السأم و حقوق الاخرين – غلام محمد هايس

101

السأم و حقوق الاخرين – غلام محمد هايس

سئم الشيء او سئم منه اي ملَّ منه ، والسأم هو شعور ينتاب المرء عندما لا يوجد ما يستأثر باهتمامه ويقول عالم النفس “فينخل” إن السأم العصابي حالة من التوتر يفتقد فيها المرء الهدف الغريزي، ومن ثم يسعى إلى موضوع، لا ليستعمله في إشباع دوافعه الغريزية، ولكن طلبا لمساعدته على أن يعثر له على الهدف الغريزي الذي ينقصه. هو يعرف أنه يريد شيئا، ولكنه لا يعرف كنهه، ومن ثم ينتابه القلق ويعتريه الغضب. والغضب والقلق مرادفان للسأم و بالرغم من عدم دراسة السأم بشكل موسع، فأن باحثي الملل أو السأم يتوقعون أن السأم عامل رئيسي يؤثر على حياة الفرد في مجالات متعددة. وقد أكد المشاركون الذين تعرضوا لملل أقل بأنهم حصلوا على أداء أفضل بشكل كبير في جوانب حياتهم بما في ذلك : المهنة، والتعليم، والأعمال الحرة. والملل ربما يكون علامة لمرض الاكتئاب .

لعل ما ذكرته الاية (38) من سورة الصافات ان عدم السأم هو من صفة الملائكة المسبحون في الليل والنهار قال تعالى (فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ) يحثنا على عدم السأم ، بينماالاية (49) من سورة فصلت قال تعالى (لَّا يَسْأَمُ الْإِنسَانُ مِن دُعَاءِ الْخَيْرِ وَإِن مَّسَّهُ الشَّرُّ فَيَئُوسٌ قَنُوطٌ ) فقد اشارت الى ان الانسان لايسأم من دعاء الخير وقيل ان المقصود بالخير هنا هو (المال والصحة ) وهما من اهم مايسعى الانسان لامتلاكهما من الناحية المادية في كل زمان ومكان لكن الاية توضح ان الانسان اذا مسه الشر فانه يئوس وقنوط والقنوط في اللغة هو شدة اليأس لذلك فانه يجب على الانسان ان يتوقع بعض الشر في الدنيا وحينها يجب الا ييأس بشدة وان ذلك هو فقط لكسر الملل والسأم عند الانسان و قد يكون الشر هنا فقط للمال والصحة وهما في النهاية شيئان منقضيان ويزولان بزوال الانسان ، كما حثتنا الاية (282) من سورة البقرة بعدم السأم من كتابة الدين سواء كان صغيراً ام كبيراً وذلك لان ذلك من حقوق الناس ويجب ان يكتب مهما كانت حالة السأم عند الانسان ومن الملاحظ ان هذه الاية هي اطول اية في القرآن فناسب عدم السأم فيها ذلك .

اذافقد ذكر القرآن الكريم ان الملائكة لا يسأمون ، وان الانسان لا يسأم في حالات طلب المال والصحة رغم زوالهما في النهاية ، كما أُمرنا بعدم السأم في كتابة الدَين لعظم حقوق الاخرين و عدم التفريط في حقوق الناس بشكل عام .

البصرة

مشاركة