الاسلامية الكردستانية علي بابير حلول تدعم الاستقرار الدائم . وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الجانبين بحثا سبل التعاون المشترك للاتفاق على حلول تدعم الاستقرار وتؤمن حياة كريمة للمواطن)، واضاف ان (الجانبين ناقشا ايضا الازمة بين بغداد واربيل). وأعلن عضو لجنة النفط والطاقة النيابية زاهر العبادي عن تقديم مقترحات إلى مجلس الوزراء ولجنة الطاقة الوزارية بشأن مشروع جباية الكهرباء. وقال العبادي في تصريح امس إن (اللجنة قدمت مقترحات إلى مجلس الوزراء ولجنة الطاقة الوزارية لاعادة النظر في تسعيرة الطاقة تتلاءم مع الوضع الاقتصادي للمواطن)، داعيا إلى (إلغاء التسعيرة الموجودة حاليا واعتماد التسعيرة المقترحة وإلغاء عقود الخصخصة لاعتقادنا بأن منتسبي الوزارة ا قادرون على إنجاز العمل والسعي إلى تثبت العقود وتوفير تخصيصات مالية من قبل الجباية). من جهة اخرى عزت النائبة رحاب العبودة عدم انتخاب رئيس لمفوضية حقوق الإنسان إلى ضغوط الكتل السياسية. وقالت العبودة في بيان امس  إن (مفوضية حقوق الإنسان لم تتمكن من انتخاب رئيس لها برغم مرور أربعة اشهر على اختيار أعضائها), مؤكدة ان (استمرار الجلسة مفتوحة  خلال تلك المدة يمثل خرقا قانونيا). وأضافت أن (ضغوط الكتل السياسية هي السبب الذي يحول دون انتخاب رئيس لتلك الهيئة)، وتابعت ان (ضغوط الكتل سوف يحول دون قدرة المفوضية على أداء مهامها بشكل سليم).

مشاركة