العمليات المشتركة تستمر في تطهير تلعفر وخسائر داعش تتزايد

154

خبير لـ (الزمان) : تحرير القضاء يؤمن شريطاً حدودياً ممتداً من تركيا للسعودية

 العمليات المشتركة تستمر في تطهير تلعفر وخسائر داعش تتزايد

بغداد – محمد  الصالحي

 فرضت قيادة القوات الأمنية سيطرتها على مصفى نفط الكسك و قريتين في تلعفر فيما اكد خبير عسكري أن تحرير القضاء سيؤدي الى سقوط ولاية الجزيرة بالكامل الممتدة بين خمس دول،  نافيا مشاركة اي قوة امريكية برية في عمليات تحرير تلعفر . وقال الخبير العسكري صفاء الاعسم  في تصريح  امس ان ( الانباء التي تحدثت عن مشاركة قوات خاصة برية امريكية في معارك تحرير تلعفر كاذبة تماما والهدف منها سرقة النصر ). واضاف ان (القوات المشتركة لديها الخبرة في حسم المعارك بسرعة مع داعش وهي من  تقاتل على الارض بكافة صنوفها سواء كانت من الحشد ام الجيش ام الشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب).وتابع ان (معارك تحرير تلعفر ستنتهي في القريب العاجل وستكون لها تداعيات كبيرة على مجرمي داعش ابرزها سقوط ولاية الجزيرة الممتدة من تركيا وسوريا والاردن والسعودية عبر حدود الانبار). ومن جانبه قال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان تلقته  (الزمان) امس ان (قطعات فرقة المشاة 16  حررت قرى طشتية وتل السمن وسيطرت على تقاطع الكسك ومصفى نفط الكسك ورفعت العلم عليها). وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي تلقته (الزمان) امس ان (اللواء السادس والعشرين في الحشد الشعبي و الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش حاصرا منطقة (الصناعة الجنوبية) تمهيدا لاقتحامها قرب السايلو غرب قضاء تلعفر).واضاف ان (طيران الجيش يقدم الدعم والاسناد الجويين الكثيف للقطعات الأمنية المتقدمة باتجاه مركز  القضاء). وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي تلقته (الزمان) امس ان (اللواءين الحادي عشر والثاني بالحشد الشعبي وقطعات الفرقة التاسعة للجيش حررا حي النور  بالكامل).وتـابع ان (ابطال الوية الحشد الشعبي  2- 10 – 53  بالاشتراك مع قطعات الرد السريع يحررون منطقة (حسين ادريس) ويتمركزون في مستشفى الحسين في القضاء). واضاف ان (القوات تمركزت على مقربة من السايلو غرب القضاء بعد كسر خط الصد الكبير الذي اقامه عناصر داعش لإعاقة التقدم).وقالت خلية الاعلام الحربي  في بيان تلقته (الزمان) امس ان (طائرات القوة الجوية القت مئات الآلاف من المنشورات على مركز مدينة تلعفر تتضمن اخبار الانتصارات).واضاف ان (المنشورات تتضمن نصائح للمواطنين بالابتعاد عن مواقع داعش وكذلك تحذير لكل داعشي بضرورة إلقاء السلاح والاستسلام لتجنيبهم الموت). وقال مصدر امس ان (القوة الجوية وبناء على معلومات استخبارية دقيقة قتلت مسؤول التجنيد لداعش المدعو ابو قتادة العفري بضربة جوية أثناء اختبائه في احد مقرات داعش وسط المدينة أدت الى مقتله وأربعة من مرافقيه).وأضاف ان (داعش الارهابية أدخلت عناصرها بحالة انذار في مركز تلعفر تحسبا لتكرار عمليات القصف لمقراتها الرئيسية تزامناً مع انطلاق عمليات قادمون ياتلعفر وتقدم القوات الامنية بشكل سريع فيما اكدت العمليات المشتركة تحرير اكثر من عشرة  قرى في اليوم الاول من انطلاق العمليات). وقال  مصدر امس ان (قوات بدر  التابعة للحشد وبالتعاون مع الشرطة الاتحادية تمكنت من تحرير حي تُرمي) واضاف ان (هذا الحي يعد خط الدفاع الاساسي لداعش في المحور الشمالي).واضاف ان (داعش احاط هذا الحي بالصبات الكونكريتية لاعاقة تقدم المقاتلين والاشتباك معهم). مشيرا الى ان (القوات المتقدمة نفذت خطة التفاف جسور اسهمت بمباغتة العدو وكسر خطوطه الدفاعية). وتابع ان (هذه القوات استولت على العديد من الاسلحة الخفيفة وصواريخ الار بي جي سفن وكان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن انطلاق عملية تحرير قضاء تلعفر،  مشيرا إلى أن الشعب توحد لمحاربة الدواعش  وتحرير أراضيه.

مشاركة