إنزال أمريكي عند عقدة المواصلات بين العراق والأردن وسوريا

319

 تحشيد متبادل بشأن الاستفتاء في اقليم كردستان

بغداد – كريم عبد زاير

نفذ الجيش الاميركي الاربعاء انزالاً لقوات المارينز في المنطقة الغربية من العراق بمحاذاة الاردن وسوريا.

وقال مصدر أمني عراقي في الانبار لمراسل وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ببغداد ان قوات المارينز الاميركية نفذت انزالا لجنودها اليوم الاربعاء على الطريق الدولي السريع الرابط بين بغداد وكل من عمان ودمشق غرب العراق، وهي عقدة مواصلات استراتيجية بين البلدان الثلاثة .

واضاف ان المارينز ستشارك القوات العراقية في بسط الأمن في المنطقة الغربية للعراق بمحافظة الانبار وخاصة الطريق الدولي الذي يخدم حركة التجارة الدولية، ومنع عصابات داعش الارهابي من التسلل وتنفيذ اعمال ارهابية.

يذكر ان منفذ طريبيل بين العراق والاردن افتتح رسميا مطلع ايلول الحالي بعد اغلاق منذ بداية 2014 .

فيما يستمر التصعيد المتبادل بين احزاب في بغداد واقليم كردستان العراق بشأن الاستفتاء . حيث دعا مسعود بارزاني رئيس الاقليم البرلمان العراقي الى مراجعة قرار رفضه الاستفتاء وقال في جولته في قضاء عقرة الاربعاء ان العقلية الحاكمة في بغداد لا تقبل الشراكة . من جهته

أعلن رئيس كتلة بدر النيابية (جزء من التحالف الحاكم) محمد ناجي، الاربعاء، أن هناك أكرادا في بغداد والمحافظات الجنوبية «يشعرون بالخوف» من التصريحات إزاء قضية استفتاء كردستان، وفيما شدد أن الكرد جزء من الشعب ولا يمكن ان يمسهم السوء، دعا القيادة الكردية الى «عدم التصعيد» في الخطاب السياسي او التحرك العسكري على الارض.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، امس، إن «هناك عددا من الاكراد في بغداد والمحافظات الجنوبية يشعرون بالخوف من التصريحات وتطور الاحداث»، موضحا أن «الشعب الكردي جزء من الشعب وحمايتكم واجب قواتنا الامنية والشعب العراق».

واضاف ناجي، أن «الخلاف مع القيادة الكردية هو حول التقسيم لان هناك مخاطر كبيرة تنتظر الشعب الكردي والعراقي نتيجة الانفصال»، مشيرا الى أن «من يدعو الى الحرب هو غيرنا، ومسعود البارزاني هو قال ما اخذ بالدم لايرد الا بالدم، وجميع القوى السياسية لاتستخدم هذه التصريحات».

واكد ناجي، أن «اخواننا الكرد في بغداد والمحافظات هم في عيوننا لايمكن ان يمسهم السوء»، لافتا الى أن «استخدام التصريحات التي يستخدم بها القوة هو مجرد ردة فعل على تصريحات قيادة الاقليم ودخول قوات البيشمركة الى بعض المناطق المتنازع عليها».

وبين رئيس كتلة بدر النيابية أن «البارزاني سمعنا منه وشاهدنا تحمسه للحرب واستخدام القوة ونحن ننصح بان استخدام القوة ليس من مصلحة احد»، مشددا أن «من يحاول جرنا الى معارك داخلية فهو واهم، إلا اذا اضطررنا الى ذلك».

مشاركة