ترجيحات بسريان الإتفاقية النفطية بين البلدين خلال أسابيع

2

ترجيحات بسريان الإتفاقية النفطية بين البلدين خلال أسابيع

وفد مصري في بغداد لتعويض الخام السعودي وتسريع التفاهمات

بغداد- شيماء عادل

تدخل الاتفاقية النفطية المبرمة بين العراق ومصر حيز التنفيذ في غضون أسابيع قليلة بعد انهاء وفد مصري من زيارة بغداد. وقال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للبترول المصرية طارق الحديدي، الذي يزور بغداد حاليًا،  في تصريح امس  إن (زيارة تأتي في إطار إنهاء الاتفاق مع الجانب العراقي بعد ان شهدت المدة الأخيرة مفاوضات مكثفة بين وزير البترول المصري طارق الملا ونظيره  العراقي جبار اللعيبي)، مرجحًا أن (تدخل الاتفاقية حيز التنفيذ في غضون أسابيع قليلة). وأوضح الحديدي أن (مصر تحصل على الخام العراقي منذ مدة عن طريق الشركات العالمية والموردين لكن الاتفاق الحكومي بين البلدين يعطي مصر تسهيلات في السداد)، لافتا  إلى أن (نفط البصرة يعد واحداً من أجود الخامات التي تستوردها مصر). وتسعى مصر لاستيراد بين مليون ومليوني برميل شهريا من النفط العراقي . ووصف الحديدي الزيارة التي قام بها الملا الى بغداد في تشرين الاول الماضي بـ(التاريخية) ، واضاف انه بحث مع اللعيبي ملفات عدة بالاضافة الى سبل التعاون المشترك في مجالات النفط، والغاز والصناعة. وكان الملا قد اعلن في نهاية الشهر الماضي، ان وفداً مصريًا سيزور العراق في  شباط للإتفاق على المسودة النهائية لإتفاق استيراد النفط الخام والاتفاق على المسودة النهائية للعقود ومن المرجح الانتهاء من الاتفاق خلال الربع الحالي.وفي وقت سابق، قالت وزارة النفط ان الوفد المصري زار بغداد من اجل استكمال مذكرة التفاهم الموقعة مسبقا بشأن تطوير القطاع النفطي وتزويد مصر بالخام. وقال مصدر في الوزارة لـ(الزمان) في حينه  ان (الوفد سبق ان زار العراق والتقى باللعيبي حيث تم توقيع مذكرة تفاهم في مجال توسيع التعاون المشترك في مجال استثمار النفط والحفر والتصفية والغاز وتدريب الملاكات والتوزيع ونقل الطاقة والانابيب والتكنولوجيا والتدريب البنى التحتية والمساهمة في تطوير القطاع النفطي العراقي). مؤكدًا ان (الوزارة حريصة على تعزيز وتطوير العلاقات مع الاشقاء في مصر وتوسيع آفاق مشاركة الشركات المصرية في تنفيذ المشاريع المختلفة وان الوزارة تعمل على تشجيع الشركات على الاستثمار المشترك وتأسيس ائتلافات وشراكات حقيقة تخدم المصالح المشتركة) .في هذه الاثناء، قال مصدر مسؤول في وزارة البترول المصرية  إن البلدين بدءا في إنهاء الإجراءات المتعلقة بتفعيل اتفاق توريد مليون برميل من خام البصرة لتكريرها في القاهرة، من دون تحديد موعد زمني لذلك. وأضاف المصدر امس إن (مصر تعمل على الإسراع بدخول الاتفاق حيز التنفيذ خاصة بعد أن خيّم الجمود التام على سريان الاتفاق مع شركة أرامكو السعودية حيث كانت مصر تحصل بموجب اتفاق مع أرامكو على 700  ألف طن من المشتقات النفطية شهرياً بتسهيلات كبيرة قبل أن توقف الأخيرة توريد النفط السعودي ما دفع مصر الى توقيع اتفاق مع العراق في آذار الماضي  خضع للمناقشة مجدداً أثناء زيارة الملا إلى بغداد لاستيراد نفط البصرة وتكريره في القاهرة) مؤكدا أن (مصر تسعى جاهدة لتوفير بدائل لكميات المشتقات البترولية التي أوقفتها أرامكو منذ مطلع تشرين الاول الماضي)  . من جهة اخرى، استشهد ثلاثة موظفين  واصيب 7 آخرون بانفجار خزان للنفط في حقل باي حسن شمال شرق كركوك امس. وعلى صعيد الانتاحأج، أظهر برنامج تحميل أن العراق الذي يعد ثاني أكبر منتج في أوبك يعتزم خفض صادرات النفط من البصرة إلى 3 ملايين و 13 الف برميل يوميا في آذار المقبل وهو أدنى مستوى منذ آب الماضي . ووفقا للبرنامج ستنخفض صادرات خام البصرة الخفيف في الشهر المقبل إلى مليونين و207  الاف برميل يوميا كما ستتراجع صادرات خام البصرة الثقيل قليلا إلى 806 آلاف برميل يوميا. وتراجعت أسعار النفط  امس بسبب مؤشرات أسواق الوقود العالمية المتضخمة على الرغم من خفض الإنتاج. وبلغت العقود الآجلة لخام برنت في التداول 56.55 دولارا للبرميل بانخفاض 15 سنتا عن الإغلاق السابق وكان خام غرب تكساس قد ارتفع في العقود الآجلة للنفط الخام 12 سنتا، ليبلغ 53،74 دولارا للبرميل.

مشاركة