استضافة السعودية لوفد من الاخوان يجدد الأزمة مع مصر

166

620131017419

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة

كشف‭ ‬مصدر‭ ‬دبلوماسي‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬ان‭ ‬اجواء‭ ‬التوتر‭ ‬عادت‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬فى‭ ‬العلاقات‭ ‬المصرية‭ ‬السعودية‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬ساهمت‭ ‬التصريحات‭ ‬الايجابية‭ ‬من‭ ‬مسؤولي‭ ‬البلدين‭ ‬فى‭ ‬الفترة‭ ‬الاخيرة‭ ‬من‭ ‬التخفيف‭ ‬منها‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬تلقت‭ ‬القاهرة‭ ‬معلومات‭ ‬عن‭ ‬استقبال‭ ‬السعودية‭  ‬وفدا‭ ‬من‭ ‬قيادات‭ ‬الاخوان‭ ‬وتلقيهم‭ ‬وعدا‭ ‬برفع‭ ‬السعودية‭ ‬اسم‭ ‬الاخوان‭ ‬من‭ ‬الجماعات‭ ‬الارهابية‭ ‬ياتي‭ ‬هذا‭ ‬فى‭ ‬الوقت‭ ‬الذى‭ ‬كشفت‭ ‬فيه‭ ‬مصادر‭ ‬رقابية‭ ‬عن‭ ‬تلقي‭ ‬الدعوة‭ ‬السلفية‭ ‬تمويلات‭ ‬واسعة‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬الاخيرة‭ ‬من‭ ‬السعودية‭ ‬لنشر‭ ‬الفكر‭ ‬الوهابي‭ ‬وجذب‭ ‬اكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬التابعين‭ ‬للوقوف‭ ‬خلفها‭ ‬فى‭ ‬معاركها‭ ‬السياسيه‭ ‬الداخليه‭ ‬والخارجيه‭ ‬وتوقع‭ ‬مصدر‭ ‬مطلع‭ ‬عدم‭ ‬تحسن‭ ‬سريع‭ ‬فى‭ ‬العلاقات‭ ‬المصرية‭ ‬السعودية‭ ‬قريبا‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬صراع‭ ‬السلطه‭ ‬الدائر‭ ‬الان‭ ‬داخل‭ ‬العائلة‭ ‬المالكة‭ ‬بين‭ ‬تيار‭ ‬يقف‭ ‬خلف‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬ولى‭ ‬ولى‭ ‬العهد‭ ‬والذى‭ ‬يسعى‭ ‬الى‭ ‬قيادة‭ ‬المنطقه‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬وتيار‭ ‬اخر‭ ‬يقوده‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬نايف‭ ‬يرى‭ ‬ضرورة‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬العلاقات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬مع‭ ‬مصر‭ .‬من‭ ‬ناحية‭ ‬اخرى‭ ‬اكد‭ ‬مصدر‭ ‬بوزارة‭ ‬البترول‭ ‬ان‭ ‬مصر‭ ‬نجحت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬العلاقات‭ ‬الرئاسية‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الخليجية‭ ‬فى‭ ‬كسر‭ ‬الحصار‭ ‬البترولي‭ ‬الذى‭ ‬فرضته‭ ‬شركة‭ ‬ارامكو‭ ‬على‭ ‬مصر‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬التفاهم‭ ‬مع‭ ‬الكويت‭ ‬على‭ ‬توريد‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬خام‭ ‬بالتقسيط‭ ‬الشهرى‭ ‬بنسبه‭ ‬50‭ ‬‭%‬‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬يتم‭ ‬سداد‭ ‬باقى‭ ‬البلغ‭ ‬فى‭ ‬شكل‭ ‬اقساط‭ ‬شهرية‭ ‬كما‭ ‬سيتوجه‭  ‬وفد‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬البترول‭ ‬قريبا‭  ‬الى‭ ‬الامارات‭ ‬للاتفاق‭ ‬على‭ ‬استيراد‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬شهريا‭ ‬مثلما‭ ‬حدث‭ ‬مع‭ ‬الكويت‭ ‬كما‭ ‬سيتم‭ ‬خلال‭ ‬الشهور‭ ‬القادمة‭ ‬التعاقد‭ ‬مع‭ ‬العراق‭ ‬لاستيراد‭ ‬مليون‭ ‬برميل‭ ‬خام‭ ‬شهريا‭ ‬مع‭ ‬تسهيلات‭ ‬طويلة‭ ‬فى‭ ‬السداد‭ ‬وبنسبة‭ ‬فائدة‭ ‬لا‭ ‬تتعدى‭ ‬3‭ ‬‭%‬‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬يتم‭ ‬استقدام‭ ‬مهندسى‭ ‬بترول‭ ‬مصريين‭ ‬على‭ ‬اعلى‭ ‬مستوى‭ ‬لتطوير‭ ‬معامل‭ ‬التكرير‭ ‬فى‭ ‬البصرة‭.‬

من‭ ‬جانب‭ ‬اخر‭ ‬،كشف‭ ‬مصدر‭ ‬بوزارة‭ ‬الري‭ ‬ان‭ ‬اثيوبيا‭ ‬اتمت‭ ‬حتى‭ ‬الان‭ ‬58‭ ‬‭%‬‭ ‬من‭ ‬اعمال‭ ‬تشييد‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬وانها‭ ‬قاربت‭ ‬على‭ ‬تصنيع‭ ‬بوابة‭ ‬التحكم‭ ‬فى‭ ‬مياه‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬فيما‭ ‬اشار‭ ‬د‭ / ‬علاء‭ ‬الظواهري‭ ‬عضو‭ ‬اللجنة‭ ‬الفنية‭ ‬السابق‭ ‬لسد‭ ‬النهضة‭ ‬انه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬نص‭ ‬يلزم‭ ‬اثيوبيا‭ ‬بوقف‭ ‬البناء‭ ‬وهو‭ ‬الخطر‭ ‬الافدح‭ ‬خلال‭ ‬المفوضات‭ ‬الفنية،‭ ‬واضاف‭ ‬ان‭ ‬اثيوبيا‭ ‬تعمل‭ ‬على‭ ‬عرقلة‭ ‬الدراسات‭ ‬الفنيه‭ ‬حتى‭ ‬تنتهى‭ ‬من‭ ‬بناء‭ ‬السد‭ ‬وهناك‭ ‬بند‭ ‬فى‭ ‬الاتفاقية‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬رفع‭ ‬اثيوبيا‭ ‬تعويض‭ ‬فى‭ ‬حالة‭ ‬عجزها‭ ‬عن‭ ‬تعديل‭ ‬اى‭ ‬شئ‭ ‬فى‭ ‬السد‭ ‬وهو‭ ‬مايشكل‭ ‬مكسبا‭ ‬هائلا‭ ‬لها‭.‬

‭ ‬فى‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬كشف‭ ‬مصدر‭ ‬حكومي‭ ‬مطلع‭ ‬بملف‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬فى‭ ‬تصريحات‭ ‬خاص‭ ‬ل‭ (‬الزمان‭) ‬ان‭ ‬الخطوات‭ ‬الرئاسية‭ ‬الاخيرة‭ ‬نحو‭ ‬دول‭ ‬حوض‭ ‬النيل‭ ‬ذللت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬العقبات‭ ‬امام‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬قضية‭ ‬مياه‭ ‬النيل‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬نجاح‭ ‬مصر‭ ‬فى‭ ‬اخذ‭ ‬دعم‭ ‬الدول‭ ‬الافريقية‭ ‬بالاجماع‭ ‬ومنظمة‭ ‬النيبال‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالمشروع‭ ‬الخاص‭ ‬بمحور‭ ‬التنمية‭ ‬فيكتوريا‭ ‬الاسكندريه‭ ‬كيب‭ ‬تاون،‭ ‬ووفقا‭ ‬للمصدر‭ ‬فان‭ ‬ثبات‭ ‬منسوب‭ ‬النيل‭ ‬بمصر‭ ‬بات‭ ‬ضروريا‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬نجاح‭ ‬المشروع‭ ‬الذي‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬الملاحه‭ ‬بالنيل‭ ‬لربط‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ ‬ببحيرة‭ ‬فيكتوريا‭ .‬

مشاركة