إتحاد القوى لـ‮ (‬الزمان‮): ‬الدوحة تمهّد لمؤتمر دولي‮ ‬للمصالحة العراقية

182

إتحاد القوى لـ (الزمان): الدوحة تمهّد لمؤتمر دولي للمصالحة العراقية

بغداد -عبد اللطيف الموسوي

اكد اتحاد القوى عدم تحديد موعد لعقد مؤتمر الدوحة للمصالحة الوطنية عادا ما يجري بالحوارات الدولية الممهدة لاضخم اجتماع عالمي لوأد الخلافات الطائفية و السياسية في العراق ، فيما وصفت دولة القانون المؤتمر بأنه استمرار لساحات الاعتصام في الانبار.

وقال النائب عن الاتحاد احمد المساري لـ(الزمان) امس ان (ما يجري في الدوحة الان هو ليس مؤتمرا بل حوارات ونشاطات دولية مع جهات عالمية كبيرة لاجراء اكبر مؤتمر لوأد الخلافات الطائفية والسياسية والقيام بالتسوية التاريخية والمصالحة الوطنية في العراق).واضاف انني (سأمثل مع النائب محمد الكربولي الجانب العراقي في المؤتمر بدعوة من الجانب القطري وسيكون لنا خلالها لقاءات مع عدد من الشخصيات القطرية والعالمية وسنطرح وجهة نظر العراق بشأن المصالحة الوطنية ونشرح خارطة طريق تؤمن نجاح المصالحة في العراق للمشاركين في الحوارات الجارية في الدوحة). واوضح المساري ان (بعض الكتل السياسية ارادت ان يكون للحوار وجها اخر وبدأت بكيل الاتهامات على ممثلي العراق فيه دون دراية او معرفة لما يجري من تقريب وجهات النظر في الدوحة).مؤكدا ان (المؤتمر الفعلي سيكون كبيرا ومؤثرا وسيحدد له موعد في القريب العاجل وتحديدا بعد اكتمال الحوارات الدولية اللازمة لذلك). وكانت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة قد وصفت المؤتمر المزمع عقده في الدوحة بأنه استمرار لساحات الاعتصام في محافظة الأنبار، موضحة أنه تمت مطالبة رئاسة البرلمان بتشكيل لجنة نيابية للتحقق من الأسماء التي ذكرها موقع ويكيليكس بشأن تلقيها دعما ماليا من دول معادية للعراق. وقالت نعمة في تصريح امس (نستغرب من وجود هكذا مؤتمرات تعودنا عليها منذ تظاهرات ساحات الانبار وأن هذه المؤتمرات تعقد بين مدة وأخرى تارة في امريكا، وتارة بعمان واليوم بالدوحة).وأضافت أن (الدعم المادي لهذه المؤتمرات ليس بالجديد من دول اقليمية لان ما نشرته وثائق ويكيليكس سابقا فضحت هذه الدول والمتآمرين على الدولة العراقية بشقيها التنفيذي والتشريعي).وتابعت (طلبنا من رئيس مجلس النواب سليم الجبوري تشكيل لجنة نيابية للتحقق من الاسماء التي ذكرها موقع ويكيليكس بشأن تلقيها دعما ماديا من دول معادية للعراق)، وتابعت(كذلك طالبنا  بعدم عقد مؤتمرات لتمزيق العراق)،

مشاركة