6 آلاف لاجئ سوري في مصر معاناة بين انتظار الحسم وصعوبة العيش

249

6 آلاف لاجئ سوري في مصر معاناة بين انتظار الحسم وصعوبة العيش
القاهرة ــ الزمان قالت مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين امس ان 6 الاف لاجئ سوري يعيشون في مصر. واعتاد الشاب السوري ياسر الغوطاني أن تستوقف لهجته بعض زبائنه وهو يبيع الخضروات والفاكهة بمتجر صغير في مدينة السادس من اكتوبر بجنوب شرق القاهرة. الغوطاني 26 عاما الذي فر قبل ثلاثة اشهر مع اسرته من عربين استأجر المتجر بالمشاركة مع احد اصدقائه السوريين سعيا لكسب ما يعينهما على الانفاق في ظل استمرار الازمة التي دخلت شهرها التاسع عشر. وقال الشاب النحيف وهو يشير لسيدة سورية ترتدي معطف المانطو المنتشر ببلاده تقريبا نصف سكان هذا الشارع سوريون . ويقول سوريون ونشطاء يشاركون في جهود الاغاثة ان مدينة اكتوبر تستضيف اكبر عدد للسوريين بمصر. وفر حوالي 340 ألف شخص من سوريا وسجلوا كلاجئين منذ ان تحولت الانتفاضة التي تفجرت ضد الرئيس بشار الاسد في مارس اذار 2011 الى تمرد مسلح اثار حملات قمع وحشية من جانب قوات الحكومة. ويوجد 1.2 مليون نازح اخرين داخل سوريا وقتل حوالى 32 ألف شخص في تلك الأحداث. وتقول المفوضية العلىا لشؤون اللاجئين ان نحو 6800 لاجيء سوري سجلوا أنفسهم في دول شمال أفريقيا أغلبهم في مصر بينما تقول الحكومة المصرية ان ما يصل الى 150 الف سوري يقيمون داخل البلاد. وبخلاف اكتوبر يقيم سوريون في احياء اخرى بالقاهرة علاوة على عدد محدود بمدن الاسكندرية ودمياط وبورسعيد الساحلية وبعض مدن دلتا النيل. وقال الدكتور محمد خير عبد الهادي خبير القانون والنشط السياسي السوري المقيم بالقاهرة أغلب من لجأ لمصر يؤيد الثورة التي تحظى بدعم القيادة المصرية . وأضاف ذهب اصحاب رؤوس الاموال الى احياء اكثر رقيا مثل الرحاب ومصر الجديدة ومدينة نصر أملا في اقامة مشروعات بينما ذهب اخرون لمناطق اقل من حيث تكلفة المعيشة . ومضى قائلا نظام الرئيس المصري محمد مرسي يغض الطرف عنا حتى اذا تجاوزنا مدد الاقامة. نلمس رغبة من السلطات في مساعدتنا في محنتنا. يختلف الامر قليلا عن تعامل السلطات المصرية معنا خلال الفترة التي سبقت تولي مرسي للسلطة حيث كنا نشهد بعض التدقيق .
AZP02