آلاف العراقيين يكسون وجه بغداد بالحزن والغضب على ضحايا الاحتجاجات

373

1700‭ ‬منتسب‭ ‬جديد‭ ‬لشرطة‭ ‬الموصل‭ ‬تحت‭ ‬تدريب‭ ‬الجيش‭ ‬الاسترالي

999

بغداد‭ – ‬كريم‭ ‬عبد‭ ‬زاير‭ ‬

بدت‭ ‬بغداد‭ ‬غاضبة‭ ‬ومحتقنة‭  ‬ومتوجسة‭ ‬يوم‭ ‬امس‭ ‬حيث‭ ‬شارك‭ ‬آلاف‭ ‬العراقيين‭ ‬معظمهم‭ ‬من‭ ‬أنصار‭ ‬الزعيم‭ ‬الشيعي‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬في‭ ‬تشييع‭ ‬رمزي‭ ‬بوسط‭ ‬بغداد‭ ‬لضحايا‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الذين‭ ‬سقطوا‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬قوات‭ ‬الامن‭ ‬السبت‭ ‬الماضي‭ ‬خلال‭ ‬تظاهرة‭ ‬مطالبة‭ ‬بتعديل‭ ‬القانون‭ ‬الانتخابي،‭ ‬

وارتدى‭ ‬أغلب‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬التشييع‭ ‬الرمزي‭ ‬ملابس‭ ‬سوداء‭ ‬وحمل‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬منهم‭ ‬اعلاماً‭ ‬عراقية‭ ‬حيث‭ ‬يمنع‭ ‬زعيم‭ ‬التيار‭ ‬الصدري‭ ‬رفع‭ ‬اعلام‭ ‬اخرى‭ ‬توحي‭ ‬بالطائفية‭  ‬على‭ ‬العكس‭ ‬من‭ ‬المليشيات‭ ‬الاخرى‭ ‬،‭ ‬بينما‭ ‬وضعت‭ ‬باقات‭ ‬ورد‭ ‬على‭ ‬أكفان‭ ‬رمزية‭ ‬لضحايا‭ ‬الاحتجاجات،‭ ‬خلال‭ ‬مسيرة‭ ‬سلمية‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬التحرير‭ ‬التيشهدت‭ ‬اعمال‭ ‬عنف‭ ‬السبت‭. ‬وقال‭ ‬كيلان‭ ‬كاظم‭ (‬22‭ ‬عاما‭) ‬لوكالة‭  ‬فرانس‭ ‬برس»ما‭ ‬جرى‭ ‬كان‭ ‬مأساة‭ ‬لكنها‭ ‬كانت‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬البلد‭ ‬ومن‭ ‬اجل‭ ‬مكافحة‭ ‬الفساد‮»‬‭. ‬ووقعت‭ ‬صدامات‭ ‬بين‭ ‬متظاهرين‭ ‬معظمهم‭ ‬من‭ ‬أنصار‭ ‬الزعيم‭ ‬الشيعي‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر‭ ‬وقوات‭ ‬الامن‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬بغداد‭ ‬بعدما‭ ‬تجمع‭ ‬المحتجون‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬بشكل‭ ‬سلمي‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬التحرير‭ ‬للمطالبة‭ ‬بتغيير‭ ‬القانون‭ ‬الانتخابي‭ ‬واستبدال‭ ‬اللجنة‭ ‬الانتخابية‭ ‬قبل‭ ‬اقتراع‭ ‬مجالس‭ ‬المحافظات‭ ‬المقرر‭ ‬في‭ ‬ايلول‭/‬سبتمبر‭.‬

واطلقت‭ ‬الشرطة‭ ‬الغاز‭ ‬المسيل‭ ‬للدموع‭ ‬والعيارات‭ ‬المطاطية‭ ‬على‭ ‬المتظاهرين‭ ‬عندما‭ ‬حاولوا‭ ‬كسر‭ ‬حاجز‭ ‬أقامته‭ ‬عند‭ ‬مدخل‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬المحصنة‭ ‬في‭ ‬بغداد‭.‬

وقال‭ ‬مدير‭ ‬مكتب‭ ‬الصدر‭ ‬في‭ ‬الرصافة‭ ‬ابراهيم‭ ‬الجابري‭ ‬ان‭ ‬سبعة‭ ‬متظاهرين‭ ‬قتلوا‭ ‬خلال‭ ‬الفوضى‭ ‬التي‭ ‬عمت‭ ‬المكان‭. ‬وذكرت‭ ‬مصادر‭ ‬طبية‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬ان‭ ‬شخصا‭ ‬آخر‭ ‬توفي‭ ‬متاثرا‭ ‬بجروحه‭ ‬ليرتفع‭ ‬العدد‭ ‬الى‭ ‬ثمانية‭ ‬قتلى‭.‬

واعمال‭ ‬العنف‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬الاكثر‭ ‬دموية‭ ‬أثناء‭ ‬تظاهرة‭ ‬منذ‭ ‬بدأت‭ ‬في‭ ‬2015‭ ‬موجة‭ ‬تظاهرات‭ ‬تطالب‭ ‬بتحسين‭ ‬الخدمات‭ ‬وتتهم‭ ‬السياسيين‭ ‬العراقيين‭ ‬بالفساد‭ ‬والمحسوبية‭.‬

في‭ ‬اجواء‭ ‬التوتر‭ ‬هذه،‭ ‬حذر‭ ‬ممثل‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬يان‭ ‬كوبيش‭ ‬من‭ ‬تعرض‭ ‬أعضاء‭ ‬مفوضية‭ ‬الانتخابات‭ ‬الى‭ ‬اي‭ ‬تهديد،‭ ‬لكنه‭ ‬دعا‭ ‬الى‭ ‬اجراء‭ ‬تغييرات‭ ‬سريعة‭ ‬في‭ ‬القانون‭ ‬الانتخابي‭.‬

وقال‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬يتوجب‭ ‬تمكين‭ ‬المفوضية‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬من‭ ‬إنجاز‭ ‬مهامها‭ ‬الدستورية‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬التدخل‭ ‬والترهيب،‭ ‬لحين‭ ‬استبدالها‮»‬‭. ‬وحث‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬على»انهاء‭ ‬المراجعة‭ ‬الجارية‭ ‬لقانون‭ ‬الانتخابات‭ ‬ومفوضية‭ ‬الانتخابات‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬الجابري‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬‮«‬في‭ ‬بلدان‭ ‬العام‭ ‬الاخرى،‭ ‬تستخدم‭ ‬القوات‭ ‬الامنية‭ ‬خراطيم‭ ‬المياه‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬المتظاهرين‭ ‬اذا‭ ‬اقتضت‭ ‬الحاجة،‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬استخدموا‭ ‬الرصاص‭ ‬والدخان،‭ ‬لذلك‭ ‬سقط‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬من‭ ‬الشهداء‮»‬‭.‬

وقالت‭ ‬مصادر‭ ‬في‭ ‬الشرطة‭ ‬العراقية‭ ‬إن‭ ‬شخصين‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬قُتلا‭ ‬عندما‭ ‬انفجرت‭ ‬سيارة‭ ‬ملغومة‭ ‬داخل‭ ‬منطقة‭ ‬صناعية‭ ‬في‭ ‬غرب‭ ‬بغداد‭ ‬الثلاثاء‭ .‬

وأُصيب‭ ‬ثمانية‭ ‬آخرون‭ ‬في‭ ‬الانفجار‭ ‬الذي‭ ‬وقع‭ ‬قُرب‭ ‬ورش‭ ‬لإصلاح‭ ‬السيارات‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬البياع‭ ‬بالعاصمة‭ ‬بغداد‭ .‬

فيما‭ ‬قال‭ ‬أحد‭ ‬مسؤولي‭ ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬الجيش‭ ‬الأسترالي‭ ‬أمس‭  ‬إن‭ ‬نحو‭ ‬1700‭ ‬منتسب‭ ‬جديد‭ ‬يجري‭ ‬إعدادهم‭ ‬للانضمام‭ ‬لقوة‭ ‬شرطة‭ ‬نينوى‭ ‬العراقية‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬الجاري‭.‬

وقال‭ ‬الكولونيل‭ ‬ريتشارد‭ ‬فاج‭ ‬القائد‭ ‬الأُسترالي‭ ‬لقوة‭ ‬المهام‭ ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬تدريب‭ ‬المنتسبين‭ ‬الجدد‭ ‬والتابعة‭ ‬للتحالف‭ ‬الذي‭ ‬تقوده‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬ضد‭ ‬داعش‭ ‬‮«‬هذه‭ ‬أول‭ ‬دفعة‭ ‬كبيرة‭ ‬ندربها‭ ‬لصالح‭ ‬الشرطة‭. ‬وفي‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬سيتم‭ ‬تخريج‭ ‬نحو‭ ‬1700‭ ‬منتسب‭ ‬لصالح‭ ‬شرطة‭ ‬نينوى‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬التدريبية‭. ‬وسوف‭ ‬نتسلمنحو‭ ‬ألف‭ ‬مُنتسب‭ ‬آخر‭ ‬لصالح‭ ‬شرطة‭ ‬نينوى‭ ‬خلال‭ ‬الأسابيع‭ ‬المقبلة‭.. ‬ليخوضوا‭ ‬التدريب‭ ‬ذاته‭.‬‮»‬

وأُجريت‭ ‬آخر‭ ‬مراحل‭ ‬التدريب‭ ‬للدفعة‭ ‬الأولى‭ ‬الاثنين‭ ‬داخل‭ ‬قاعدة‭ ‬التاجي‭ ‬العسكرية‭.‬

ويساعد‭ ‬جيشا‭ ‬أستراليا‭ ‬ونيوزيلندا‭ ‬في‭ ‬تدريب‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬وحدات‭ ‬الشرطة‭ ‬والجيش‭ ‬العراقي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬مهمة‭ ‬تأسست‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬سيطرة‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬على‭ ‬مناطق‭ ‬واسعة‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭.‬

مشاركة