رحيل السياسي‮ ‬المخضرم سعد صالح جبر عن‮ ‬خمسة وثمانين‮ ‬عاماً

1309

رحيل السياسي المخضرم سعد صالح جبر عن خمسة وثمانين عاماً

بغداد ـ علي الموسوي

توفي في بغداد امس السياسي المخضرم  سعد صالح جبر عن عمر ناهز 85  عاما بعد صراع مرير مع المرض.ويعد الفقيد وهو نجل رئيس وزراء العراق السابق في العهد الملكي صالح جبر من الشخصيات المعارضة للنظام السابق.وأصدر جريدة معارضة لنظام صدام باسم التيار وأسس حزبا ليبراليا معارضا باسم حزب الأمة الجديد وصار يقارع النظام اعلاميا وسياسيا مع باقي فصائل المعارضة ولاسيما الليبراليين ، كما رأس تحرير الجريدة وكتب فيها معارضون كثر.ويقول النائب فائق الشيخ علي ان (سعداً صرف على المعارضة العراقية ملايين الدولارات في وقت كان باستطاعته أن يستملك العقارات والأراضي في الكثير من مدن العالم قبل أن يستملكها أوغاد المعارضة لاحقا).حسب تعبير علي الذي يضيف ( كان قادة اليوم في بغداد يستلمون رواتب شهرية من مكتبه ولو أراد سعد أن يكشف الوثائق التي بحوزته لانفضح وسقط الكثير من الأدعياء والماجورين).وتابع (لقد باع سعد طائرته وقصره ومشاريعه كلها وصرفها على المعارضة حتى ان عقيلته أقامت عليه الدعاوى القانونية من أجل أن تحصل على جزء من تلك الاموالالتي كان يصرفها عبثا حسب رأيها على صراع ضد طاغوت لن يرحل). ويشير الى انه (بعد غزو الكويت وانتهاء الحرب مع الحلفاء عام 1991 حاول سعد أن يحيي الأمل في المعارضة فقام بجولة اقليمية ودولية وزار السعودية والولايات المتحدة تحشيدا للاطاحة بصدام أسس المجلس العراقي الحر وأصدر جريدته  العراق الحر في لندن بيد ان مجيىء الديمقراطيين الى الحكم في الولايات المتحدة, وتولي بيل كلنتون الرئاسة أبعد سعدا عن مركز القرار الأمريكي). وقد أطلق صالح جبر إسم سعد على نجله، وقيل أن ذلك تيمّناً بسعد صالح جريو صديقه، وكان سعد صالح جريو قد أطلق إسم صالح على أحد أولاده وقيل الشيء ذاته تأثراً بصداقته لصالح جبر، إضافة الى إسم والده صالح وقد فارق الأخير الحياة مبكراً. وكان سعد صالح جبر غالباً ما يستذكر علاقة ابيه بسعد صالح ، ويتندّر أحياناً حول الإلتباس الذي يحصل، مثلما كانت عائلة سعد صالح جريو قد تعرّضت أكثر من مرّة للسؤال عن علاقتها بسعد صالح جبر بسبب الإلتباس أو التشابه في الأسماء،ولاسيما عندما بدأ نشاطه يزداد في المعارضة في ثمانينيات القرن الماضي في لندن. وكان الراحل قد لقب بعميد الليبرالين العراقيين.

مشاركة