اتفاقية روسية نادرة لتدريب القوات الكردية في سوريا

8

وحدات‭ ‬الشعب‭ ‬تتطلع‭ ‬لزيادة‭ ‬مقاتليها‭ ‬الى‭ ‬مائة‭ ‬ألف

o-S-facebook

القامشلي‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭)  – ‬بيروت‭ – ‬رويترز‭ – ‬الزمان‭ ‬

أعلنت‭ ‬وحدات‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬الكردية‭ ‬الاثنين‭ ‬توقيعها‭ ‬اتفاقاً‭ ‬هو‭ ‬‮«‬الاول‭ ‬من‭ ‬نوعه‮»‬‭ ‬مع‭ ‬روسيا‭ ‬يقضي‭ ‬بتدريب‭ ‬مقاتليها‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬سوريا،‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬‮«‬التعاون‭ ‬ضد‭ ‬الارهاب‮»‬،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أكد‭ ‬متحدث‭ ‬رسمي‭ ‬باسمها‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭. ‬واشار‭ ‬المتحدث‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬الوحدات‭ ‬ريدور‭ ‬خليل‭ ‬الى‭ ‬‮«‬اتفاق‭ ‬بين‭ ‬وحداتنا‭ ‬والقوات‭ ‬الروسية‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬التعاون‭ ‬ضد‭ ‬الارهاب،‭ ‬يقضي‭ ‬بتلقي‭ ‬قواتنا‭ ‬تدريبات‭ ‬على‭ ‬اساليب‭ ‬الحرب‭ ‬الحديثة‮»‬‭. ‬وتتلقى‭ ‬الوحدات‭ ‬الكردية‭ ‬دعما‭ ‬امريكيا‭ ‬قوياً‭ .‬وقالت‭ ‬وحدات‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭  ‬لرويترز‭ ‬إنها‭ ‬تستهدفزيادة‭ ‬قواتها‭ ‬بواقع‭ ‬الثلثين‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬ألف‭ ‬مقاتل‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬خطة‭ ‬ستعزز‭ ‬الجيوب‭ ‬الكردية‭ ‬ذات‭ ‬الحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬والتي‭ ‬تثير‭ ‬قلق‭ ‬تركيا‭ ‬بشدة‭. ‬وقال‭ ‬المتحدث‭ ‬ريدور‭ ‬خليل‭ ‬إن‭ ‬وحدات‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬الكردية،‭ ‬التي‭ ‬تلعب‭ ‬دورا‭ ‬حاسما‭ ‬في‭ ‬الحملة‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الإسلامية‭ ‬في‭ ‬سوريا،‭ ‬أطلقت‭ ‬حملة‭ ‬كبيرة‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬لتحول‭ ‬نفسها‭ ‬إلى‭ ‬قوة‭ ‬أكثر‭ ‬تنظيما‭ ‬تماثل‭ ‬جيشا‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬الوحدات‭ ‬كانت‭ ‬بنهاية‭ ‬2016‭ ‬تضم‭ ‬60‭ ‬ألف‭ ‬مقاتل‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬وحدات‭ ‬حماية‭ ‬المرأة‭ ‬وأن‭ ‬الوحدات‭ ‬شكلت‭ ‬بالفعل‭ ‬عشر‭ ‬كتائب‭ ‬جديدة‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬كل‭ ‬كتيبة‭ ‬مؤلفة‭ ‬من‭ ‬نحو‭ ‬300‭ ‬مقاتل‭ . ‬

وقال‭ ‬خليل‭ ‬ردا‭ ‬على‭ ‬أسئلة‭ ‬مكتوبة‭ ‬من‭ ‬رويترز‭ ‬‮«‬نطمح‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تتجاوز‭ ‬100‭ ‬ألف‮»‬‭ ‬ولدى‭ ‬سؤاله‭ ‬متى‭ ‬تريد‭ ‬وحدات‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬تحقيق‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭ ‬قال‭ ‬‮«‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬2017‮»‬‭.‬

واوضح‭ ‬ان‭ ‬هذا‭ ‬الاتفاق‭ ‬‮«‬هو‭ ‬الاول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬بهذا‭ ‬الشكل‭ ‬مع‭ ‬روسيا‮»‬‭ ‬رغم‭ ‬وجود‭ ‬تنسيق‭ ‬سابق‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الجبهات‭ ‬في‭ ‬حلب‭ .‬

وبموجب‭ ‬الاتفاق‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬توقيعه‭ ‬الاحد‭ ‬ودخل‭ ‬الاثنين‭ ‬حيز‭ ‬التنفيذ‭ ‬وفق‭ ‬خليل،‭ ‬وصلت‭ ‬‮«‬قوات‭ ‬روسية‭ ‬مع‭ ‬ناقلات‭ ‬جند‭ ‬ومدرعات‭ ‬الى‭ ‬منطقة‭ ‬جنديرس‭ ‬في‭ ‬عفرين‮»‬‭ ‬احدى‭ ‬المقاطعات‭ ‬الثلاث‭ ‬التي‭ ‬أعلن‭ ‬الاكراد‭ ‬فيها‭ ‬اقامة‭ ‬ادارة‭ ‬ذاتية‭ ‬مؤقتة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2013‭. ‬ووصف‭ ‬خليل‭ ‬الاتفاق‭ ‬بانه‭ ‬‮«‬خطوة‭ ‬ايجابية‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬علاقاتنا‭ ‬وتحالفاتنا‭ ‬ضد‭ ‬الارهاب‭ ‬في‭ ‬سوريا‮»‬‭ ‬لافتا‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬عملية‭ ‬التدريب‭ ‬ستبدأ‭ ‬قريباً‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تحديد‭ ‬موعدها‭.‬

وردا‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬حول‭ ‬كيفية‭ ‬التوفيق‭ ‬بين‭ ‬الدعم‭ ‬الاميركي‭ ‬المستمر‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬والدعم‭ ‬الروسي‭ ‬الجديد،‭ ‬اكتفى‭ ‬خليل‭ ‬بالقول‭ ‬‮«‬اتفاقاتنا‭ ‬وتعاوننا‭ ‬واضح،‭ ‬والاتفاق‭ ‬الاخير‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬مكافحة‭ ‬الارهاب‮»‬‭.‬

وتتلقى‭ ‬وحدات‭ ‬حماية‭ ‬الشعب‭ ‬الكردية‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬دعماً‭ ‬عسكرياً‭ ‬من‭ ‬التحالف‭ ‬الدولي‭ ‬بقيادة‭ ‬واشنطن‭ ‬بعدما‭ ‬اثبتوا‭ ‬فعالية‭ ‬في‭ ‬قتال‭ ‬تنظيم‭ ‬الدولة‭ ‬الاسلامية‭ ‬وتمكنوا‭ ‬من‭ ‬طرده‭ ‬مع‭ ‬فصائل‭ ‬عربية‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬وشمال‭ ‬شرق‭ ‬سوريا‭. ‬وتعد‭ ‬روسيا‭ ‬أبرز‭ ‬حلفاء‭ ‬النظام‭ ‬السوري‭ ‬وتقدم‭ ‬له‭ ‬منذ‭ ‬30‭ ‬ايلول‭/‬سبتمبر‭ ‬2015،‭ ‬دعما‭ ‬جويا‭ ‬كما‭ ‬تنشر‭ ‬قواتها‭ ‬على‭ ‬جبهات‭ ‬عدة‭. ‬ومنذ‭ ‬نهاية‭ ‬العام‭ ‬2016،‭ ‬بدأت‭ ‬محادثات‭ ‬مع‭ ‬تركيا‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬ابرز‭ ‬داعمي‭ ‬المعارضة‭ ‬السورية‭ ‬لكنها‭ ‬تصنف‭ ‬المقاتلين‭ ‬الاكراد‭ ‬بـ»الارهابيين‮»‬‭. ‬ويريد‭ ‬الاكراد‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬تحقيق‭ ‬حلم‭ ‬طال‭ ‬انتظاره‭ ‬بربط‭ ‬مقاطعاتهم‭ ‬الثلاث‭ ‬عفرين‭ ‬والجزيرة‭ (‬الحسكة‭) ‬وكوباني‭ (‬عين‭ ‬العرب‭) ‬من‭ ‬اجل‭ ‬انشاء‭ ‬حكم‭ ‬ذاتي‭ ‬فيها‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬كردستان‭ ‬العراق‭. ‬ويثير‭ ‬هذا‭ ‬الحلم‭ ‬امتعاض‭ ‬ومخاوف‭ ‬أنقرة‭.‬

مشاركة