حقائق مذكرات الوزير صبحي عبد الحميد

803

حقائق مذكرات الوزير صبحي عبد الحميد

تنظير الضباط الأحرار كما دونها المؤرخ العاني

ناصر محسن المعاضيدي

بغداد

كان الاستاذ الدكتور نوري عبد الحميد العاني يعمل في قسم الدراسات التاريخية في بيت الحكمة منذ تأسيسه عام 1996 واقترح على البيت تأليف كتاب تاريخ الوزارات العراقية في العهد الجمهوري, استكمالآ لتاريخ الوزارات العراقية في العهد الملكي للمؤرخ العراقي الكبير عبد الرزاق الحسني وقدم الدكتور نوري العاني ورقة عن المشروع بشأن متصفح ومصادر ومراحل الكتاب وعناوينه ومرجعياته ومدة الانجاز وقد نوقشت الورقة في حلقتين نقاشيتين في بيت الحكمة حضرها عدد من المؤرخين العراقيين وعدد من الوزراء والسياسيين والضباط الاحرار وبعد مناقشات ثرية اقر المشروع.

من خلال المناقشات تعرف نوري العاني مع المورخ العميد خليل ابراهيم حسين الزوبعي وزير الصناعة الاسبق الذي دعاه الى بيته الواقع في حي اليرموك واطلعه على الكثير من الوثائق البريطانية والعراقية وعلى كتب المذكرات واصول عدد من الكتب المعدة للطبع ووضعها تحت تعريفه

وكان كل من الرئيس العراقي الاسبق عبد الرحمن محمد عارف ورئيس وزرائه ناجي طالب والاستاذ صبحي عبد الحميد يلتقون في بعض ايام الجمع في بيت الاستاذ خليل ومعهم عدد من الضباط الاحرار المشاركين في الثوره يتحاورون في شتى المواضيع وكل منهم يروي كتابة مذكراته او استذكار الاحداث التي اسهم فيها من خلال الوثائق التي يحتفظ بها خليل الذي كان يدعو الدكتور العاني لحضور تلك اللقاءات والافادة من ملاحظاتهم وحواراتهم. وفعلا قدموا له الكثير من المعلومات المفيدة بصورة تحريرية او شفهية ادخلت في كتاب تاريخ الوزارات وفي احد اللقاءات طلب نوري العاني من صبحي عبد الحميد ان يدون له مجريات الاحداث التي سبقت نهاية حكم عبد الكريم قاسم فقدم له مذكرة طويلة بعنوان (الطريق) ثورة 14 رمضان كما يرويها صبحي عبد الحميد نشرت في الجزء الخامس من تاريخ الوزارات العراقية ص471- 490. ثم قدم له صبحي عبد الحميد سيرته الذاتية بخطه آملآ نشرها في كتاب اعلام العراقالذي تشكلت لجنة اعداده في بيت الحكمة وكان نوري العاني عضوآ فيها لكن ظروف الحصار الاقتصادي وسفر الدكتور نوري الى ليبيا عطل مشروع كتاب الاعلام ولم تنتشر السيرة وها اني اقدمها للقاري كما هي مع ملاحقهما.

السيرة الذاتية لصبحي عبدالحميد

ولدَ في يوم 31 كانون ثاني 1924 في بغداد في محلة قمر الدين المجاورة لمحلة الطوب في باب المعظم.

والدةِ عربي ينتسب الى عشيرة العبيد ووالدته ابنة عمهو وكان والدي ضابطآ في الجيش العراقي انتسب اليه في 6 كانون ثاني 1921 برتبة ملازم واحيل الى التقاعد سنة 1942 برتبة رائد.

مراحل الدراسة والوظيفة:

  1. أكمل الدراسة الابتدائية في المدرسة البارودية سنة 1938.
  2. أكمل الدراسة المتوسطة في الغربية سنة 1942.
  3. أكمل الدراسة الاعدادية في الاعدادية المركزية سنة1945.
  4. دخل الكلية العسكرية في تشرين اول سنة 1945 ةتخرج منها سنة 1948 وكان تسلسله على الدورة (12) ولقد اختار الانتساب الى صنف المشاة. وكان رقم الدورة (24).
  5. تَعين بعد تخرجه امر فيصل في فوج تدريب بغداد تم نقل الى منصب امر فيصل في فوج الحرس الملكي وتم تعين نائب مساعد في الفوج نفسه. ولبث ضابطآ في الفوج لمدة خمس سنوات.
  6. اشترك في دورة استخبارات وكان الاول وفي دورة الاسلحة الخفيفة وكان الاول وفي دورة التعبية الصغرى وكان الاول وفي دورة الحروب الجبلية كان الرابع.
  7. دخل كلية الاركان في ايلول 1953 وتخرج منها في حزيران سنة 1955 بدرجة امتياز (أ) وحصل على ستين قدم. وكان تسلسله الثاني. وكان رقم الدورة (20) وبعد التخرج تعين بمنصب ضابط الركن الثالث حركات في مقر الفرقة الثالثة في بعقوبة من تموز 1955 لغاية تشرين اول 1956.
  8. التحق بكلية الاركان الانكليزية في كاميرلي في 17/1/1957 وتخرج منها في تشرين الثاني 1957 وحصل على تقدير جيد (راجع الملحق المرفق) خاصة الفقرة (1) وبعد عودته الى العراق تعين معلماً في كلية الاركان ولبث فيها خمس سنوات حتى 10 شباط 1963. واستخدم كضابط ركن في مقر القيادة العامة للقوات المسلحة لمدة ثمانية اشهر من 29 تموز 1958 حتى 8 آذار 1959 حيث تم توقيفه بعد فشل حركة الشوافي 1959لانه كان فعالآ في اعادة تنظيم الضباط الاحرار للتخلص من حكم عبد الكريم قاسم. وبعد ان اطلق سراحه اعيد تعيينه معلمآ في كلية الاركان واصبح معلمآ اقدم.
  9. تعين مديرآ للحركات العسكرية في 10 شباط 1963 بعد ثورة 14 رمضان وانا برتبة مقدم ركن.

الفعاليات السياسية:

1)       أمن بالفكر القومي والعمل الوحددي وهو تلميذ في المدرسة الابتدائية متأثرآ بما يسمعه من والديه عمه ومن استاذ اللغة العربية رؤوف الخطيب. واستمر تأثير الاساتذة الذين درسوه في المتوسطة في تعميق مفاهيم القومية والوحدة في اعماقه وهم الاساتذة السوريون على الطنطاوي وعثمان الحوراني وفؤاد الشايب واعجب كثيرآ وهو يقرأ التاريخ بالثورة العربية الكبرى وبالوحدتين الايطالية والالمانية وبنهضة اليابان وتمنى ان تحذو الامة العربية حذوهما.

2) انتمى الى منظمة الضابط الاحرار التي كان يقودها المقدم رفعت الحاج سري سنة 1952 وكان وقتها برتبة ملازم اول.

3) اصبح عضوآ في الحلقة الوسطية لتنظيم الضباط الاحرار بعد عودة من لندن في اواخر سنة 1957 وانا برتبة رائد ركن.

4) كان في الاردن عندما قامت ثورة 14 تموز 1958 مع كلية الاركان في جولة للاطلاع على الحدود الاردنية الاسرائية.

5)       كان عضوآ بارزآ في قيادة تنظيم الضباط الاحرار التي انبعثت في ايلول سنة 1960 للأطاحة بحكم عبد الكريم قاسم.

6) التحق بثوار 14 رمضان 8 شباط 1963 حال سماعة خبر الثورة من دار الاذاعة حيث اصبح مقرآ لقيادة الثورة على سير حركات الثورة وادارة حركات الوحدات حتى يوم 10 شباط 1963. حيث تعين في ذلك اليوم مديرآ للحركات العسكرية.

7)       شارك بحركة 18 تشيرين ثاني 1963 بحكم منصبه مديرآ للحركات العسكرية وتعين في يوم 21 تشرين ثاني 1963 وزيرآ للخارجية في الوزارة التي شكلها الفريق طاهريحيى.

8)       ترفع الى رتبة عقيد ركن في 14 تموز 1964 وهو وزير حيث استثناه مرسوم جمهوري من الاحالة على التقاعد بعد استيزارهِ.

9)       استلم منصب وزير الداخلية في التعديل الوزاري الذي تم في يوم 14 تشرين ثاني 1964 حيث اعاد الفريق طاهر يحيى تشكيل الوزارة.

10) تعين عضوآ في مجلس الوطني لقيادة الثورة في ايار 1964 .

11) كان عضوآ في مجلس الرئاسة المشترك تم القيادة السياسية الموحدة بين مصر      والعراق في سنة 1964-1915

12) استقال من عضوية مجلس الثورة ومن الوزارة وطلب احالته على التقاعد في 30 حزيران 1965 لخلاف مع الرئيس عبد السلام عارف.

13) كان عارف عضوآ في اللجنة التنفيذية للاتحاد الاشتراكي العربي الذي انبثق في 14 تموز 1964 ثم امينآ عامآ للحركة الاشتراكية العربية التي ابتعث اثر انهيار الاتحاد الاشتراكي بعد استقالته خمية وزراء اخرين من الوزارة ثم امين سر حزب الوحدة الاشتراكي الذي انبثق بعد انقسام الحركة الاشتراكية في اذار سنة 1968

14) ترك العمل السياسي في سنة 1972 وهو يقيم في القاهرة حيث اقام فيها منذ اوائل سنة 1969 حتى 15 حزيران 1975.

الهوايات:

القراءة بصورة عامه وخاصة الكتب العسكرية والسياسية والتاريخية.

المؤلفات:

1)       كتب سلسلة من المقالات في المجلة العسكرية ومجلة الركن وفي الصحف اليومية.

2)       ألف الكتب التالية:

أ.        معارك العرب الحاسمة صور سنة 1967 واعيد طبعه سنة 1980 وسنة 1986 وسيعاد طبعه مرة رابعه قريبآ بشكل موسع.

بù.    نظرات في الحرب الحديثة صدر سنة 1969 في بيروت.

ت.      اسرار ثورة 14 تموز في العراق صدرت الطبعة الاولى سنة 1983 والطبعة الثانية سنة 1994.

ث.      شارك مع ضابط آخرين في تأليف كتاب (الجيش العربي في صدر الدولة العباسية) وصدر سنة 1963.

ج.       كراس معركتنا مع الصهيونية وهو عبارة عن محاضرة القاها بدعوة من الاتحاد العام لطلبة فلسطين فرع العراق 1968 طبعها الاتحاد ووزعها بشكل كراس.

3)       القى محاضرة في جمعية الكتاب والمؤلفين العراقية سنة 1968 بعنوان (الأمة في الحرب) نشرتها الجمعية في مجلة الكتاب العدد الاول السنة الرابعة (آذار – نيسان) 1968 كما نشرتها جريدة الجمهورية ايضآ في الوقت نفسه.

4)       لديه مشروع كتابة مذكراته بأسم (العراق في سنوات الستينات) وهي خلاصة فعاليات منذ سنة 1960 حتى سنة 1968 وهذه السنين هي اعزر الفعاليات في تاريخ حياته.

5)       المؤتمرات والاجتماعات :

6)       1.حضر مؤتمر القمة العربي الاول مع الرئيس عبد السلام عارف الذي انعقد في القاهرة في شهر كانون ثاني 1964.

7)       2.حضر مؤتمر القمة الثاني مع الرئيس عبد السلام عارف الذي انعقد في الاسكندرية في شهر ايلول 1964

8)       3.التقى الرئيس عبد الناصر اكثر من عشرين مرة بعضها منفرداً وبعضها فمن وفود رسمية ومعضمها مع الرئيس عبد السلام عارف  وهو وزيراً للخارجية بعضها رسمي وبعضها غير رسمي حيث اعتاد الرئيسان على اللقاء مساء كل يوم عند وجود الرئيس عبد السلام في القاهرة. ونشأت بينه وبين الرئيس عبد الناصر والمشير عبد الحكيم عامر خلالها مودة  وصداقة عميقة.

9) 4.التقى شاه ايران ورئيس وزرائها اسد الله علم ووزير خارجيتها عباس ارام في زيارته الرسمية لطهران في 24شباط 1964 .

10) 5.حضر الاجتماع الرسمي بين الرئيس عبد السلام عارف والمشير ايوب خان في كراجي في اذار 1964 عند زيارتهم الرسمية لباكستان.

11) 6.حضر الاجتماع الرسمي بين الرئيس عبد السلام عارف والسيد جواهر لال نهر ورئيس وزراء الهند في اذار سنة 1964 دلهي عند زيارتهم الرسمية للهند.

12) 7.حضر الاجتماعات اليومية غير الرسمية في ايار 1964  على ظهر الباخرة الحرية في البحر الاحمر بعد افتتاح السد العالي في مصر وحضرها الرؤساء عبد السلام وعبد الناصر واحمد بن بله رئيس الجزائر ونكيتا خروشوف رئيس وزراء الاتحاد السوفياتي وشارك في نقاش النقاط التي طرحت خلال هذه الجلسات غير الرسمية.

13) 8.حضر المباحثات الرسيمة بين الوفد الرسمي العراقي براسة علي صالح السعدي الذي زار دمشق في 10 اذار 1963 بعد الثورة السورية مباشرة وبين القيادة السورية الجديدة .وسافر مع وزير الخارجية طالب شبيب من دمشق الى القاهرة لعرض ماتم الاتفاق عليه على الرئيس عبد الناصر.

14)     9.حضر مباحثات الوحدة العسكرية بين العراق وسورية ضمن وفد براسة الفريق صالح مهدي عماش والعميد حردان التكريتي وهو التي جرت في دمشق فر اواخر شهر ايلول 1963 انبثق عنها انبثق عنها اتفاق الوحدة العسكرية وكان يومها مديراً للحركات العسكرية .

15)     10.سافر الى القاهرة في اوائل تشرين اول 1963 ضمن وفد برئاسة السيد محمود شبيب خطاب وعضوية العميد حردان التكريتي وهو لشرح اتفاق الوحدة العكسرية بين العراق وسورية الرئيس جمال عبد الناصر.

16)     11.شارك مع الرئيس عبد السلام عارف في مباحثات الوحدة بين مصر والعراق والتي انبثق عنها مجلس الرئاسة المشترك في 26 ايار 1964 تم في مباحثات الوحدة التي انبثقت عنها القيادة السياسية الموحدة في 16 تشرين اول 1964 .

17)     12.حضر اخر اجتماع للقيادة السياسية الموحدة في القاهرة في 25 ايار 1965 وكان يومها وزيرآ للداخلية.

ابرز المواقف:

1) في وزارة الخارجية:

أ. تسلم في يوم 2/1/1964 كتابآ من وزير خارجية الكويت يطلب فيه المباشرة في تحديد الحدود العراقية – الكويتية تنفيذآ للاتفاق الذي وقعه السيد احمد حسن البكر رئيس وزراء العراق مع رئيس وزراء الكويت في يوم 4 تشرين اول 1963 والذي ينص على تثبيت الحدود وفق ما جاء بكتاب السيد نوري السعيد رئيس وزراء العراق الموجه الى المعتمد السامي البريطاني في العراق والصادر في يوم 21/7/1932 والذي تنازل فيه عن جزيرتي وربه وبوبيان للكويت تحت ضغط المعتمد نظير قبول العراق عضوآ في عصبة الامم.

وكان المفروض ان تساوم الحكومة العراقية في سنة 1963 الحكومة الكويتية بالاعتراف بأستقلال الكويت نظير تنازلها عن جزيرتي وربه وبوبيان للعراق.

أمر بتأخير الرد على الكتاب ودرس أوليات الموضوع واجتمع برئيس الجمهورية ورئيس الوزراء واتفقنا على ان نطالب بعودة الجزيرتين الى العراق في المباحثات القادمة التي سيحدد موعدها في الظرف المناسب.

وبعد ان تكاملت الصورة والدراسة طلب من رئيس الوزراء تشكيل لجنة من وزارات الدفاع والخارجية والداخلية والنفط والاصلاح الزراعي لدراسة الموضوع والوصول الى قرار لصالح العراق.

اجتمع اللجنة في مبنة وزارة الخارجية في يومي 30/9/1964 و7/11/1964 واتفق على مايلي:-

اولآ: يجب ان تعود جزيرتا وربه وبوبيان الى السيادة العراقية.

ثانيآ: يجب ان تكون كافة المداخل البحرية في الخليج المؤدية الى ميناء ام قصر ضمن الحدود العراقية وهي خور عبد الله وخور الصبية وخور بوبيان وخور الشيطان.

ثالثآ: ان يمتد خط الحدود البري من قصر الصبية المقابلة للطرف الجنوبي لجزيرة بوبيان بخط مستقيم الى الجنابية ثم الى جنوب سفوان ويتجه نحو الغرب حتى الحدود الحالية.

وبعد تركه وزارة الخارجية نهج السيد ناجي طالب وزير الخارجية الجديد النهج نفسه وقال لزواره من وزراء الكويت صراحة ان العراق لن يتخلى عن جزيرتي وربة وبوبيان ولا بد ان تعود له.

ب. شكل لجنة من وزارات الخارجية والاقتصاد وبعض اساتذة الجامعة ارسلها لزيارة امارات ومشيخات الخلايج العربي للأطلاع على اوضاعها الثقافية والتعليمية والاقتصادية والصحية والمساعدات التي يمكن تقديمها لها في هذا المجال لمقاومة التغلغل الايراني فيها وايقاف مده.

وامر بتشكيل شعبة تابعة للدائرة العربية في الوزارة بأسم شعبة الخليج العربي واجها متابعه امور هذه الامارات وجمع المعلومات عنها.

ج.       وجهه الدعوة بأسم رئيس الجمهورية الى امراء وشيوخ هذه الامارات لزيارة العراق وبحث متطلبات اماراتهم ولفت نظرهم الى خطورة التغلغل الايراني فيها ولبى معظمهم الدعوة.

د. قدمنا الدعم السياسي والاقتصادي والعسكري لثوار ارتيرباد عدن ومنظمة التحرير الفلسطينية بعد انبثاقها.

هـ. زار ايران في يوم 24 شباط 1964 بدعوة رسمية وبحث مع وزير خارجيتها بأربع جلسات رسمية مواضيع الحدود بين البلدين وباقى المشاكل العالقة وقضيه فلسطين وعودة العلاقات بين مصر وايران (حيث كانوا يرجون بعد انتهاء مؤتمر القمة الاول في كانون الثاني 1964 الرئيس عبد الناصر بأعادة علاقاته مع ايران وبعد ممانعة قال اذا كان ذلك يخدم مصلحة العراق فأخولكم بالتوسط).

ولم يفلح في الوصول الى حل في قضية فلسطين واعادة العلاقات لأن الايرانين كانوا يساومون على حل المشاكل بين العراق وايران اولآ يحب وجهة نظرهم ولم يريد ان يضحي بمصالح العراق الوطنية مقابل تأييد كلامه لقضية فلسطين. (لقد اهدىَنسخة من محاضر المباحثات الى دار الكتب والوثائق قبل اربع سنوات).

2) في وزارة الداخلية:

أ. عمل على اطلاق جميع الموقوفين من المعتقلات والسجون لأغراض سياسية.

ب. أعاد اكثر من ثلاثة آلاف معلم ابتدائية الى الحزمة بعد ان كانوا مسحوبي اليد من عملهم.

ج. أعاد المعلمين المنقولين اداريآ الى خارج بغداد اليها ليكن يكملوا دراساتهم الجامعية.

د. نقل كثيرآ من المسجونين السياسين من سجن نقرة السلمان الى سجون اخرى قريبة بين حمل سكناهم.

هـ. فصل الجنسية العامة عن مديرية الأمن واصبحت مديرية قائمة بذاتها.

الاوسمة والانواط:

مُنيِح الاوسمة والانواط التاليـــــة:

  1. وسام الرافدين من النوع العسكري من الدرجة الاولى.
  2. وسام الهمايون الايراني من الدرجة الاولى منحه اياه الحكومة الايرانية اثناء زيارته لأيران في شباط 1964.
  3. وسام النجمة الاقعاتي من الدرجة الرابعة منحه اياه ملك الاقعان سنة 1950 اثناء زيارته لبغداد.
  4. وسام التاج الايراني من الدرجة الخامسة الممنوح من قبل الحكومة الايرانية سنة 1950 لمشاركتهِ في تشيع جثمان الشاه رضا في طهران.
  5. نوط حرب فلسطين 1948.
  6. نوط الحزمة العامة.
  7. نوط 14 تموز.
  8. نوط 14 رمضان.
  9. نوط 18 تشرين.

  10.نوط قمع العصيان في الشمال.

المراجع التي جاء ذكره فيها:

  1. جميع الكتب التي صدرت عن ثورة 14 تموز واهمها:

أ)        حقائق عن ثورة / لمحسن حسين الحبيب.

ب)      ثورة 14 تموز / العميد الركن جاسم العزاوي

ت)      ثورة 14 تموز / عبد الكريم فرحان

ث)      الذاكرة التاريخية لثورة 14 تموز / ندوة آفاق عربية

ج)      ثورة 14 تموز / للدكتور محمد حسين الزبيدي

ح)      سقوط النظام الملكي في العراق / الدكتور فاضل حسين

  1. كتاب عبد السلام عارف / احمد فوزي عبد الجبار.
  2. كتاب عبد الكريم قاسم / احمد فوزي عبد الجبار.
  3. كتب سفيرآ في العراق / امين هو يدي.
  4. الحل الاوحد /فؤاد الركابي.
  5. العراق/ حنا بطاطو.
  6. موسوعة 14 تموز / خليل ابراهيم حسين.
  7. حركة القومين العرب / محمد جمال باروت.
مشاركة