80 قتيلاً في عملية تحرير رهائن الجزائر

212

80 قتيلاً في عملية تحرير رهائن الجزائر
الجزائر ــ الزمان
أعلن مسؤولون جزائريون، العثور على 25 جثة، خلال أعمال البحث، التي قامت بها قوات الأمن في منشأة عين أمناس النفطية، التي شهدت عملية اختطاف رهائن. ولم يتضح بعد ما إذا كانت الجثث لرهائن أم لخاطفين. وبهذا يرتفع عدد القتلى من الخاطفين والرهائن إلى 80، وكانت وزارة الداخلية الجزائرية أعلنت ، مقتل 32 إرهابيا، و23 رهينة، معظمهم من الغربيين خلال عمليات تحريرهم، حيث جرى تحرير 685 عاملا جزائريا، و107 من الرهائن الأجانب. ووفقا للمعلومات التي كشف عنها مسؤولون جزائريون، فإن من بين القتلى 6 فلبينيين، و3 بريطانيين، ورومانيان، وأمريكي، وفرنسي. ومن بين المفقودين 10 يابانيين، و5 نرويجيين، و3 بريطانيين، و4 فلبينيين، وماليزيين اثنين. وكانت كتيبة الموقعون بالدم ، المنفصلة عن تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، تبنت عملية احتجاز الرهائن، في المنشأة التي تشّغلها شركات سوناطراك الجزائرية، و بي بي البريطانية، وستاتويل النرويجية للطاقة بعين أمناس، حيث احتجز أشخاص ينتمون لجنسيات مختلفة. ونظم الجيش الجزائري عملية لتحرير الرهائن أسفرت عن مقتل عدد كبير منهم. وطالبت الكتيبة التي أسسها مختار بلمختار الجزائري الأصل، بإيقاف الهجوم العسكري، الذي شنته باريس ضد مجموعات مسلحة في شمال مالي قبل حوالي 10 أيام.
AZP02