حجر حمورابي وذبح الثور المجنّح

181

مصارعة الثيران وقرارات الشرلمان

حجر حمورابي وذبح الثور المجنّح

اخترت هذا العنوان الساخر لاننا اليوم كل خطواتنا بلا تفكير وتبعث على السخرية وكأن شرلماننا عفوا برلماننا الموقر في حلبة مصارعة الثيران في اسبانيا فانا اليوم اجهل كثير من الخطوات او القرارات التي يقررها الشرلمان ولا اعرف هل نبوخذ نصرالذي فتك باليهود وحمورابي رمز القانون والعدالة مشمولين بقانون المساءلة والعدالة ولا يحق لهم الترشيح للوقوف في باب البرلمان العراقي ام انها المحاصصات وصنف الثور المجنح في نينوى طائفي سني وحمورابي في بابل طائفي شيعي هذه الرموز التاريخية التي تركها لنا اجدادنا في بلاد سومر واكد وبابل والحضر خضعت اخيرا للمحاصصة السياسية والطائفية في اروقة البرلمان فذبحوا الدواعش وجناحهم السياسي الثور المجنح في نينوى وفي بابل انتزع لوح حمورابي ووصيته وتم حجره مدى الحياة فوضعوه تحت الاقامة الجبرية.. ونصبوا رمزا توافقيا في باب البرلمان كحل وسط لمصارعة الثيران البرلمانية الا وهو الثور الاسباني الذي كلف البرلمان 250 مليون دولار او دينار غير متاكد بعد صراع بين اتحاد القوى والتحالف الوطني .. وهنا علي ان اترك السخرية واعود لحقيقة الملك حمورابي الذي أوصى أحفاده الساكنين بالقرب من مأثرة إن يعتمدوا على أنفسهم ويواصلوا سن القوانين على ان يلتزموا بنصوصها لكي يعيش العالم بسلام وامان الا ان أحفاده وبتوصيات من الماسونية انتزعوا اللوح الذي كتب عليه مذكراته من نصبه الرمزي الواقع عند بوابة مدينة بابل الاثرية واتلفوه ولم يبق لوصيته اثر في المرحلة الاولى .. واليوم في هذا الزمان وحسب توجيهات الماسونية واللوبي الصهيوني العالمي امتدت يد الغدر الداعشية وفق توجيهات مدارسهم واسلامهم السياسي اللااسلامي الى تدمير كل الاثار في بلاد الرافدين ومنع المهرجانات والاحتفالات بهذه الاثار وهذه الاجراءات التي يقوم بها الدواعش والاسلام السياسي ماهي الا ثأرا من نبوخذ نصر وبلاد سومر وبابل نبو خذ نصر وحمورابي الذين لقنوا اليهود درسا عبر التاريخ فهم اليوم يسعون جاهدين لتدمير هذه الاثار ومحو ذكرها بواسطة هؤلاء الدواعش بيادقهم والاسلام السياسي صنيعتهم .. بالامس سرقوا النجمة السومرية العراقية .. واسموها (نجمة داود في علم الدولة العبرية) حيث سرقوها اليهود ونسبوها الى داود ..واكد علماء الاثار والباحثين ان نجمة داود هي سومرية تعبر عن الحياة..والرمز كما اكد علماء الاثار.. ان رمز نجمة داود هو مثلثين متعاكسين الاول مثلث الانثي مثلث قاعدته الى الاعلى .. والذكر مثلث قاعدته الى الاسفل وعند دمج المثلثين يشكلان نجمة سداسية وهما يرمزان للحياة عند السومريين ووضعوها على علمهم .. وكذلك الشيكل العملة الاسرائيلية الحالية هي بالاصل كما ذكروا علماء الاثار عملة سومرية عراقية سرقوها اليهود مع الكثير من الاساطير السومرية العراقية كالطوفان وقصة الخليقة ودرجوها في التورات .. فاخذوا ماينفعهم لاثبات تاريخهم المزيف واليوم ..

هم حسب توجيهاتهم الى الدواعش ومنظماتهم المنظوية في الاسلام السياسي لتحطيم هذه الاثار وطمس معالمها وعدم ذكرها في التاريخ وعدم الاحتفالات فيها او تخليدها ففي هذه المرحلة بدا الدواعش بتهديم هذه الاثار وبيادق الموساد المتعلعلين في الاسلام السياسي منع المهرجانات والاحتفالات في الاماكن الاثرية واما الماسونيين في الجناح السياسي في البرلمان العراقي والمتخفين بالاسلام السياسي اليوم نصبوا رمزا في باب البرلمان يشير الى الثور الاسباني تخليدا لرمزالاسبان الذي يمثل صراع الثيران البرلمانية الجاهلة بتاريخ بلدها ونسينا حمورابي وقوانينه من اجل العدل والحق والامن والسلام ..فقانون حمورابي هو اشهر القوانين التي عرفها التاريخ يا جهلاء هذا الزمان والذي أثارت الكثير من المناقشات العلمية واللغوية والقانونية منذ اكتشافه وحتى الأن وكتب عنها العديد من الكتب والبحوث والمصادرالمؤيدة لتلك القوانين التي نالت شهرة واسعة وبقى اسمها متربعاً على عرش التاريخ حيث تمثل هذه القوانين قمة ما وصلت اليه وحدة البلاد السياسية والحضارية في بلاد الرافدين والذي صدرت اواخر عهد حمورابي وحوت مسلة حمو رابي على مبادئ قانونية كثيرة تعتبر من اهم المبادئ القانونية التي سارت عليها القوانين بل ان بعض تلك المبادئ ما زال يؤخذ بها حتى الان كمبدأ التعويض ومبدأ القصاص ومبدأ عدم جواز التعسف في استعمال الحق الفردي ومبدأ القوة والعدالة … اذا هذا الارث التاريخي الذي يفتخر به ابناء الرافدين لماذا تجاهله البرلمانيين الماسونين وتجاهله ونصبوا بدلة رمز الثور الاسباني هل هو حل وسط بين برلمانيين اتحاد القوى السني والتحالف الوطني الشيعي لان حمورابي شيعي والثور المجنح سني ما هذه المهزلة الا يوجد في البرلمان من يفكر من يتساءل لماذا الثور الاسباني وما الغرض منه .. يا سيدي انها الماسونية العالمية والموساد وبيادقها التي تعمل على صهينة المجتمع العراقي وصهينة الاسلام والعرب للوصول الى تحقيق هدفها المنشود بدولة عبرية من النيل الى الفرات من خلال التناحر والتشرذم وتفتيت وحدة الامة والعدل والسلام والعدالة التي اوصانا بها حمورابي …

 قاسم محمد الياسري – بغداد

مشاركة