فيسبوكية – احمد العاني

186

فيسبوكية – احمد العاني

لم ازل الى هذه اللحظة شارد الفكر في كل مدون مدفوع الثمن.

يكتب كل يوم ويدفع الانسان الى قتل ضميره واقتلاع انسانيته..

يخط كلماته لاجل حقيبة نقود زائلة لاتبقى معه الا لايام معدودة يشبع بها عائلته المسكينة ولاجل حاكم او قائد او معمم يعتاش على اكل لحوم الفقراء…

لازلت لا افهم الا يرى اطفاله الا يفكر ان يوما ما سيقتل طفله بسبب كلماته التي طبعت الحقد في كل قلب وكيف ينام بلا اي تفكير ماذا سيحدث وماذا ستفعل كلماتي هذه..؟

اغرقت ضميره وانسانيته حفنة النقود هذا التي اعطته ترف وقوة وتناسى ان كل حرف يساويه قتل انسان يساويه هدم عائلة !

مخلفة هذه الكلمات.

اسوأ صور الخراب والتعطش لاراقة الدماء والسعي للاقتتال لاتفه الامور والامتلاء بحقد بشع محولة الانسان الى وحش مفترس في عقول من هم اقل درايه بهذا العالم البائس….

لازلت اقرأ كلماتهم تتطاير امامي حتى في منامي كيف يخط كلمات تحصد ارواحا نقية كيف يشارك في زرع فكر يدوم لعقود كيف يشارك في اراقة الدماء حتى بعد موته ؟

اصابني عقيمة في التفكير كيف يشاهد صراخ ام على طفلها او اب على ابنه كيف بكل برود يخط كلماته في كل هذا المشاهد ؟

والمصيبة الاعظم ان هؤلاء الضحايا..

لاذنب لها في شيء لاتحتاج سوى اكمال يومها المرهق بأمان دون ان تفقد احد احبابها او تفقد احد اطراف جسدها..

لم يعد يجدي الكلام حتى الصراخ والبكاء لايجدي معهم.

دعونا نسكن بهدوء

كفاكم قتلا لنا كفاكم قتلا للانسانية!

مشاركة