مدرّب غرناطة يوضّح أسباب الخسارة الكبيرة

92

نافاس سعيد بعد 50 مباراة في الليغا

مدرّب غرناطة يوضّح أسباب الخسارة الكبيرة

{ مدريد – وكالات: أقر لوكاس ألكاراز، المدير الفني لنادي غرناطة، أن فريقه لم يقدم المستوى المأمول عقب الخسارة الكبيرة بخماسية نظيفة أمام ريال مدريد على ملعب سانتياجو برنابيو اول امس السبت في الجولة الـ17 لليجا، مشيرا إلى أنه خاض اللقاء وسط غيابات عديدة أثرت عليه. وصرح ألكاراز خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة: دخلنا اللقاء وسط غيابات عديدة، والفارق بين الفريقين كبير للغاية ولم نستطع تقليله لأننا افتقدنا للدقة وللقرار السليم في إنهاء الهجمات وتقديم الأداء الذي كنا نخطط له.

وأضاف: أحب دائما الخروج بدروس من كل مباراة يمكنها إفادتنا لإدراك أننا يجب أن نكون أكثر تصميما فيما نقوم به. المباراة كانت صعبة نظرا لتفوق المنافس، والقادمة ستكون كذلك أيضا لأنك لا يمكن أن تسقط مجددا. وواصل تصريحاته قائلا: يجب أن نتحلى بالتصميم وتذكر هذا الأمر جيدا. ورفض ألكاراز اتهام لاعبيه بافتقاد الطموح بسبب السهولة الدفاعية التي وجدها لاعبو ريال مدريد خلال اللقاء. وأكمل: الخروج بعد الخسارة أمام منافس أفضل لمهاجمه اللاعبين، يخلق نوعا من الإحباط. حصل أربعة لاعبين على بطاقات صفراء مع نهاية اللقاء. الأمر يتعلق بأشياء أخرى، ولم نقدم المستوى المأمول. وبعد هذه الخسارة تجمد رصيد غرناطة عند تسع نقاط في المركز الـ19 وقبل الأخير. من جهة اخرى خاض الكوستاريكي الدولي كيلور نافاس، حارس ريال مدريد، مباراته الـ50 في الليجا، أمام غرناطة، اول امس السبت على ملعب سانتياجو برنابيو، التي انتهت بفوز الميرنجي بخماسية نظيفة، في المرحلة الـ17 . وأعرب نافاس، الذي يتمنى تحقيق لقب الليجا الأول له مع الفريق الملكي، عن سعادته بمواصلة المشاركة، والحصول على المكافأة على عمله القوي مع الفريق. وحافظ الحارس الدولي على شباكه نظيفة، بالتزامن مع خوض مباراته الـ50 في الليغا. وأكد نافاس، في تصريحات صحفية، عقب اللقاء: أشعر بسعادة كبيرة، وأشكر الرب؛ لأن هذا كان حلمًا لي منذ الصغر. ألعب كل مباراة بانتظام وأعمل بقوة، وهذا يشعرني بالرضا. أتمنى الحفاظ على هذا المستوى. وتابع: قدمنا أداءً رائعًا، والجميع بذل أقصى ما لديه، وهذا كان سر الفوز. وحرس نافاس، عرين الريال رسميًا للمرة الأولى في 23 سبتمبر/أيلول عام 2014 أمام إلتشي في الليجا، وانتهى اللقاء بفوز الريال بخماسية مقابل هدف، وحقق منذ هذا الوقت 39 انتصارًا في البطولة. وأردف: الجميع يعمل جيدًا بغض النظر عمن يشارك، وهذا يجعلنا نحافظ على وحدتنا كفريق، وتقديم الأفضل في كل لقاء. ندرك أن الأمر ليس سهلاً، ويجب القتال في كل مباراة بتواضع وقوة ورغبة في الفوز.

مشاركة