نظام البشير لا يزال ينكل بأهالي دارفور ومناطق أخرى وننسق مع أطراف بالمعارضه السودانية لإسقاطه

334

منصور‭ ‬أرباب‭ ‬يونس‭ ‬رئيس‭ ‬حركة‭ ‬العدل‭ ‬والمساواة‭ ‬السودانية‭ ‬الجديدة‭ ‬فى‭ ‬حوار‭ ‬مع‭ ‬الزمان‭ :‬

15492138_1620508518254495_2731989418143510060_n

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

شهدت‭ ‬الايام‭ ‬الماضية‭ ‬حركة‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬فى‭ ‬الشارع‭ ‬السوداني‭ ‬بعد‭ ‬قيام‭ ‬حكم‭ ‬الرئيس‭ ‬السوداني‭ ‬حسن‭ ‬البشير‭ ‬برفع‭ ‬اسعار‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬السلع‭ ‬الاساسية‭ ‬والمحروقات‭ ‬وهى‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬التى‭ ‬قابلها‭ ‬الحكم‭ ‬السودانى‭ ‬باقصى‭ ‬درجات‭ ‬العنف‭  ‬بحسب‭ ‬معارضيه‭ ‬المدعومين‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭ ‬السوداني‭ ‬غالباً‭ ‬،ومع‭ ‬استمرار‭ ‬التوتر‭ ‬فى‭ ‬السودان‭ ‬بفضل‭ ‬استمرار‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬انسداد‭ ‬الافق‭ ‬السياسى‭ ‬بين‭ ‬الخرطوم‭ ‬والمعارضة‭ ‬،‭ ‬تحدث‭ ‬المهندس‭ ‬منصور‭ ‬ارباب‭ ‬يونس‭ ‬رئيس‭ ‬حركة‭ ‬العدل‭ ‬والمساواة‭ ‬السودانية‭ ‬الجديدة‭ ‬والتى‭ ‬تعد‭ ‬كبرى‭ ‬حركات‭ ‬المعارضة‭ ‬المسلحة‭ ‬فى‭ ‬اقليم‭ ‬دارفور‭  ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭ ‬الخاص‭ ‬تناول‭ ‬فيه‭ ‬وجهة‭ ‬نظره‭ ‬تجاه‭ ‬مجمل‭ ‬الاوضاع‭ ‬فى‭ ‬السودان‭ .‬

1-‭ ‬ماهى‭ ‬اسباب‭ ‬عدم‭ ‬تسليط‭ ‬الضوء‭ ‬الان‭ ‬على‭ ‬قضية‭ ‬دارفور؟‭ ‬وهل‭ ‬يعنى‭ ‬ذلك‭ ‬ان‭ ‬الخرطوم‭  ‬نجحت‭ ‬فى‭ ‬فرض‭ ‬شروطها‭ ‬والقضاء‭ ‬على‭ ‬التمرد‭ ‬المسلح‭ ‬فى‭ ‬الاقليم‭ ‬؟

قضية‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬دارفورحيّة‭ ‬مادام‭ ‬نظام‭ ‬الإنقاذ‭ ‬متشبث‭ ‬بكرسي‭ ‬السلطة‭ ‬ويطلق‭ ‬يد‭ ‬مليشياته‭ ‬المساماة‭ ‬بالدعم‭ ‬السريع‭ ‬والجنجويد‭,‬‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬الموالين‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬أجهزة‭ ‬الأمن‭,‬‭ ‬ويرتكبون‭ ‬كل‭ ‬الجرائم‭ ‬المحرمة‭ ‬دولياً‭ ‬ضد‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬في‭ ‬دارفور‭. ‬ولكن‭ ‬الى‭ ‬حدٍ‭ ‬ما‭ ‬تراجع‭ ‬تناول‭ ‬قضية‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬دارفور‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الدوائر‭ ‬الإعلامية‭ ‬والدول‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭ ‬منها‭ ‬مصر‭. ‬ويعود‭ ‬ذلك‭ ‬الى‭ ‬عدة‭ ‬أسباب‭ ‬منها‭: ‬تصدَّر‭ ‬قضية‭ ‬الإرهاب‭ ‬وبقوة‭,‬‭ ‬الساحة‭ ‬الإقليمية‭ ‬والدولة‭,‬‭ ‬وأخذ‭ ‬الإعلام‭ ‬يولي‭ ‬إهتماماً‭ ‬أكبر‭ ‬لقضية‭ ‬الإرهاب‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬العربي‭,‬‭ ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬أنّ‭ ‬الجرائم‭ ‬والفظائع‭ ‬التي‭ ‬يرتكبها‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬دارفور‭ ‬والنيل‭ ‬الأزرق‭ ‬وجنوب‭ ‬كردفان‭,‬‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬فظاعة‭ ‬من‭ ‬الذي‭ ‬يتسم‭ ‬به‭ ‬الإرهاب‭ ‬من‭ ‬قتلٍ‭ ‬وتنكيلٍ‭ ‬وتدميرٍ‭ ‬شامل‭ ‬لحياة‭ ‬الإنسان‭,‬‭ ‬إضافةً‭ ‬الى‭ ‬أنّ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬الإقليم‭ ‬حدثت‭ ‬فيها‭ ‬حراك‭ ‬سياسي‭ ‬عنيف‭ ‬في‭ ‬غالب‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭,‬‭ ‬وتغيرت‭ ‬أنظمة‭ ‬حكم‭ ‬وتولدت‭ ‬حكومات‭ ‬مازالت‭ ‬بعضها‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬الإستقرار‭ ‬السياسي‭ ‬والتي‭ ‬القت‭ ‬بظلال‭ ‬سالبة‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭,‬‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬بعض‭ ‬التحولات‭ ‬المحلية‭ ‬في‭ ‬السودان‭. ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬العوامل‭ ‬ساهمت‭ ‬ولو‭ ‬بالقليل‭ ‬الى‭ ‬تحويل‭ ‬الأنظار‭ ‬الى‭ ‬قضايا‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬أهميةً‭ ‬من‭ ‬قضية‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬دارفور‭,‬‭ ‬وإستفاد‭ ‬النظام‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭ ‬من‭ ‬تطوير‭ ‬عملياتها‭ ‬الهجومية‭ ‬في‭ ‬غفلة‭ ‬المجتمع‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭ ‬وإرتكب‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الإنتهاكات‭ ‬وصعّد‭ ‬العنف‭ ‬في‭ ‬داخل‭ ‬البلاد‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬أُتُهم‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬بإستخدام‭ ‬أسلحة‭ ‬محظورة‭ ‬دولياً‭ ‬ضد‭ ‬المدنيين‭ ‬في‭ ‬دارفور‭ ‬ودعًمت‭ ‬منظمة‭ ‬العفو‭ ‬الدولية‭ ‬إتهاماتها‭ ‬بأدلًة‭ ‬نثق‭ ‬في‭ ‬أنها‭ ‬حقيقية‭,‬‭ ‬وإستمر‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬يُصدِّر‭ ‬العنف‭ ‬الى‭ ‬الجوار‭ ‬الإقليمي‭ ‬والمحيط‭ ‬الإفريقي‭ ‬والى‭ ‬ابعد‭ ‬من‭ ‬ذلك‭. ‬

2-‭ ‬وماهى‭ ‬الخطوات‭ ‬التى‭ ‬سوف‭ ‬تتخذونها‭ ‬لاحياء‭ ‬تلك‭ ‬القضية‭ ‬؟

المشكلة‭ ‬السودانية‭ ‬في‭ ‬دارفور‭ ‬هي‭ ‬حية‭ ‬ولم‭ ‬تمت‭,‬‭ ‬وهناك‭ ‬قضايا‭ ‬ومشكلات‭ ‬أخرى‭ ‬مشابهة‭,‬‭ ‬منها‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬جبال‭ ‬النوبة‭ ‬والنيل‭ ‬الأزرق‭ ‬وحرب‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬آخر‭ ‬يعاني‭ ‬منه‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬كله‭ ‬وهي‭ ‬الغلاء‭ ‬وإرتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬السلع‭ ‬والأدوية‭,‬‭ ‬والوضع‭ ‬الإقتصادي‭ ‬برمته‭ ‬في‭ ‬إنحدار‭ ‬الى‭ ‬الإنهيار‭ ‬التام‭,‬‭ ‬ورداءة‭ ‬الخدمات‭ ‬الأساسية‭ ‬وإنعدامها‭ ‬خاصةً‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬الهامش‭ ‬السوداني‭,‬‭ ‬كبت‭ ‬الحريات‭ ‬الصحفية‭ ‬وحرية‭ ‬التعبير‭ ‬والتنظيم‭ ‬والى‭ ‬ما‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬مشاكل‭ ‬يعاني‭ ‬منها‭ ‬السودان‭. ‬نحن‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬العدل‭ ‬والمساواة‭ ‬السودانية‭ ‬الجديدة‭,‬‭ ‬نعمل‭ ‬وبجديًة‭ ‬مع‭ ‬رصفاءنا‭ ‬في‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬المدنية‭ ‬منها‭ ‬والمسلحة‭ ‬لإزاحة‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬من‭ ‬السلطة‭,‬‭ ‬وأولى‭ ‬هذه‭ ‬الخطوات‭ ‬هي‭ ‬تنسيق‭ ‬وتوحيد‭ ‬جهودنا‭ ‬وخطابنا‭ ‬السياسي‭,‬‭ ‬والعمل‭ ‬جنباً‭ ‬الى‭ ‬جنب‭,‬‭ ‬ونؤكد‭ ‬بأننا‭ ‬البديل‭ ‬المحترم‭ ‬والمسؤول‭ ‬لإدارة‭ ‬البلاد‭ ‬بعد‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭.‬

3-‭ ‬وهل‭ ‬ستنسقون‭ ‬فى‭ ‬المرحلة‭ ‬القادمة‭ ‬مع‭ ‬قوى‭ ‬سودانية‭ ‬اخرى‭ ‬؟

بالطبع‭,‬‭ ‬نحن‭ ‬بدأنا‭ ‬منذ‭ ‬زمن‭ ‬بإتصالات‭ ‬جادة‭ ‬ونجحنا‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬نتحد‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬العدل‭ ‬والمساواة‭ ‬الجديدة‭,‬‭ ‬ونجري‭ ‬الآن‭ ‬إتصالات‭ ‬وحوارات‭ ‬وندير‭ ‬عمليات‭ ‬تنسيقية‭ ‬متقدمة‭ ‬جداً‭,‬‭ ‬بعضها‭ ‬معلن‭ ‬والبعض‭ ‬الآخر‭ ‬في‭ ‬طور‭ ‬الإعلان‭,‬‭ ‬كما‭ ‬وقعنا‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬مذكرات‭ ‬التفاهم‭ ‬مع‭ ‬قوى‭ ‬سياسية‭ ‬مدنية‭ ‬وعسكرية‭ ‬محترمة‭. ‬نحن‭ ‬نعمل‭ ‬وبجدية‭ ‬للوصول‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬المدنية‭ ‬والمسلحة‭ ‬الى‭ ‬مرحلة‭ ‬أكثر‭ ‬تقدماً‭ ‬من‭ ‬التنسيق‭,‬‭ ‬نحن‭ ‬نتطلع‭ ‬الى‭ ‬توحيد‭ ‬كل‭ ‬جهودنا‭ ‬السياسية‭ ‬والعسكرية‭ ‬للتعجيل‭ ‬بإسقاط‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬المحتوم‭.‬

4-‭ ‬شهد‭ ‬السودان‭ ‬مؤخرا‭ ‬مظاهرات‭ ‬شعبية‭ ‬واسعة‭ ‬فهل‭ ‬هذا‭ ‬راجع‭ ‬الى‭ ‬الازمة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬فقط‭ ‬ام‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬اسباباً‭ ‬اخرى‭ ‬؟

نظام‭ ‬البشير‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭,‬‭ ‬نظام‭ ‬منبوذ‭ ‬ومكروه‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬قطاعات‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬مكونات‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬منذ‭ ‬مجيئه‭ ‬المشؤوم‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1989‭,‬‭ ‬حيث‭ ‬واجه‭ ‬النظام‭ ‬رفضا‭ ‬شعبيا‭ ‬واسعا‭,‬‭ ‬وشعبنا‭ ‬مصمم‭ ‬وبإصرار‭ ‬شديد‭ ‬لإقتلاعه‭ ‬من‭ ‬كرسي‭ ‬السلطة‭ ‬والحكم‭. ‬هذا‭ ‬الرفض‭ ‬الشعبي‭ ‬الواسع‭ ‬لنظام‭ ‬البشير‭ ‬لجملة‭ ‬من‭ ‬الأسباب‭,‬‭ ‬منها‭: ‬أنّ‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬وأد‭ ‬الديمقراطية‭ ‬في‭ ‬السودان‭,‬‭ ‬ويحكم‭ ‬البلاد‭ ‬بقبضة‭ ‬حزبية‭ ‬وأمنية‭ ‬مقيتة‭,‬‭ ‬يمارس‭ ‬النظام‭ ‬الإستبداد‭ ‬والتسلط‭ ‬والقهر‭,‬‭ ‬ويمارس‭ ‬الفساد‭ ‬وينشره‭,‬‭ ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬أشعل‭ ‬الحروب‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬أقاليم‭ ‬السودان‭,‬‭ ‬ويدير‭ ‬علاقات‭ ‬عدائية‭ ‬مع‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭ ‬السوداني‭,‬‭ ‬والنظام‭ ‬الآن‭ ‬ليس‭ ‬شريكاً‭ ‬للإرهاب‭ ‬فحسب‭,‬‭ ‬وإنما‭ ‬هو‭ ‬صانعه‭ ‬للإرهاب‭ ‬والمصدر‭ ‬ألأساسي‭ ‬له‭.‬

الأزمة‭ ‬الإقتصادية‭ ‬هي‭ ‬نتاج‭ ‬للحروب‭ ‬الدائرة‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬منذ‭ ‬مجيء‭ ‬النظام‭ ‬بإنقلاب‭ ‬يونيو‭ ‬89‭ ‬المشؤوم‭,‬‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬تقسيم‭ ‬السلطة‭ ‬وتوزيع‭ ‬الثروة‭ ‬بعدالة‭ ‬ومساواة‭ ‬بين‭ ‬مكونات‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬وتجذر‭ ‬التهميش‭ ‬في‭ ‬السودان‭.‬

لذلك‭ ‬نحن‭ ‬نشهد‭ ‬ونشارك‭ ‬هذا‭ ‬الحراك‭ ‬الجماهيري‭ ‬الكبير‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬ضد‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬وخاصة‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬2013‭ ‬والى‭ ‬الآن‭ ‬والذي‭ ‬أظهر‭ ‬فيه‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬كراهيتة‭ ‬ونفاد‭ ‬صبره‭ ‬على‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬وجرائمه‭ ‬وسياساته‭ ‬الفاشلة‭ ‬وتظاهر‭ ‬بقوة‭ ‬وشجاعة‭.‬

5-‭ ‬وكيف‭ ‬تعامل‭ ‬النظام‭ ‬السوداني‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬المظاهرات‭ ‬؟

تعامل‭ ‬النظام‭ ‬بوحشية‭ ‬شديدة‭ ‬جداً‭ ‬وإستخدم‭ ‬فيها‭ ‬أسلحة‭ ‬مضادة‭ ‬للطائرات‭ ‬ضد‭ ‬المدنيين‭ ‬المتظاهرين‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬نيالا‭ ‬بجنوب‭ ‬دارفور‭,‬‭ ‬وقتل‭ ‬متظاهرين‭ ‬عُزّل‭,‬‭ ‬وهم‭ ‬ما‭ ‬كانوا‭ ‬يملكون‭ ‬غير‭ ‬حناجرهم‭ ‬ودوي‭ ‬أصواتهم‭ ‬التي‭ ‬تعالت‭ ‬معلنةً‭ ‬الرفض‭ ‬المطلق‭ ‬لنظام‭ ‬البشير‭. ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أنّه‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬فرص‭ ‬كثيرة‭ ‬للنظام‭ ‬لتقديم‭ ‬التنازلات‭ ‬اللازمة‭ ‬لإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬سلمية‭ ‬لمشاكل‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬كلٍ‭ ‬من‭ ‬دارفور‭ ‬وجبال‭ ‬النوبة‭ ‬والنيل‭ ‬الأزرق‭,‬‭ ‬إلّا‭ ‬أنه‭ ‬فشل‭ ‬تماماً‭ ‬في‭ ‬تقديم‭ ‬هذه‭ ‬التنازلات‭ ‬اللازمة‭,‬‭ ‬وإتضح‭ ‬لنا‭ ‬وللجميع‭ ‬وبشكل‭ ‬واضح‭ ‬جداً‭ ‬بأنّ‭ ‬النظام‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭ ‬لا‭ ‬يملك‭ ‬حلاً‭ ‬واحداً‭ ‬ولا‭ ‬إرادة‭ ‬أكيدة‭ ‬لإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬لمشاكل‭ ‬السودان‭,‬‭ ‬غير‭ ‬محاولات‭ ‬الرشوة‭ ‬والفساد‭ ‬السياسي‭,‬‭ ‬وفرية‭ ‬الحوار‭ ‬المضروب‭.‬

6-‭ ‬ماهى‭ ‬حقيقة‭ ‬تشكيل‭ ‬جبهة‭ ‬معارضه‭ ‬تضم‭ ‬حركة‭ ‬تمرد‭ ‬السودان‭ ‬وتيارات‭ ‬اخرى‭ ‬لمواجهة‭ ‬الحكم‭ ‬السودانى‭ ‬؟

الحريصون‭ ‬على‭ ‬مصلحة‭ ‬السودان‭ ‬وشعبه‭ ‬من‭ ‬قوى‭ ‬المعارضة‭ ‬السودانية‭,‬‭ ‬يعملون‭ ‬ليل‭ ‬نهار‭ ‬لخلق‭ ‬البديل‭ ‬المحترم‭ ‬والمسؤول‭ ‬تجاه‭ ‬الوطن‭ ‬وشعبه‭. ‬أنا‭ ‬إلتقيت‭ ‬بالإمام‭ ‬الصادق‭ ‬المهدي‭ ‬رئيس‭ ‬حزب‭ ‬الأمة‭ ‬القومي‭ ‬وإمام‭ ‬الأنصار‭ ‬في‭ ‬الإسبوع‭ ‬المنصرم‭ ‬وتناقشنا‭ ‬كثيراً‭ ‬وكانت‭ ‬هنالك‭ ‬خطوط‭ ‬تلاقي‭ ‬كثيرة‭ ‬جدا‭ ‬وإتفقنا‭ ‬للعمل‭ ‬معاً‭ ‬ومع‭ ‬الآخرين‭ ‬أيضاً‭ ‬وبجدية‭ ‬لطرح‭ ‬البديل‭ ‬الذي‭ ‬يطمئن‭ ‬له‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭. ‬

كا‭ ‬إلتقيت‭ ‬أيضاً‭ ‬عدة‭ ‬مرات‭ ‬بقيادات‭ ‬كبيرة‭ ‬و‭ ‬واعية‭ ‬جداً‭ ‬من‭ ‬حركة‭ ‬تمرد‭ ‬السودلنية‭,‬‭ ‬وكان‭ ‬الحديث‭ ‬معهم‭ ‬محفزاً‭ ‬للمضي‭ ‬قدماً‭ ‬لخلق‭ ‬بديل‭ ‬لحكم‭ ‬ديمقوراطي‭ ‬يراعي‭ ‬مصالح‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬ويحترم‭ ‬جيرانه‭ ‬في‭ ‬محيطه‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭.‬

نحن‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬العدل‭ ‬والمساواة‭ ‬السودانية‭ ‬الجديدة‭ ‬وقوى‭ ‬سياسية‭ ‬مدنية‭ ‬أخرى‭,‬‭ ‬منها‭ ‬حركة‭ ‬تمرد‭ ‬السودانية‭ ‬وقوى‭ ‬أخرى‭ ‬مسلحة‭,‬‭ ‬سنوحد‭ ‬جهودنا‭ ‬ونتقاسم‭ ‬مسؤولياتنا‭ ‬لمواجهة‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬وطرده‭ ‬من‭ ‬كرسي‭ ‬الحكم‭,‬‭ ‬ونترك‭ ‬الخيار‭ ‬للشعب‭ ‬السوداني‭ ‬ليختار‭ ‬من‭ ‬يحكمه‭ ‬ويحترم‭ ‬حقوقه‭ ‬ويلبي‭ ‬مطالبه‭ ‬وحاجياته‭ ‬الأساسية‭.‬

7-‭ ‬ماهى‭ ‬خطواتكم‭ ‬لاسقاط‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬؟

نحن‭ ‬في‭ ‬حركة‭ ‬العدل‭ ‬والمساواة‭ ‬الجديدة‭ ‬ومنذ‭ ‬العام‭ ‬2003‭ ‬مستمرون‭ ‬في‭ ‬جهدنا‭ ‬لإسقاط‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬وبقوة‭ ‬السلاح‭ ‬وبدعوة‭ ‬من‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬نفسه‭,‬‭ ‬وأوصلناه‭ ‬لنقطة‭ ‬الضعف‭ ‬الذي‭ ‬يعيشه‭ ‬الآن‭,‬‭ ‬وهناك‭ ‬من‭ ‬يتخذ‭ ‬من‭ ‬النضال‭ ‬المدني‭ ‬السلمي‭ ‬وسيلة‭ ‬لإسقاط‭ ‬النظام‭,‬‭ ‬ونحن‭ ‬كما‭ ‬قلت‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬توحيد‭ ‬كل‭ ‬جهودنا‭ ‬السياسية‭ ‬والمدنية‭ ‬التي‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬العصيان‭ ‬المدني‭ ‬والتظاهر‭ ‬السلمي‭ ‬وتعبئة‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬المحلي‭ ‬والإقليمي‭ ‬والدولي‭ ‬لعزل‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬داخلياً‭ ‬وإقليمياً‭ ‬ودولياً‭.‬

8-‭ ‬ماهى‭ ‬رؤيتكم‭ ‬لدعوة‭ ‬الحكم‭ ‬السودانى‭ ‬للمعارضة‭ ‬لحوار‭ ‬وطني‭ ‬؟‭ ‬ولماذا‭ ‬فشلت‭ ‬تلك‭ ‬الحوارات‭ ‬فى‭ ‬تحقيق‭ ‬اهدافها‭ ‬؟

عندما‭ ‬تسمي‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ (‬بالنظام‭ ‬السوداني‭) ‬أنت‭ ‬تعطيه‭ ‬حجماً‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬حجمه‭,‬‭ ‬وهو‭ ‬لا‭ ‬يستحقه‭ ‬أبداً‭,‬‭ ‬هو‭ ‬نظام‭ ‬خاص‭ ‬لمرتكب‭ ‬الإبادة‭ ‬الجماعية‭ ‬والتطهير‭ ‬العرقي‭ ‬في‭ ‬دارفور‭ ‬والمنطقتين‭,‬‭ ‬نظام‭ ‬لمجرم‭ ‬هارب‭ ‬من‭ ‬العدالة‭ ‬الدولية‭,‬‭ ‬نظام‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬إستقلال‭ ‬ثلث‭ ‬من‭ ‬مساحة‭ ‬الدولة‭ ‬السودانية‭.‬

الدعوة‭ ‬التي‭ ‬قدمها‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬للفرقاء‭ ‬السودانيين‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬حوار‭ ‬وطني‭ ‬يخاطب‭ ‬ويقدم‭ ‬حلول‭ ‬لجزور‭ ‬المشكلة‭ ‬السودانية‭ ‬التي‭ ‬استعصت‭ ‬على‭ ‬السودانيين‭ ‬إيجاد‭ ‬الحلول‭ ‬لها‭ ‬منذ‭ ‬الإستقلال‭ ‬والى‭ ‬الآن‭,‬‭ ‬إتضح‭ ‬أنها‭ ‬كانت‭ ‬دعوة‭ ‬لحوار‭ ‬مضروب‭,‬‭ ‬وأنا‭ ‬أسميه‭ (‬Event‭ ‬of‭ ‬corruption‭) ‬وهي‭ ‬أكبر‭ ‬عملية‭ ‬فساد‭ ‬سياسي‭ ‬حاول‭ ‬به‭ ‬النظام‭ ‬أن‭ ‬يلهي‭ ‬بها‭ ‬الطبقة‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬البلاد‭,‬‭ ‬ولكننا‭ ‬كشفنا‭ ‬أمره‭ ‬مبكراً‭. ‬وهنا‭ ‬أحب‭ ‬أن‭ ‬أوضح‭ ‬نقاط‭ ‬مهمة‭,‬‭ ‬وهي‭: ‬أنّ‭ ‬مبدأ‭ ‬الحوار‭ ‬والنقاش‭ ‬والتفاوض‭ ‬وأي‭ ‬وسيلة‭ ‬أخرى‭ ‬سلمية‭ ‬لإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬لمشاكل‭ ‬السودان‭ ‬نحن‭ ‬نرحب‭ ‬به‭,‬‭ ‬والحوار‭ ‬الذي‭ ‬قدم‭ ‬الدعوة‭ ‬له‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭,‬‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬أفكار‭ ‬المعارضة‭ ‬السودانية‭ ‬وخاصة‭ ‬المسلحة‭ ‬منها‭,‬‭ ‬وتلاحظ‭ ‬في‭ ‬غالب‭ ‬كتابات‭ ‬المعارضة‭ ‬المسلحة‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬طرحت‭ ‬رؤية‭ ‬لإجراء‭ ‬حوار‭ ‬شفاف‭ ‬وبناء‭ ‬يشارك‭ ‬ويساهم‭ ‬فيه‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬عبر‭ ‬قواه‭ ‬السياسية‭ ‬ومنظمات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭,‬‭ ‬ولكن‭ ‬إختطف‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬هذه‭ ‬الفكرة‭ ‬ونفذها‭ ‬بطريقته‭ ‬التي‭ ‬رأيناها‭.‬

ثانياً‭: ‬من‭ ‬حيث‭ ‬موضوعات‭ ‬وأجندات‭ ‬الحوار‭,‬‭ ‬

كانت‭ ‬جيدة‭ ‬جداً‭,‬‭ ‬يتطلب‭ ‬من‭ ‬الجميع‭ ‬أن‭ ‬يدلوا‭ ‬بآراءهم‭,‬‭ ‬مثلاً‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬السلام‭ ‬والوحدة‭ ‬الوطنية‭,‬‭ ‬الإقتصاد‭,‬‭ ‬الحريات‭ ‬والحقوق‭ ‬الأساسية‭ ‬للشعب‭ ‬السوداني‭,‬‭ ‬موضوع‭ ‬الهوية‭,‬‭ ‬كيف‭ ‬ندير‭ ‬علاقاتنا‭ ‬الخرجية‭ ‬كدولة‭ ‬محترمة‭,‬‭ ‬وشكل‭ ‬الحكم‭ ‬وتنفيذ‭ ‬ما‭ ‬نتفق‭ ‬عليه‭. ‬ومن‭ ‬هذا‭ ‬المنطق‭ ‬شاركت‭ ‬الحركة‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الحوار‭,‬‭ ‬ولكننا‭ ‬سرعان‭ ‬ما‭ ‬إكتشفنا‭ ‬زيف‭ ‬العملية‭ ‬وإفساد‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬لعملية‭ ‬الحوار‭,‬‭ ‬والحركة‭ ‬قاطعت‭ ‬الحوار‭ ‬لعدة‭ ‬أسباب‭ ‬منها‭: ‬إنّ‭ ‬عملة‭ ‬الحوار‭ ‬معنيٌّ‭ ‬به‭ ‬إنهاء‭ ‬الحرب‭ ‬وارساء‭ ‬الديمقراطية‭,‬‭ ‬ولكن‭ ‬النظام‭ ‬لم‭ ‬يظهِر‭ ‬أي‭ ‬جدية‭ ‬لإنهاء‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬دارفور‭ ‬والمنطقتين‭ ‬ومُصِر‭ ‬على‭ ‬إستمرار‭ ‬الحرب‭ ‬وإستهداف‭ ‬المدنيين‭ ‬وتشريدهم‭ ‬من‭ ‬مدنهم‭ ‬وقراهم‭ ‬الأصلية‭ ‬وإطلاق‭ ‬يد‭ ‬مليشيات‭ ‬الجنجويد‭ ‬والدعم‭ ‬السريع‭ ‬التابعة‭ ‬له‭,‬‭ ‬للعبث‭ ‬بأرواح‭ ‬المواطنين‭ ‬السودانيين‭ ‬في‭ ‬دارفور‭ ‬والنيل‭ ‬الأزرق‭ ‬وفي‭ ‬جبال‭ ‬النوبة‭,‬‭ ‬الإعتداءات‭ ‬المتكررة‭ ‬من‭ ‬النظام‭ ‬على‭ ‬المخرجات‭ ‬الحقيقية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تتماشى‭ ‬مع‭ ‬مصالحه‭ ‬الحزبية‭ ‬وإستخدام‭ ‬أساليب‭ ‬الغش‭ ‬والخدعة‭,‬‭ ‬وإجراء‭ ‬حوارات‭ ‬محاصصة‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬الأحزاب‭ ‬خارج‭ ‬أٌطر‭ ‬الحوار‭ ‬وهي‭ ‬أكبر‭ ‬عملية‭ ‬رشوة‭ ‬سياسية‭ ‬أضرت‭ ‬بالحوار‭ ‬لينفرد‭ ‬النظام‭ ‬بحكم‭ ‬البلد‭,‬‭ ‬والأكثر‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬هو‭ ‬أنّ‭ ‬الحوار‭ ‬والنظام‭ ‬نفسه‭ ‬لم‭ ‬يقدم‭ ‬حلّاً‭ ‬لمشكلة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬مشاكل‭ ‬السودان‭ ‬المستعصية‭,‬‭ ‬وضرب‭ ‬بالمخرجات‭ ‬الحقيقية‭ ‬عرض‭ ‬الحائط‭ ‬ومارس‭ ‬عمليات‭ ‬تزوير‭ ‬شائهة‭,‬‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬غياب‭ ‬قوى‭ ‬سياسية‭ ‬مهمة‭ ‬من‭ ‬الحوار‭ ‬المنتهية‭ ‬الصلاحية‭. ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬العوامل‭ ‬أفشل‭ ‬عملية‭ ‬الحوار‭.‬

9-‭ ‬هناك‭ ‬اتهامات‭ ‬توجه‭ ‬للحكم‭ ‬السودانى‭ ‬بدعم‭ ‬جماعة‭ ‬الاخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬والجماعات‭ ‬الارهابيه‭ ‬الاخرى‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬وليبيا‭ ‬فما‭ ‬حقيقة‭ ‬ذلك‭ ‬؟

النظام‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭ ‬لديه‭ ‬سجل‭ ‬حافل‭ ‬من‭ ‬دعم‭ ‬المعارضين‭ ‬لأنظمة‭ ‬حكم‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬الإقليمي‭. ‬وشهدنا‭ ‬دعم‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬للمعارضة‭ ‬المسلحة‭ ‬لدولة‭ ‬إريتريا‭,‬‭ ‬إجتياح‭ ‬دولة‭ ‬تشاد‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭,‬‭ ‬تنفيذ‭ ‬عملية‭ ‬إرهابية‭ ‬في‭ ‬أديس‭ ‬أبابا‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1995‭,‬‭ ‬قدم‭ ‬دعما‭ ‬وبقوة‭ ‬للمعارضة‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬إستلم‭ ‬السلطة‭ ‬في‭ ‬أفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتخلوا‭ ‬عنها‭,‬‭ ‬وإعترف‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬بتقديم‭ ‬الدعم‭ ‬للمتشددين‭ ‬في‭ ‬ليبيا‭ ‬وشاركت‭ ‬بقوة‭ ‬عسكرية‭ ‬للإطاحة‭ ‬بنظام‭ ‬الزعيم‭ ‬الراحل‭ ‬معمر‭ ‬القذافي‭ ‬والى‭ ‬ما‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬دعومات‭ ‬قدمها‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬وهو‭ ‬يدير‭ ‬علاقاته‭ ‬الخارجية‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭.‬

10-‭ ‬وماهى‭ ‬اسباب‭ ‬التقارب‭ ‬الاخير‭ ‬بين‭ ‬الحكم‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬والحكم‭ ‬السوداني‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬علاقة‭ ‬هذا‭ ‬الحكم‭ ‬بالاخوان‭ ‬؟

أنا‭ ‬شخصياً‭ ‬وبإعتباري‭ ‬درست‭ ‬ومهتم‭ ‬جداً‭ ‬بالعلاقات‭ ‬الدولية‭ ‬والديبلوماسية‭,‬‭ ‬لا‭ ‬أرى‭ ‬تقارباً‭ ‬سياسياً‭ ‬استراتيجياً‭ ‬وفعالاً‭ ‬بين‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭ ‬والحكومة‭ ‬في‭ ‬جمهورية‭ ‬مصر‭,‬‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬أٌطٌر‭ ‬محددة‭ ‬جداً‭ ‬جداً‭ ‬تضمن‭ ‬للجانبين‭ ‬ولو‭ ‬مرحلياً‭ ‬وظاهرياً‭ ‬شيئاً‭ ‬من‭ ‬حفظ‭ ‬ماء‭ ‬الوجه‭. ‬وأي‭ ‬نظام‭ ‬يتعامل‭ ‬مع‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬أخيراً‭ ‬سيكتشف‭ ‬أنه‭ ‬إستجار‭ ‬بالرمضاء‭ ‬من‭ ‬النار‭.‬

11-‭ ‬وماهى‭ ‬اسباب‭ ‬التقارب‭ ‬الحالى‭ ‬بين‭ ‬الحكم‭ ‬السودانى‭ ‬والسعودية‭ ‬ومشاركة‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬بقوات‭ ‬فى‭ ‬عاصفة‭ ‬الحزم‭ ‬؟

نظام‭ ‬البشير‭ ‬وكعادته‭ ‬يتاجر‭ ‬بدماء‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني‭ ‬ويكسب‭ ‬من‭ ‬وراء‭ ‬هذه‭ ‬التجارة‭ ‬الرخيصة‭. ‬بعد‭ ‬ظهور‭ ‬الأزمة‭ ‬اليمنية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭,‬‭ ‬قررت‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬التصدي‭ ‬لهذه‭ ‬المشكلة‭ ‬عسكرياً‭ ‬وأسست‭ ‬حلف‭ ‬عسكري‭ ‬اسمته‭ ‬تحالف‭ ‬عاصفة‭ ‬الحزم‭ ‬الذي‭ ‬وجد‭ ‬فيه‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬طوق‭ ‬نجاته‭ ‬من‭ ‬ألأزمة‭ ‬الإقتصادية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬وما‭ ‬تزال‭ ‬يمر‭ ‬به‭ ‬السودان‭,‬‭ ‬فدفع‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬بأعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬السوداني‭ ‬العاطل‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬والذي‭ ‬لم‭ ‬يجد‭ ‬غير‭ ‬الجندية‭ ‬وسيلة‭ ‬لسد‭ ‬رمق‭ ‬العيش‭ ‬ويطعم‭ ‬أبناءه‭. ‬فالعلاقة‭ ‬بين‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬والسعودية‭ ‬تتأثر‭ ‬سلباً‭ ‬وإيجاباً‭ ‬بتطورات‭ ‬الأوضاع‭ ‬السياسية‭ ‬ومجريات‭ ‬الأحداث‭ ‬العسكرية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭,‬‭ ‬لا‭ ‬أكثر‭ ‬ولا‭ ‬أقل‭.‬

12-‭ ‬وماهى‭ ‬اسباب‭ ‬دعم‭  ‬السودان‭ ‬لاثيوبيا‭ ‬فى‭ ‬قضية‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬رغم‭ ‬الاضرار‭ ‬المترتبة‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬السد‭ ‬بالنسبه‭ ‬للسودان‭ ‬نفسه‭ ‬؟

النظام‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭ ‬رعى‭ ‬ونفذ‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬العمليات‭ ‬الإرهابية‭ ‬في‭ ‬دول‭ ‬الإقليم‭ ‬ومنها‭ ‬حادثة‭ ‬العام‭ ‬1995‭ (‬محاولة‭ ‬إغتيال‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬آنذاك‭,‬‭ ‬الرئيس‭ ‬حسني‭ ‬مبارك‭) ‬في‭ ‬أديس‭ ‬أبابا‭. ‬

بعض‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭ ‬السوداني‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬بسياسة‭ ‬التهدئة‭ (‬Appeasement‭ ‬Diplomacy‭) ‬حتى‭ ‬يصطاد‭ ‬ما‭ ‬يتسنى‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬صيد‭. ‬ظاهرياً‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬أظهر‭ ‬نفسه‭ ‬كوسيط‭ ‬بين‭ ‬أطراف‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭,‬‭ ‬وما‭ ‬أراه‭ ‬وأقرأه‭ ‬يوحي‭ ‬لي‭ ‬وكأنّ‭ ‬أطراف‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬متفقة‭ ‬أو‭ ‬راضية‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬بمخرجات‭ ‬إجتماعاتهم‭ ‬ولقاءاتهم‭.‬

13-‭ ‬وكيف‭ ‬ترى‭ ‬الان‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬شمال‭ ‬السودان‭ ‬وجنوبه‭ ‬بعد‭ ‬الانفاق‭ ‬الذى‭ ‬ادى‭ ‬الى‭ ‬انفصال‭ ‬الجنوب‭ ‬؟

نظام‭ ‬البشير‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬وفّر‭ ‬البيئة‭ ‬المناسبة‭ ‬لإستقلال‭ ‬إقليم‭ ‬جنوب‭ ‬السودان‭ ‬من‭ ‬الدولة‭ ‬السودانية‭,‬‭ ‬وإعلان‭ ‬دولة‭ ‬جنوب‭ ‬السودان‭ ‬المستقلة‭,‬‭ ‬وبكل‭ ‬أسف‭ ‬لم‭ ‬نرى‭ ‬أي‭ ‬علامات‭ ‬أسف‭ ‬وأسى‭ ‬وندم‭ ‬من‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬على‭ ‬إستقلال‭ ‬جزء‭ ‬عزيز‭ ‬من‭ ‬تراب‭ ‬الوطن‭ ‬نتيجة‭ ‬لسياسات‭ ‬خاطئة‭ ‬من‭ ‬أنظمة‭ ‬الحكم‭ ‬التي‭ ‬تعاقبت‭ ‬على‭ ‬حكم‭ ‬السودان‭. ‬نظام‭ ‬البشير‭,‬‭ ‬ولكي‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬تغطية‭ ‬سوءاته‭ ‬أشعل‭ ‬الحروب‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬الوليدة‭ (‬دولة‭ ‬جنوب‭ ‬السودان‭) ‬وهو‭ ‬المسؤول‭ ‬الأول‭ ‬عن‭ ‬ما‭ ‬يجري‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدولة‭ ‬الوليدة‭ ‬والتي‭ ‬أتمنى‭ ‬لها‭ ‬الإستقرار‭ ‬والسلام‭ ‬والأمان‭ ‬وأن‭ ‬يجلس‭ ‬الفرقاء‭ ‬لإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬سلمية‭ ‬لمشاكلهم‭. ‬

14-‭ ‬وهل‭ ‬تتوقعون‭ ‬انفصال‭ ‬مناطق‭ ‬اخرى‭ ‬فى‭ ‬السودان‭ ‬خلال‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة؟

قضايا‭ ‬ومشاكل‭ ‬السودان‭ ‬هي‭ ‬نفسها‭ (‬عدم‭ ‬التوزيع‭ ‬العادل‭ ‬للثروة‭,‬‭ ‬التهميش‭,‬‭ ‬غياب‭ ‬الخدمات‭ ‬الأساسية‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬لمناطق‭ ‬الطرفية‭ ‬من‭ ‬السودان‭,‬‭ ‬الإنتهاك‭ ‬الصارخ‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭,‬‭ ‬وتغييب‭ ‬الشعب‭ ‬من‭ ‬الحكم‭ ‬وممارسة‭ ‬الديكتاتورية‭ ‬في‭ ‬حكم‭ ‬البلاد‭ ‬والى‭ ‬ما‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬مشاكل‭ ‬وقضايا‭). ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬تنظيم‭ ‬سياسي‭ ‬مدني‭ ‬أو‭ ‬مسلح‭ ‬يدعوا‭ ‬الى‭ ‬إستقلال‭ ‬أي‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬أرض‭ ‬السودان‭,‬‭ ‬إلّا‭ ‬أن‭ ‬إستمرار‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬وتربعه‭ ‬على‭ ‬كرسي‭ ‬الحكم‭,‬‭ ‬

وإرتكابه‭ ‬الجرائم‭ ‬المحرمة‭ ‬دولياً‭ ‬وممارسة‭ ‬القتل‭ ‬والتنكيل‭ ‬والتهجير‭ ‬والتشريد‭ ‬ويمارس‭ ‬عمليات‭ ‬الإغتصاب‭ ‬التي‭ ‬يفتخر‭ ‬بها‭,‬‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬وارد‭!!‬‭,‬‭ ‬

ونظام‭ ‬البشير‭ ‬لا‭ ‬يملك‭ ‬ولا‭ ‬يرغب‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بأي‭ ‬جهد‭ ‬جاد‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬وحدة‭ ‬البلاد‭. ‬فمثلاً‭: ‬رأس‭ ‬النظام‭ (‬البشير‭) ‬يطلب‭ ‬من‭ ‬ضحايا‭ ‬الإغتصاب‭ ‬أن‭ ‬يتشرفنّ‭ ‬بإغتصابهن‭ ‬من‭ ‬مليشيات‭ ‬الجنجويد‭ ‬والدعم‭ ‬السريع‭ ‬وقواته‭ ‬الخاصة‭,‬‭ ‬بدلاً‭ ‬من‭ ‬الذهاب‭ ‬الى‭ ‬مراكز‭ ‬الشرطة‭ ‬والمحاكم‭ ‬طلباً‭ ‬للحماية‭ ‬وتطبيق‭ ‬العدالة‭ ‬وأرجوا‭ ‬أن‭ ‬تتخيل‭ ‬معي‭ ‬الأستاذ‭ ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭,‬‭ ‬قذارة‭ ‬وقزازة‭ ‬القول‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬لا‭ ‬يحترم‭ ‬نساء‭ ‬بلده‭,‬‭ ‬ويعترف‭ ‬على‭ ‬الملأ‭ ‬بأنه‭ ‬قتل‭ ‬عشرة‭ ‬آلاف‭ (‬فقط‭) ‬من‭ ‬شعبه‭ ‬وذبح‭ ‬الرجال‭ ‬والنساء‭ ‬والأطفال‭,‬‭ ‬وهذا‭ ‬على‭ ‬لسانه‭ ‬والفيديوموجود‭ ‬في‭ ‬اليوتيوب‭ ‬ومتاح‭ ‬للجميع‭ ‬ان‭ ‬يشاهده‭,‬‭ ‬وارتكب‭ ‬جرئم‭ ‬حرب‭ ‬وجرائم‭ ‬ضد‭ ‬الإنسانية‭,‬‭ ‬وإستخدم‭ ‬السلاح‭ ‬الكيماوي‭ ‬ضد‭ ‬شعبنا‭ ‬في‭ ‬دارفور‭,‬‭ ‬وحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬إنتهاك‭ ‬دائم‭ ‬من‭ ‬قِبَل‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬وأعوانه‭.‬

ولكن‭ ‬ستلعب‭ ‬القوى‭ ‬السياسية‭ ‬الأخرى‭ ‬دورها‭ ‬لإيقاف‭ ‬النظام‭ ‬عند‭ ‬حده‭ ‬والمحافظة‭ ‬على‭ ‬وحدة‭ ‬السودان‭ ‬أرضاً‭ ‬وشعباً‭,‬‭ ‬ولكن‭ ‬يظل‭ ‬تحدي‭ ‬إستمرار‭ ‬السودان‭ ‬كبلد‭ ‬موحد‭ ‬هو‭ ‬إستمرار‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬في‭ ‬سدة‭ ‬الحكم‭.‬

15-‭ ‬وهل‭ ‬تتوقعون‭ ‬ان‭ ‬تشدد‭ ‬الادارة‭ ‬الامريكيه‭ ‬الجديده‭ ‬من‭ ‬ضغوطها‭ ‬على‭ ‬النظام‭ ‬السودانى‭ ‬بعد‭ ‬اعلان‭ ‬تلك‭ ‬الاداره‭ ‬ان‭ ‬الارهاب‭ ‬هو‭ ‬العدو‭ ‬الاول‭ ‬لها؟

نحن‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬وقت‭ ‬لننظر‭ ‬كيف‭ ‬تتصرف‭ ‬عمليا‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬الجديدة‭ ‬مع‭ ‬النظام‭ ‬في‭ ‬السودان‭,‬‭ ‬وبالرغم‭ ‬من‭ ‬أهمية‭ ‬الدور‭ ‬الأمريكي‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬السودان‭,‬‭ ‬إلّا‭ ‬أننا‭ ‬نعول‭ ‬على‭ ‬أنفسنا‭ ‬كشعب‭ ‬ونتصدى‭ ‬لسياسات‭ ‬النظام‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬نقتلعه‭ ‬ونرمي‭ ‬به‭ ‬الى‭ ‬مزبلة‭ ‬التأريخ‭.‬

16-‭ ‬فى‭ ‬النهايه‭ ‬ماهى‭ ‬مطالبكم‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬والدول‭ ‬العربيه‭ ‬فى‭ ‬المرحله‭ ‬المقبله‭ ‬؟

مصر‭ ‬دولة‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬العربي‭ ‬والإقليمي‭,‬‭ ‬والقيادة‭ ‬المصرية‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬تستمع‭ ‬الينا‭ ‬ونحن‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬نُوصِل‭ ‬صوتنا‭ ‬ورأينا‭ ‬لها‭ ‬فيما‭ ‬يلي‭ ‬السودان‭ ‬والمنطقة‭ ‬أيضاً‭,‬‭ ‬حتى‭ ‬تتمكن‭ ‬القيادة‭ ‬المصرية‭ ‬تفهُّم‭ ‬وجهة‭ ‬نظرنا‭ ‬في‭ ‬القضية‭ ‬السودانية‭,‬‭ ‬كم‭ ‬نطالب‭ ‬القيادة‭ ‬المصرية‭ ‬أن‭ ‬تخطو‭ ‬خطوات‭ ‬جادة‭ ‬لإقناع‭ ‬المحيط‭ ‬الإقليمي‭ ‬والإفريقي‭ ‬والعربي‭ ‬بأن‭ ‬النظام‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭ ‬مهدد‭ ‬لوحدة‭ ‬السودان‭ ‬ومهدد‭ ‬للأمن‭ ‬والسلم‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭,‬‭ ‬

كما‭ ‬نتوقع‭ ‬منه‭ ‬بأن‭ ‬يقنع‭ ‬البشير‭ ‬وزمرته‭ ‬بتسليم‭ ‬السلطة‭ ‬للشعب‭ ‬وبصورة‭ ‬سلمية‭ ‬وومصر‭ ‬تلعب‭ ‬الدور‭ ‬الريادي‭ ‬المنتظر‭ ‬منها‭ .‬

مشاركة