بغداد أسوأ مدينة للعيش والعراقيون ثلث ضحايا الهجمات في العالم

403


بغداد أسوأ مدينة للعيش والعراقيون ثلث ضحايا الهجمات في العالم
نائب الرئيس العراقي صادقت على جميع أحكام الإعدام استنفار في كربلاء واغتيال عائلة من 6 بينهم أطفال
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ـ فيينا ــ الزمان
أكدت دراسة دولية أن العراقيين مثلوا أكثر من ثلث ضحايا الهجمات والعمليات المسلحة في العالم بين عامي 2002 و2011.
وأشارت الدراسة مؤشر الإرهاب العالمي وهي دراسة معنية بالارهاب العالمي صادرة عن معهد الاقتصاد والسلام، أن العراق شهد القدر الأكبر من الهجمات الإرهابية بين عامي 2002 و2011، لافتة إلى أن وتيرة الهجمات الإرهابية تراجعت منذ 2007 بعد ارتفاع مطرد في معدلاتها بين عامي 2002 و2007.
ولفت المؤشر إلى أن أكبر فترة شهدت زيادة في وتيرة الهجمات كانت بين عامي 2005 و2007 بسبب الأحداث التي شهدها العراق.
وقدّم المؤشر، مقارنة بين 158 دولة على مدار الأعوام العشر الماضية ألقت الضوء على حصيلة العمليات الإرهابية في العالم.
وكان نصيب باكستان والهند وأفغانستان من الهجمات الإرهابية بين عامي 2002 و2009 تمثل 12 و11 و10 في المائة على التوالي، بحسب ما ذكرته الدراسة.
وأضافت الاتجاه العام يبعث بعض التفاؤل بعد أن توقفت الزيادة الكبيرة في وتيرة النشاط الإرهابي بين عامي 2003 و2007، لكن الأوضاع المتدهورة في سوريا وصراعات أخرى محتملة مستقبلا بمنطقة الشرق الأوسط قد تغير الوضع . وأشارت إلى تراجع الهجمات التي يسقط فيها قتلى في غرب أوربا منذ 2002. ومع ذلك، شهد غرب أوربا سقوط قتلى جراء هجمات من هذا النوع أكثر من الولايات المتحدة بـ 19 مرة. ولا يشمل المدة الزمنية التي تناولتها الدراسة هجمات الحادي عشر من أيلول 2001. ولم تشهد 31 دولة فقط أي هجمات إرهابية بين عامي 2002 و2011، بحسب ما أوضحته الدراسة.
على صعيد آخر أظهر أحدث مسح عالمي أجرته مجموعة ميرسر للاستشارات أن العاصمة النمساوية فيينا ما زالت أفضل مدينة يمكن العيش بها في العالم بينما حلت العاصمة العراقية بغداد في المركز الأخير.
تصدرت فيينا التي يبلغ عدد سكانها ، مليون نسمة المسح للعام الرابع على التوالي بفضل ما بها من حياة ثقافية غنية ورعاية صحية شاملة وتكاليف سكن معقولة إلى جانب هندستها المعمارية التي تعود إلى زمن امبراطورية هابسبرج.
ولا يكلف نظام النقل العام في فيينا سوى يورو واحد ، دولار يوميا مع استخدام بطاقة يجري إصدارها سنويا للتنقل في المدينة التي يحكمها الحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب الخضر.
وقال الأمريكي دون جارتلنر 42 عاما وهو مدير شركة قانونية يعيش في فيينا منذ أكثر من 15 عاما المدينة شديدة العالمية… كنت أنتظر قدوم حافلة وسمعت أكثر من عشر لغات في محطة واحدة . وأضاف المدينة مناسبة لكل الفئات ولكل الأعمار ولكل مناحي الحياة .
وحلت مدينة دبي في المركز الثالث والسبعين في القائمة وصنفت على أنها أفضل مدينة للعيش بها في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا.
لكن هذه المنطقة تضم 15 مدينة جاءت في المراكز العشرين الأخيرة في الترتيب ومن بينها نواكشوط وصنعاء والخرطوم وتذيلت بغداد القائمة.
من جانبه نفى نائب رئيس الجمهورية العراقي، خضير الخزاعي، ما تردد حول رفضه المصادقة على أحكام الإعدام التي تصدرها المحاكم العراقية والتي يشترط الدستور العراقي مصادقة رئيس الجمهورية او من ينوب عنه عليها.
وقال الخزاعي في بيان، امس، إنه لا يوجد لدينا ملف واحد من ملفات الإرهابيين للمصادقة عليه، وما زلنا ننتظر ديوان الرئاسة لتقديم ملفات المدانين بالإرهاب للمصادقة عليها .
وأضاف انه ينتظر تقديم ديوان الرئاسة ملفات المدانين اليه للمصادقة عليها . ودعا وسائل الإعلام إلى التحري والدقة والموضوعية في التعاطي مع الأخبار. وكانت وسائل إعلام محلية نقلت أمس الأول تصريحاً لعضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عدنان المياحي اتهم فيه ديوان الرئاسة بتعطيل تنفيذ أحكام الإعدام التي تصدرها المحاكم العراقية.
على صعيد آخر استنفرت قيادة شرطة محافظة كربلاء قواتها بعد ورود معلومات بدخول سيارات مفخخة الى المحافظة جنوب العراق.
وقتل ستة اشخاص بينهم اربعة اطفال من عائلة واحدة في هجوم اسلحة مزودة بكواتم للصوت من عائلة واحدة هم الاب والام واطفالهم الاربعة داخل منزلهم في منطقة زيونة الواقعة في شرق بغداد.
وقال مصدر في وزارة الداخلية ان رب العائلة عبد الكريم الشمري يعمل باجر يومي، مضيفا ان اسباب الهجوم غير واضحة حتى الآن .
AZP01

مشاركة