المدرّس لـ (الزمان): إستنفار الجهود لتدارك الموقف وندعو المواطن للحذر

232

المدرّس لـ (الزمان): إستنفار الجهود لتدارك الموقف وندعو المواطن للحذر

الأمطار والكهرباء تتحالفان ضد المواطن

بغداد – قصي منذر

أدت الامطار الغزيرة التي انهمرت امس الاحد في مناطق مختلفة من البلاد الى تحميل المواطنين معاناة كبيرة سببها الخدمات المتردية التي ازدادت سوءًا نتيجة عطل العديد من المغذيات والمحولات الكهربائية، فيما غرقت الشوارع والطرقات نتيجة انسداد فتحات تصريف المياه، في وقت استنفرت ملاكات وزارة الكهرباء جهودها لإعادة المغذيات المتوقفة الى العمل.وابدى مواطنون امس استغرابهم من سرعة تعطل المغذيات والمحولات الكهربائية منذ فجر امس مع بداية هطول الامطار.

 وقال سمير حميد (بغداد – الحبيبية) لـ(الزمان) ان ( ما اثار استغرابي هو استمرار تعطل المحولات الكهربائية عند سقوط الامطار من دون وضع معالجات لهذا الموضوع)، مضيفاً (لا اريد ان اشكك بمدى تعاون ملاكات الكهرباء مع المواطن وشروعها بإصلاح الخلل ولكنني اتساءل لماذا يحدث هذا الامر في كل مرة وألا يمكن تفاديه في المرات اللاحقة؟). وقالت ام محمود (بغداد – حي اور) لـ(الزمان) (جميل ان تبادر الوزارات الخدمية لمد يد العون للمواطن عند سقوط الامطار ، ولكن الافضل من ذلك ان تبادر تلك الوزارات الى اتخاذ الاجراءات اللازمة التي تؤدي الى تجنب وقوع مثل هذه المشاكل)، متسائلة (ألا تقول الحكمة المعروفة الوقاية خير من العلاج ، فلماذا نلجأ الى العلاج وهو يؤدي الى تكاليف باهظة فضلاً عن ان العلاج يأتي بعد ان يتعرض المواطن للأذى المادي والنفسي). وتابعت ان ( المشكلة اصبحت مضاعفة بسبب تحالف غرق الشوارع مع انقطاع التيار الكهربائي الامر الذي ضاعف المعاناة اليومية للمواطنين ما جعلهم يمرون بأوقات عصيبة اجبرتهم على الانكفاء في المنازل). من جهته،  وجه وزير الكهرباء قاسم الفهداوي امس باستنفار ملاكات الوزارة في مديريات التوزيع العامة ونقل الطاقة ببغداد والمحافظات ومديريات الانتاج لاسناد الدوائر الخدمية الاخرى وإعادة المغذيات التي توقفت نتيجة هطول الامطار، بحسب المتحدث بإسم الوزارة مصعب المدرس، الذي دعا عبر(الزمان) المواطنين الى (توخي الحيطة والحذر عند التعامل مع شبكات توزيع الطاقة الكهربائية، واللجوء الى فرق الصيانة في حال حدوث عوارض فنية وقطوعات من اجل الحفاظ على حياتهم والاتصال بأرقام الشكاوى للإخبار عن أي عارض فني بسبب هذه الظروف)،  واضاف ان (الفهداوي وجه باستنفار ملاكات الوزارة في مديريات التوزيع العامة لإعادة المغذيات التي توقفت نتيجة هطول الامطار فضلاً عن استنفار الملاكات العاملة في مديريات نقل الطاقة الكهربائية)، مبيناً أن (ارقام الشكاوى للمديرية العامة لتوزيع كهرباء الكرخ 157 والمديرية العامة لتوزيع كهرباء الرصافة 158 والمديرية العامة لتوزيع كهرباء الصدر 1012  والمديريات العامة للتوزيع في المحافـــــــــظات159  ). واوضح ان (الاولوية في تجهيز الطاقة في مثل هذه الظروف لمحطات الصرف الصحي من اجل استيعاب كميات المياه التي قد تتجمع جراء الامطار التي شهدتها اغلب مناطق البلاد)، مضيفًا أن (الملاكات الهندسية والفنية العاملة في مديريات نقل الطاقة قد كثفت من جهودها لمراقبة خطوط نقل الطاقة والكشف على الابراج من أجل تلافي أية حالة انفصال لأحد الخطوط فضلاً عن اصلاح العوارض الفنية في حال حدوثها)، مؤكداً أن (الملاكات تبذل الجهود المتواصلة للحفاظ على محطات التوليد لضمان ديمومة عملها اثناء هطول الامطار). بدورها، استنفرت امانة بغداد جميع ملاكاتها البشرية والآلية لغرض تصريف مياه الامطار التي هطلت على العاصمة بغداد والتي بلغت اكثر من 30 مليمترا ، بحسب بيان للامانة وعالميًا ، اوقفت الصين آخر محطة كبيرة لتوليد الكهرباء تعمل على الفحم عملها في  بكين التي تعاني من تلوث خطير في الجو ، ما يعني ان الكهرباء في العاصمة باتت تؤمّن بالغاز فقط. واعلن اغلاق المحطة الحرارية في هوانغنينغ خلال الدورة السنوية للبرلمان التي وعد خلالها رئيس الوزراء لي كه تشيانغ الصينيين بتنقية اجواء البلاد.

 والصين اكبر دولة مسببة للتلوث في العالم تعاني من سحب سامة من حين الى آخر.وقالت وكالة انباء الصين الجديدة، ان بكين هي اول مدينة في الصين يتم تأمين الكهرباء بالكامل فيها بالغاز الطبيعي، ما يحقق واحدا من الاهداف المحددة بالخطة الخمسية للعام 2013 في العاصمة. ومحطة هوانغنينغ هي رابع محطة يحل محلها مصنع يعـــــــــــمل بالغاز منذ 2013. وتم اغلاق المحطة ليلا قبيل اصدار البلدية انذارا بتلوث الهواء. ويلف مزيج من الضباب والدخان منذ ايام العاصمة وهو وضع يتوقع ان يستمر خلال الاسبوع المقبل.

مشاركة