نائب يدعو كردستان لتطبيق إجازة الأربع سنوات

8

نائب يدعو كردستان لتطبيق إجازة الأربع سنوات

معصوم والمالكي يعزيان منسّق تغيير بوفاة عقيلته

بغداد –  عبد اللطيف الموسوي

عزى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، المنسق العام لحركة تغيير نوشيروان مصطفى بوفاة عقيلته. وقال معصوم في برقية التعزية (تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المغفور لها عقيلتكم السيدة شعلة علي سعيد رحمها الله)، مستذكرًا بـ(اعتزاز واحترام ما حملته من خلق نبيل ومن تواضع وحنو تجاه رفاق دربكم، ومن صبر وتحمل في أحلك ظروف النضال، فكانت موضع احترام وتقدير الجميع). بدوره، بعث رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي  ببرقية تعزية مماثلة الى مصطفى وجاء في البرقية (اننا اذ نشاطركم الحزن والاسى، ندعو الباري عز وجل ان يتغمد الفقيدة برحمته الواسعة ويسكنها فسيح جناته، ويلهمكم وعائلتها الكريمة الصبر والسلوان ويحفظكم من اي مكروه).وتوفيت سعيد (60  عاماً) صباح اول امس الجمعة في السليمانية جراء اصابتها بمرض السرطان. وكانت الراحلة التي ولدت  في عام 1957 قد تزوجت بمصطفى في عام 1981ولديها ولدان وبنت هم نما وجيا وجرا.ورافقت زوجها مؤسس حركة التغيير خلال حياته السياسية، إلا انها كانت بعيدة كل البعد عن العمل السياسي.

على صعيد اخر دعا عضو في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني حكومة اقليم كردستان الى دراسة امكانية تطبيق إجازة الاربع سنوات للموظفين في الاقليم. وقال النائب محسن السعدون في تصريح  امس إن (منح إجازة أربع سنوات لموظفي الدولة بشكل طوعي، هو اجراء صحيح وخطوة مدروسة لتقليل الضغط على موازنة الدولة ومنح فرص للراغبين باكمال الدراسة او فتح مشاريع خاصة)، مضيفًا أن (اقليم كردستان يعاني أيضا من ظروف اقتصادية صعبة، وعلى حكومة الاقليم دراسة تطبيق الفكرة بكردستان وعرضها على  خبراء ومختصين بالشأن الاقتصادي للبت بمدى جدواها والفائدة المتحققة منها).وأعرب السعدون عن امله في (اهتمام الاقليم بهذا الموضوع )، مؤيدًا (تطبيق الفكرة بالاقليم لتجاوز الازمة الاقتصادية وتحقيق المنافع الممكنة منها). في غضون ذلك ، حذر الحزب الديمقراطي الكردستاني  من خطورة وجود عناصر حزب العمال الكردستاني التركي في سنجار. وقال مستشار المكتب السياسي للحزب عارف رشدي في تصريح إن (العمال الكردستاني يمارس سياسة خاطئة، ووجوده في سنجار والمناطق الأخرى خطير وسيخلق ذرائع لتدخلات إقليمية، وهو جزء من خطط ضد الإقليم )، مضيفًا أن (سياسات هذا الحزب تخدم الأطراف المعادية لكردستان وقد فقد استقلاليته وعليه التفكير بعقلانية ومسؤولية قومية لإبعاد شعبنا من الكارثة). بدورها، ابدت وحدات مقاومة سنجار رغبتها بهدوء الاوضاع في سنجار وعدم وقوع مواجهات مع قوات البيشمركة .وقال مسؤول العلاقات الدبلوماسية في الوحدات سرحد شنكالي في تصريح إن (وحدات مقاومة سنجار لا ترغب بوقوع مواجهات مع قوات البيشمركة وستساند السلام والخير فقط)، مضيفًا أن (قوات البيشمركة هي التي تحركت باتجاه مواقعنا بهدف محاصرتنا). وتابع(نحن والبيشمركة لدينا عدو واحد هو تنظيم داعش وعلينا محاربة هذا التنظيم الإجرامي، ولا نقبل بتعرض الإيزيديين للتهديد مرة أخرى).

مشاركة