د. هيثم المالح رئيس اللجنة القانونية للائتلاف السوري المعارض في حوار مع (الزمان) حول محادثات استانة: التسوية لن تنجح من دون خروج القوات والمليشيات الأجنبية ولايوجد شيء اسمه كوردستان في سوريا

121

DSC00418

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة‭ ‬

انعقدت‭ ‬في‭ ‬استانة‭ ‬مؤخرا‭ ‬محادثات‭ ‬غير‭ ‬مباشرة‭ ‬بين‭ ‬المعارضة‭ ‬السورية‭ ‬والنظام‭ ‬السورى‭ ‬برعاية‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬روسيا‭ ‬وتركيا‭ ‬وايران‭ ‬وهى‭ ‬المحادثات‭ ‬التى‭ ‬تمخضت‭ ‬عن‭ ‬اتفاق‭ ‬لوقف‭ ‬اطلاق‭ ‬النار‭ ‬وعقب‭ ‬تلك‭ ‬المباحثات‭ ‬كان‭ ‬لنا‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭ ‬مع‭ ‬د‭/ ‬هيثم‭ ‬المالح‭ ‬رئيس‭ ‬اللجنة‭ ‬القانونية‭ ‬للائتلاف‭ ‬الوطني‭ ‬السوري‭ ‬المعارض‭ .‬

‭- ‬هل‭ ‬ترى‭ ‬ان‭ ‬سقوط‭ ‬حلب‭ ‬اضعف‭ ‬موقف‭ ‬المعارضة‭ ‬السورية‭ ‬فى‭ ‬المفاوضات‭ ‬التى‭ ‬جرت‭ ‬مع‭ ‬النظام‭ ‬للوصول‭ ‬الى‭ ‬حل‭ ‬سياسى‭ ‬للازمة‭ ‬؟

حلب‭ ‬لم‭ ‬تسقط‭ ‬وانما‭ ‬تم‭ ‬تسلمها‭ ‬وفق‭ ‬تفاهمات‭ ‬تحت‭ ‬الطاولة‭ ‬ولم‭ ‬يتم‭ ‬تسليمها‭ ‬للنظام‭ ‬السورى‭ ‬وانما‭ ‬للروس‭ ‬الذين‭ ‬ارسلوا‭ ‬قوات‭ ‬عسكرية‭ ‬لتنظيم‭ ‬الحياة‭ ‬بعد‭ ‬خروج‭ ‬المقاتلين‭ ‬لكن‭ ‬اى‭ ‬حياة‭ ‬هذه‭ ‬والاحياء‭ ‬الشرقية‭ ‬تم‭ ‬تدميرها‭ ‬بالكامل‭ ‬وليس‭ ‬هناك‭ ‬لا‭ ‬قيمة‭ ‬عسكرية‭ ‬ولا‭ ‬سياسية‭ ‬لبشار‭ ‬الاسد‭ ‬وعصابته‭ ‬فى‭ ‬حلب‭ ‬والملف‭ ‬السورى‭ ‬الان‭ ‬اصبح‭ ‬ظاهريا‭ ‬فى‭ ‬ايدى‭ ‬الروس‭ ‬ولكن‭ ‬فى‭ ‬الحقيقة‭ ‬فان‭ ‬واشنطن‭ ‬لم‭ ‬تتخلى‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬وانما‭ ‬تلعب‭ ‬من‭ ‬تحت‭ ‬الطاولة‭ ‬مع‭ ‬موسكو‭ ‬واعتقد‭ ‬ان‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لاتعارض‭ ‬عملية‭ ‬تدمير‭ ‬سوريا

‭- ‬وماتعليقك‭ ‬على‭ ‬الانباء‭ ‬التى‭ ‬ترددت‭ ‬عن‭ ‬سعة‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الى‭ ‬اقامة‭ ‬منطقة‭ ‬امنه‭ ‬فى‭ ‬سوريا‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬لها‭ ‬دور‭ ‬متوازن‭ ‬مع‭ ‬الدور‭ ‬السورى‭ ‬؟

نحن‭ ‬طالبنا‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬ان‭ ‬تقوم‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بانشاء‭ ‬منطقة‭ ‬امنه‭ ‬تكون‭ ‬ملاذ‭ ‬للاجين‭ ‬والفارين‭ ‬دون‭ ‬وجود‭ ‬قوات‭ ‬عسكرية‭ ‬امريكية‭ ‬وقد‭ ‬التقيت‭ ‬منذ‭ ‬فترة‭ ‬بمثلة‭ ‬العلاقات‭ ‬الخارجية‭ ‬فى‭ ‬السفارة‭ ‬الامريكية‭ ‬وقلت‭ ‬لها‭ ‬ان‭ ‬السوريين‭ ‬وحدهم‭ ‬قادرون‭ ‬على‭ ‬الانتصار‭ ‬على‭ ‬داعش‭ ‬لان‭ ‬السوريين‭ ‬يرفضون‭ ‬التطرف‭ ‬اما‭ ‬الفصائل‭ ‬المعارضة‭ ‬التى‭ ‬اطلقت‭ ‬على‭ ‬نفسها‭ ‬اسماء‭ ‬اسلامية‭ ‬فكانت‭ ‬الكارثة‭ ‬على‭ ‬الثورة‭ ‬السورية

‭- ‬وما‭ ‬هى‭ ‬رؤيتكم‭ ‬للمحادثات‭  ‬التي‭ ‬تمخض‭ ‬عنها‭ ‬مؤتمر‭ ‬الاستانه‭ ‬؟‭ ‬وهل‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬خطوةنحو‭ ‬استئناف‭ ‬عقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬جينيف‭ ‬لايجاد‭ ‬حل‭ ‬سياسى‭ ‬للازمة‭ ‬؟

قد‭ ‬يكون‭ ‬هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬مدخلا‭ ‬لاستئناف‭ ‬مؤتمر‭ ‬جينيف‭ ‬ولكن‭ ‬المشكلة‭ ‬ان‭ ‬احدا‭ ‬فى‭ ‬النظام‭ ‬السوري‭ ‬والمتعاونين‭ ‬معه‭ ‬لا‭ ‬يقومون‭ ‬بحل‭ ‬سياسى‭ ‬لان‭ ‬النظام‭ ‬سوف‭ ‬يؤدي‭ ‬الى‭ ‬استبعاد‭ ‬النظام‭ ‬واذا‭ ‬ارادت‭ ‬سوريا‭ ‬ايجاد‭ ‬حل‭ ‬سياسى‭ ‬فعليها‭ ‬اخراج‭ ‬كل‭ ‬المقاتلين‭ ‬الاجانب‭ ‬فهناك‭ ‬80‭ ‬الف‭ ‬مقاتل‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬ايران‭ ‬وفصائل‭ ‬عراقية‭ ‬وباكستانية‭ ‬وافغانية‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬14‭ ‬الف‭ ‬افغانى‭ ‬و16‭ ‬الف‭ ‬باكستانى

‭- ‬وماهى‭ ‬رؤيتكم‭ ‬للدور‭ ‬الايرانى‭ ‬والتركى‭ ‬من‭ ‬الازمة‭ ‬؟

هناك‭ ‬مشروع‭ ‬ايرانى‭ ‬صفوي‭ ‬لاضعاف‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬كلها‭ ‬وسوريا‭ ‬هى‭ ‬حلقة‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬ومن‭ ‬اجل‭ ‬تحقيق‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬ارسلت‭ ‬ايران‭ ‬قوات‭ ‬من‭ ‬الحرس‭ ‬الثورى‭ ‬الايرانى‭ ‬وميلشيات‭ ‬من‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬لدعم‭ ‬النظام‭ ‬السورى‭ ‬كما‭ ‬انفقت‭ ‬50‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لدعم‭ ‬بقاء‭ ‬بشار‭ ‬الاسد‭ ‬،اما‭ ‬بالنسبة‭ ‬لتركيا‭ ‬فان‭ ‬روسيا‭ ‬تحاول‭ ‬استدراج‭ ‬تركيا‭ ‬فى‭ ‬سوريا‭ ‬والتفاهم‭ ‬معها‭ ‬لاضعاف‭ ‬دورها‭ ‬فى‭ ‬حلف‭ ‬الاطلنطى

‭- ‬وهل‭ ‬ترى‭ ‬ان‭ ‬الاكراد‭ ‬يخططون‭ ‬لاقامة‭ ‬كيان‭ ‬مستقل‭ ‬لهم‭ ‬فى‭ ‬سوريا‭ ‬؟

لا‭ ‬يوجد‭ ‬شيء‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬اسمه‭ ‬كردستان‭ ‬سوريا‭ ‬ودخول‭ ‬الأحزاب‭ ‬الكردية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الثورة‭ ‬بهكذا‭ ‬مشروع‭ ‬قد‭ ‬يخلق‭ ‬حسابات‭ ‬وانقسامات‭ ‬لايعلم‭ ‬احد‭ ‬اين‭ ‬ستنتهي‭. ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬التاريخ‭ ‬والجغرافيا‭ ‬السورية‭ ‬أي‭ ‬وجود‭ ‬لهكذا‭ ‬طرح‭.‬

‭- ‬وما‭ ‬هو‭ ‬موقفكم‭ ‬من‭ ‬دعوة‭ ‬تيار‭ ‬الغد‭ ‬السورى‭ ‬المعارض‭ ‬والذى‭ ‬يتخذ‭ ‬من‭ ‬القاهرة‭ ‬مقرا‭ ‬له‭ ‬لاجتماع‭ ‬احزاب‭ ‬المعارضة‭ ‬السورية‭ ‬فى‭ ‬القاهرة‭ ‬لتنسيق‭ ‬المواقف‭ ‬؟

من‭ ‬المفيد‭ ‬ان‭ ‬يلتقي‭ ‬السوريون‭ ‬لبحث‭ ‬قضاياهم‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الأوضاع‭ ‬السياسية‭ ‬الدولية‭ ‬والعربية‭ ‬الحالية‭. ‬والاجتماع‭ ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬هل‭ ‬يمكن‭ ‬حدوثه‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬موقف‭ ‬النظام‭ ‬المصري‭ ‬من‭ ‬الاخوان‭ ‬المسلمين‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬وهم‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬التشكيل‭ ‬السياسي‭ ‬السوري

‭- ‬وما‭ ‬هى‭ ‬رؤيتكم‭ ‬للسياسة‭ ‬المصرية‭ ‬تجاه‭ ‬سورية‭ ‬فى‭ ‬ضوء‭ ‬الانباء‭ ‬التى‭ ‬ترددتعن‭ ‬تقارب‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬والنظام‭ ‬السورى؟

قد‭ ‬يجد‭ ‬المتابع‭ ‬للسياسة‭ ‬المصرية‭ ‬الحالية‭ ‬اتجاه‭ ‬سوريا‭ ‬ان‭ ‬النظام‭ ‬المصري‭ ‬يدعم‭ ‬نظام‭ ‬بشار‭ ‬الأسد‭ ‬بشكل‭ ‬واقعي‭ ‬بذريعة‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬وحدة‭ ‬سوريا‭ ‬دون‭ ‬الاخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬من‭ ‬يحكم‭ ‬البلد‭. ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬المعروف‭ ‬دستوريا‭ ‬ان‭ ‬الشعب‭ ‬يختار‭ ‬من‭ ‬يحكمه‭ ‬وبالتالي‭ ‬لقد‭ ‬ثار‭ ‬شعبنا‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2011‭ ‬على‭ ‬نظام‭ ‬بشار‭ ‬المجرم‭ ‬وعندها‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬هناك‭ ‬متطرفون‭ ‬او‭ ‬ارهابيون‭ ‬واستمرت‭ ‬الثورة‭ ‬سلمية‭ ‬حتى‭ ‬2012‭ ‬رغم‭ ‬انه‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬حمل‭ ‬السلاح‭ ‬للدفاع‭ ‬عن‭ ‬اهله‭ ‬وعرضه‭ ‬وحتى‭ ‬2013‭ ‬ولكن‭ ‬عندما‭ ‬لم‭ ‬تقدم‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬المساعدة‭ ‬ضد‭ ‬نظام‭ ‬القتل‭ ‬والاجرام‭ ‬ظهرت‭ ‬تنظيمات‭ ‬متطرفة‭ ‬جاء‭ ‬معظمها‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬إيران‭ ‬التي‭ ‬بلغ‭ ‬عدد‭ ‬ميليشياتها‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬80‭ ‬الف‭ ‬مقاتل‭. ‬وبالتالي‭ ‬مساعدة‭ ‬نظام‭ ‬بشار‭ ‬سوف‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬صالح‭ ‬مشروع‭ ‬ايران‭ ‬الصفوي‭ ‬الفارسي‭ ‬وهذا‭ ‬ضد‭ ‬تطلعات‭ ‬الشعب‭ ‬السوري

‭- ‬وما‭ ‬هى‭ ‬رؤيتكم‭ ‬لتأثير‭ ‬الخلافات‭ ‬المصرية‭ ‬السعودية‭ ‬على‭ ‬الملف‭ ‬السورى‭ ‬؟

لو‭ ‬تم‭ ‬تسوية‭ ‬النزاع‭ ‬بين‭ ‬السعودية‭ ‬ومصر‭ ‬على‭ ‬قواسم‭ ‬مشتركة‭ ‬في‭ ‬سورية‭ ‬فقد‭ ‬يؤدي‭ ‬ذلك‭ ‬الى‭ ‬وضع‭ ‬حد‭ ‬لعذابات‭ ‬الشعب‭ ‬السوري‭ ‬وسيل‭ ‬الدماء‭.‬

‭- ‬وهل‭ ‬تتوقعون‭ ‬تغييرا‭ ‬فى‭ ‬سياسة‭ ‬ترامب‭ ‬تجاه‭ ‬سوريا‭ ‬فى‭ ‬ضوء‭ ‬تصريحاته‭ ‬عن‭ ‬دعم‭ ‬الانظمة‭ ‬ضد‭ ‬الارهاب‭ ‬؟

حتى‭ ‬الان‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الامريكية‭ ‬اتجاه‭ ‬سوريا‭ ‬ولا‭ ‬اعتقد‭ ‬ان‭ ‬ترامب‭ ‬سيتصرف‭ ‬بشكل‭ ‬منفرد‭ ‬لانه‭ ‬هناك‭ ‬استراتيجية‭ ‬أمريكية‭ ‬لايمكن

‭- ‬وهل‭ ‬ترى‭ ‬ان‭ ‬هناك‭ ‬خلافات‭ ‬ايرانية‭ ‬تركية‭ ‬الان‭ ‬حول‭ ‬سوريا‭ ‬وما‭ ‬تأثير‭ ‬تلك‭ ‬الخلافات‭ ‬؟

مصالح‭ ‬ايران‭ ‬وتركيا‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬سوريا‭. ‬فاستراتيجية‭ ‬ايران‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬واضحة‭ ‬وهي‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬سوريا‭ ‬سياسيا‭ ‬وعسكريا‭. ‬أما‭ ‬تركيا‭ ‬فمصالحها‭ ‬الامن‭ ‬التركي‭ ‬نظرا‭ ‬للاشتراك‭ ‬بالحدود‭.‬

‭-‬وما‭ ‬تقييمكم‭ ‬لموقف‭ ‬الجامعة‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬الملف‭ ‬السورى؟

حتى‭ ‬الان‭ ‬ليس‭ ‬للدول‭ ‬العربية‭ ‬ولا‭ ‬للجامعة‭ ‬العربية‭ ‬استراتيجية‭ ‬واضحة‭ ‬بل‭ ‬أن‭ ‬الموقف‭ ‬السلبي‭ ‬من‭ ‬المعارضة‭ ‬السورية‭ ‬واضح‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بعضوية‭ ‬سوريا‭. ‬والان‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬اصبح‭ ‬موقف‭ ‬ايران‭ ‬واضح‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬برنامجها‭ ‬في‭ ‬الصفوي‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬فان‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬مدعوة‭ ‬للوقوف‭ ‬بجانب‭ ‬الشعب‭ ‬السوري‭ ‬لمواجهة‭ ‬المد‭ ‬الإيراني‭ ‬الصفوي‭.‬

مشاركة