انتهى الموسم ..وبنجاح ساحق

153

fateh

توقيع

فاتح عبدالسلام:

‮ ‬بعد‭ ‬تظاهرات‭ ‬واحتجاجات‭ ‬وركوبات‭ ‬لموجات‭ ‬وتيارات‭ ‬وتصريحات‭ ‬نارية‭ ‬وأفلام‭ ‬مطاردات‭ ‬هولويدية‭ ‬في‭ ‬أروقة‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬وقرارات‭ ‬حكومية‭ ‬وتنافس‭ ‬غير‭ ‬نزيه‭ ‬بين‭ ‬المدني‭ ‬والديني‭ ‬ودوس‭ ‬بالقنادر‭ ‬لمقاعد‭ ‬البرلمانيين‭ ‬،‮ ‬‭ ‬واظهارهم‭ ‬عنواناً‮ ‬‭ ‬للفساد‭ ‬والانحطاط،‭ ‬سكتت‭ ‬الاصوات‮ ‬‭ ‬تحت‭ ‬شعارات‭ ‬تشبه‭ ‬لا‭ ‬صوت‭ ‬يعلو‭ ‬فوق‭ ‬صوت‭ ‬المعركة‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬الحرب‭ ‬الطاحنة‭ ‬تدور‭ ‬هناك‭ ‬لتحرير‭ ‬الموصل‭ .‬

‮ ‬الفساد‭ ‬بات‭ ‬الجزء‭ ‬الأكثر‭ ‬فاعلية‭ ‬في‭ ‬المنظومة‭ ‬السياسية‭ ‬المتسيدة‭ ‬في‭ ‬المشهد‭ ‬العراقي‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬المستحيل‭ ‬ازالة‭ ‬هذا‭ ‬الجزء‭ ‬بأية‭ ‬عملية‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬كانت‭ ‬جراحية‭ ‬،‭ ‬لأن‭ ‬نجاح‭ ‬العملية‭ ‬قد‭ ‬يبدو‭ ‬شيئاً‭ ‬لا‭ ‬جدوى‭ ‬منه‭ ‬بسبب‭ ‬وفاة‭ ‬المريض‭ . ‬كل‭ ‬اجراء‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفساد‭ ‬جاء‭ ‬متأخراً‭ ‬،‭ ‬وجرى‭ ‬استهلاكه‭ ‬وتذويبه‭ ‬ولم‭ ‬يعد‮ ‬‭ ‬ذا‭ ‬أثر‭ ‬نفعي‭ ‬بأي‭ ‬حال‭ ‬من‭ ‬الاحوال‭ .‬

تردي‭ ‬الوضع‭ ‬العراقي‭ ‬ليس‭ ‬بسبب‭ ‬تراجع‭ ‬اسعار‭ ‬النفط،‭ ‬وعجز‭ ‬الموازنة‭ ‬ليس‭ ‬نتيجة‭ ‬لهذا‭ ‬التراجع‭ ‬،‭ ‬ذلك‭ ‬ان‭ ‬تصدير‭ ‬النفط‭ ‬الكبير‭ ‬عوض‭ ‬تدني‭ ‬انخفاض‭ ‬السعر‭ ‬ولا‭ ‬زالت‭ ‬الاموال‭ ‬تتدفق‭ ‬على‭ ‬خزينة‭ ‬الدولة‭ ‬بما‭ ‬يكفي‭ ‬ادامة‭ ‬خدمات‭ ‬معقولة‭ ‬المقبولية‭ ‬لهذا‭ ‬الشعب‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬اكبر‭ ‬احلامه‭ ‬الهواء‭ ‬البارد‭ ‬من‭ ‬مبردة‭ ‬صيفا‭ ‬وتوفير‭ ‬وقود‭ ‬التدفئة‭ ‬شتاءاً‭ .‬

لم‭ ‬نسمع‭ ‬عن‭ ‬خطة‭ ‬تنموية‭ ‬اجتمعت‭ ‬من‭ ‬اجلها‭ ‬الكيانات‭ ‬السياسية‭ ‬لانقاذ‭ ‬البلد‭ ‬كما‭ ‬تجتمع‭ ‬لتنقذ‭ ‬المناصب‭ ‬الغارقة‭ ‬واصحابها‭ ‬المتهالكين‭ ‬في‭ ‬مشهد‭ ‬آيل‭ ‬للسقوط‭ ‬المريع‭ ‬لامحالة‭ ‬،‭ ‬لكنه‭ ‬لايزال‭ ‬محتمياً‭ ‬بحجج‭ ‬الحرب‮ ‬

ضد‭ ‬داعش‭ .‬

لا‭ ‬مؤشر‭ ‬على‭ ‬انخفاض‭ ‬معدلات‭ ‬الفساد‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬العراقية‭ ‬،‭ ‬ولم‭ ‬تمنع‭ ‬الموجات‭ ‬الصوتية‭ ‬الموسمية‭ ‬الشروع‭ ‬بمسارات‭ ‬جديدة‭ ‬للفساد‭ ‬المالي‭ ‬والسياسي‮ ‬‭ ‬مع‭ ‬اقتراب‭ ‬الانتخابات‭ ‬،‭ ‬ذلك‭ ‬الباب‭ ‬الواسع‭ ‬لبيع‭ ‬الذمم‭ ‬وشرائها‭.‬

الصورة‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬قاتمة،‭ ‬ومَن‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬تفاؤل‭ ‬وهمي‭ ‬،‭ ‬إما‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬مغيباً‭ ‬عن‭ ‬حقائق‭ ‬التردي‭ ‬والتدهوز‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬لحسة‭ ‬من‭ ‬طبق‭ ‬الفساد‭ ‬الدائر‭ ‬بين‭ ‬الافواه‭ ‬العفنة‭ .‬

مشاركة