تحرير الموصل : الدمار يعم كل شيء وآلاف المدنيين قتلى تحت الأنقاض واصطياد الانتحاريين المتسللين عبر دجلة

267

تحرير الموصل

احتفالات‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وأصداء‭ ‬عالمية‭ ‬تشيد‭ ‬بأداء‭ ‬القوات‭ ‬العراقية‭ ‬في‭ ‬هزيمة‭ ‬داعش‭ ‬

الموصل‭- ‬باريس‭ –  ‬الزمان‭ ‬

‭ ‬أعلن‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬العراقي‭ ‬حيدر‭ ‬العبادي‭ ‬الأحد‭ ‬تحقيق‭ ‬‮«‬النصر‭ ‬الكبير‮»‬‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬الموصل‭ ‬‮«‬المحررة‮»‬،‭ ‬بحسب‭ ‬مكتبه‭ ‬الإعلامي،‭ ‬بعد‭ ‬نحو‭ ‬تسعة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬انطلاق‭ ‬عملية‭ ‬استعادة‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬مدن‭ ‬البلاد‭.‬

وأصدر‭ ‬المكتب‭ ‬بيانا‭ ‬يؤكد‭ ‬ان‭ ‬العبادي‭ ‬‮«‬وصل‭ ‬مدينة‭ ‬الموصل‭ ‬المحررة‭ ‬وبارك‭ ‬للمقاتلين‭ ‬الأبطال‭ ‬والشعب‭ ‬العراقي‭ ‬بتحقيق‭ ‬النصر‭ ‬الكبير‮»‬‭.‬

وأظهرت‭ ‬صور‭ ‬نشرت‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الرسمي‭ ‬على‭ ‬تويتر،‭ ‬العبادي‭ ‬مرتديا‭ ‬زيا‭ ‬عسكريا‭ ‬أسود‭ ‬اللون‭ ‬وقبعة،‭ ‬لدى‭ ‬وصوله‭ ‬إلى‭ ‬الموصل‭ ‬معلنا‭ ‬استعادة‭ ‬السيطرة‭ ‬الكاملة‭ ‬على‭ ‬المدينة‭.‬وذكرت‭ ‬مديرية‭ ‬الاستخبارات‭ ‬العسكرية‭ ‬يوم‭ ‬الاحد‭ ‬ان‭ ‬عناصر‭ ‬قد‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬قتل‭ ‬ثلاثة‭ ‬انتحاريين‭ ‬بينهم‭ ‬قيادي‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬بعد‭ ‬نجاحهم‭ ‬بالتسلل‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الأيمن‭ ‬الى‭ ‬الايسر‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬الموصل‭.‬

وقالت‭ ‬المديرية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬لها‭ ‬الاحد،‭ ‬ان‭ ‬مفارزها‭ ‬في‭ ‬الفرقة‭ ‬16‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬قتل‭ ‬3‭ ‬انتحاريين‭ ‬بينهم‭ ‬قيادي‭ ‬ومعاونه‭ ‬يرتدون‭ ‬احزمة‭ ‬ناسفة‭ ‬ويحملون‭ ‬عبوات‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬تسللوا‭ ‬الى‭ ‬الجانب‭ ‬الايسر‭ ‬قادمين‭ ‬من‭ ‬الايمن‭ ‬بغية‭ ‬تنفيذ‭ ‬عمليات‭ ‬انتحارية‭ ..‬

لكن‭ ‬الإعلان‭ ‬صدر‭ ‬فيما‭ ‬تستمر‭ ‬المعارك‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬القديمة‭ ‬بغرب‭ ‬الموصل‭. ‬حيث‭ ‬القتال‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬قليعات‭ ‬آخر‭ ‬حي‭ ‬صغير‭ ‬على‭ ‬دجلة‭ ‬تكدس‭ ‬فيه‭ ‬الدواعش‭. ‬غير‭ ‬ان‭ ‬تطهير‭ ‬المكان‭ ‬بات‭ ‬في‭ ‬حكم‭ ‬المنتهي‭  ‬،‭ ‬لكن‭ ‬الاف‭ ‬المدنيين‭ ‬لا‭ ‬زالوا‭ ‬هناك‭ ‬ويقدر‭ ‬عددهم‭ ‬بأربعة‭ ‬آلاف‭ . ‬تحررت‭ ‬الموصل‭ ‬فيما‭ ‬تهدمت‭ ‬وتحطمت‭ ‬بتدميرها‭ ‬اكبر‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬تاريخياً‭ ‬بعد‭ ‬العاصمة‭ ‬بغداد‭ . ‬وتشرد‭ ‬مليون‭ ‬من‭ ‬اهلها‭ ‬فيما‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬خمسة‭ ‬آلاف‭ ‬تحت‭ ‬انقاض‭ ‬البيوت‭ ‬وفي‭ ‬عداد‭ ‬المفقودين‭ ‬في‭ ‬المعارك‭ ‬التي‭ ‬تركز‭ ‬فيها‭ ‬الجهد‭ ‬العسكري‭ ‬على‭ ‬انجاز‭ ‬المهمة‭ ‬فيما‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬اية‭ ‬اليات‭ ‬لرفع‭ ‬الانقاض‭ ‬واخراج‭ ‬الجثث‭ .‬

و‭ ‬أشاد‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬ايمانويل‭ ‬ماكرون‭ ‬الأحد‭ ‬عبر‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬تويتر‮»‬‭ ‬بجميع‭ ‬من‭ ‬ساهموا‭ ‬بـ‮»‬تحرير‮»‬‭ ‬مدينة‭ ‬الموصل‭ ‬العراقية‭ ‬من‭ ‬قبضة‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭  ‬بمن‭ ‬فيهم‭ ‬‮«‬جنودنا‮»‬‭.‬

وكتب‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬عبر‭ ‬موقع‭ ‬تويتر‭ ‬‮«‬موصل‭ ‬تحررت‭ ‬من‭ ‬داعش‭:‬‭ ‬تعبر‭ ‬فرنسا‭ ‬عن‭ ‬تقديرها‭ ‬لجميع‭ ‬من‭ ‬ساهموا‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬هذا‭ ‬النصر،‭ ‬بمن‭ ‬فيهم‭ ‬جنودنا‮»‬‭.‬

ووصل‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬العراقي‭ ‬حيدر‭ ‬العبادي‭ ‬إلى‭ ‬الموصل‭ ‬الأحد‭ ‬والتي‭ ‬أعلن‭ ‬أنها‭ ‬باتت‭ ‬‮«‬محررة‮»‬،‭ ‬بحسب‭ ‬مكتبه‭ ‬الإعلامي‭ ‬في‭ ‬‮«‬نصر‭ ‬كبير‮»‬‭ ‬استغرق‭ ‬تحقيقه‭ ‬حوالي‭ ‬تسعة‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬القتال‭.‬

و‭ ‬تشكل‭ ‬استعادة‭ ‬الموصل‭ ‬أيضا،‭ ‬خطوة‭ ‬ذات‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬للقوات‭ ‬العراقية‭ ‬التي‭ ‬انهارت‭ ‬تماما‭ ‬أمام‭ ‬هجوم‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬العام‭ ‬2014،‭ ‬رغم‭ ‬تفوقها‭ ‬عدديا‭.‬

وبدأت‭ ‬القوات‭ ‬العراقية‭ ‬هجومها‭ ‬لاستعادة‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬مدن‭ ‬العراق‭ ‬في‭ ‬17‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر،‭ ‬لينتقل‭ ‬التنظيم‭ ‬المتشدد‭ ‬من‭ ‬السيطرة‭ ‬الكاملة‭ ‬على‭ ‬الموصل‭ ‬ويصبح‭ ‬محاصرا‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬ونهر‭ ‬دجلة‭ ‬داخل‭ ‬مساحة‭ ‬صغيرة‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬المدينة‭.‬

وخلال‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية،‭ ‬قتلت‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬العراقية‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬لدى‭ ‬محاولتهم‭ ‬الفرار‭ ‬من‭ ‬آخر‭ ‬مواقعهم‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬الموصل‭.  ‬وأعلنت‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬المشتركة‭ ‬العراقية‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬الأحد‭ ‬أن‭ ‬‮«‬قطعات‭ ‬عمليات‭ ‬نينوى‭ ‬تقتل‭ ‬30‭ ‬إرهابيا‭ ‬حاولوا‭ ‬الهروب‭ ‬من‭ ‬الساحل‭ ‬الأيمن‭ ‬‭(‬غرب‭ ‬الموصل‭)‬‭ ‬إلى‭ ‬الساحل‭ ‬الأيسر‭ ‬‭(‬شرق‭ ‬الموصل‭)‬‭ ‬عبر‭ ‬نهر‭ ‬دجلة‮»‬،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تحديد‭ ‬المكان‭.‬

وكانت‭ ‬القيادة‭ ‬نفسها‭ ‬وقائد‭ ‬عسكري‭ ‬أشارا‭ ‬السبت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مجموعة‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬مقاتلي‭ ‬التنظيم‭ ‬المتطرف‭ ‬حاولت‭ ‬الفرار‭ ‬بالطريقة‭ ‬نفسها،‭ ‬لكنهم‭ ‬قتلوا‭ ‬واعتقل‭ ‬آخرون‭.‬

وشكل‭ ‬المدنيون‭ ‬العائق‭ ‬الأكبر‭ ‬أمام‭ ‬تقدم‭ ‬القوات‭ ‬العراقية‭ ‬داخل‭ ‬المدينة‭ ‬القديمة‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬الموصل،‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬داعش‭ ‬كان‭ ‬يتخذهم‭ ‬كدروع‭ ‬بشرية‭. ‬وأسفرت‭ ‬المعارك‭ ‬في‭ ‬الموصل،‭ ‬عن‭ ‬نزوح‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬915‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬من‭ ‬منازلهم‭ ‬في‭ ‬الموصل‭ ‬بحسب‭ ‬احصائية‭ ‬غير‭ ‬نهائية‭ ‬لاتشمل‭ ‬النازحين‭ ‬الاسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬،‭ ‬ولا‭ ‬يزال‭ ‬نحو‭ ‬700‭ ‬ألف‭ ‬منهم‭ ‬نازحون‭ ‬حاليا،‭ ‬وفق‭ ‬مكتب‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬للشؤون‭ ‬الانسانية‭.‬

وأظهر‭ ‬مقاتلو‭ ‬التنظيم‭ ‬مقاومة‭ ‬شرسة‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة،‭ ‬مع‭ ‬تصعيد‭ ‬في‭ ‬العمليات‭ ‬الانتحارية،‭ ‬وخصوصا‭ ‬من‭ ‬النساء‭.‬

وقال‭ ‬الجنرال‭ ‬روبرت‭ ‬سوفجي‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬عبر‭ ‬الهاتف‭ ‬من‭ ‬بغداد‭ ‬السبت،‭ ‬إن‭ ‬الجهاديين‭ ‬الذين‭ ‬بقوا‭ ‬في‭ ‬الموصل‭ ‬يقاتلون‭ ‬حتى‭ ‬الموت‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬صغيرة‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬البلدة‭ ‬القديمة‭ ‬المجاورة‭ ‬لنهر‭ ‬دجلة،‭ ‬وأنهم‭ ‬‮«‬يائسون‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬بعضهم‭ ‬يحاول‭ ‬التسلل‭ ‬داخل‭ ‬صفوف‭ ‬المدنيين‭ ‬الفارين‭ ‬من‭ ‬المدينة‭ ‬ويحلقون‭ ‬لحاهم‭ ‬ويغيرون‭ ‬ثيابهم،‭ ‬بينما‭ ‬يتظاهر‭ ‬آخرون‭ ‬بالموت‭ ‬وبعد‭ ‬ذلك‭ ‬يفجرون‭ ‬ستراتهم‭ ‬الناسفة‭ ‬عند‭ ‬اقتراب‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬العراقية‭ ‬منهم‭.‬

كما‭ ‬فجرت‭ ‬مقاتلات‭ ‬من‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬أنفسهن‭ ‬وسط‭ ‬جموع‭ ‬من‭ ‬المدنيين‭ ‬النازحين‭.‬

مشاركة