3 مباريات بالتأهيلي وزاخو وسامراء يبحثان عن الفوز الثالث

532

الشرطة تفرّط بفرصة ذهبية والزوراء يحسّم الكلاسيكو

 3 مباريات بالتأهيلي وزاخو وسامراء يبحثان عن الفوز الثالث

الناصرية – باسم الركابي

تتواصل اليوم الخميس مباريات الجولة الثالثة من الدور التاهيلي لفرق الدرجة الأولى   للممتازة الموسم القادم بكرة القدم عندما تقام ست مباريات   ففي المجموعة الاولى التي تقام مبارياتها في مدينة كربلاء يلتقي  المتصدر سامر 6 نقاط من فوزين  الاول على كربلاء  بهدفين لواحد قبل ان يعززه بالثاني على حساب الجنسية بهدف ويأمل ان يحقق النتيجة الايجابية الثالثة  اليوم عندما يلتقي وصيفه القاسم 4 نقاط  في مهمة  قوية يامل في  تجاوزها عبر جهودعناصره التي قدمت ما عليها في المباراتين السابقتين  قبل التقدم للصدارة  والسعي  للحفاظ عليها وتعزيزها من خل الخروج بكامل النقاط والمرور بثقة  نحو الدور  ما قبل الاخير والفوز اليوم يعني الشيء الاهم لفريق سامراء بعدما تلمس الطريق بثقة وتخطى منافسيه على امل ان يتمكن من عبور الوصيف وهو يعول على قدرات لاعبين والثقة التي وضعها  بهم في تقديم المستوى واللعب والنتيجة التي يطمح اليها الفريق  من اجل الحصول على كامل النقاط المهمة التي سيزيد من حظوظه  للتوجه بقوة وثقة  ومعنويات عالية لخوض اللقاء الرابع الأحد المقبل 14 الجاري  عندما  يلاعب غاز  الشمال لكن  الاول تحقيق الفوز في اللقاء المذكور  قبل التوجه  نحو اللقاء الرابع والاقتراب من طموحات حسم المجموعة عبر دعم جمهوره المتواجد بشكل كبير وحضوره المميز لمؤازرة اللاعبين  الذين نجحوا في تقديم مباراتين مهمتين  دعما الموقف حيث  والتغريد خارج السرب وسط تطلعات  مواصلة تحقيق النتائج الى ابعد نقطة والإمساك بفرصة التاهل  والعودة الى الممتاز  بعدما لعب لفترة لم تكن قصيرة صال وجال  ويتذكر جمهوره  ذلك الذي يامل ان ينجح في  حسم العودة  في هذه الايام بعدما فشل في اكثر من دور مماثل  وكل شيء يقف الى جانب الفريق المجتهد الذي يسعى الخروج بكل فوائد اللقاء  في  الحفاظ على الصدارة  والتقدم بثقة كبيرة للقاء القادم.

فريق القاسم

من جانبه يجد فريق القاسم أهمية الانتصار اليوم الذي سيمنحه الصدارة  التي ياملها عبر  اداء اللاعبين  الذين نجحوا في الفوز الاول على غاز لشمال بهدفين  دون رد  المهمة التي حققت انطلاقة  جيدة  للفريق الذي حصل على اول ثلاث نقاط شكلت دفعة قوية امام منافسات البطولة  قبل التعادل  من دون اهداف مع ميسان وعيونه اليوم على عبور المتصدرة النتيجة الجيدة اذا ما تحققت حيث كامل النقاط والصدارة  كل هذه الامور تتوقف على اداء  اللاعبين  وجهودهم في السيطرة على مسار  اللعب في مهمة التحدي امام قوة سامراء التي ظهرت بشكل  مؤثر وكان لها ما تريد  قبل ان يبقى القاسم الملاحق القوي من خلال جهود عناصره التي تمني النفس في الخروج باهم مباريات  المجموعة  التي ستحدث التحول الكبير في مسار الامور التي تحتاج الى نتيجة اليوم لمواصلة السير بثقة كبيرة نحو اللقاء القادم عندما يواجه الجنسية لكن التحدي سيكون امام المتصدر  والفوز  اليوم يعني قطع اكثر من نصف الطريق ويزيد من حظوظ الفريق   في  مواصلة مشواره امام تحقيق  طموحات جمهوره  منذ اكثر من عقدين في اللعب بالممتازة ويبدو انه اعد العدة لها هذه لمرة  امام  تحقيق النتائج المطلوبة التي تتطلب بذل  كل الجهود امام اهم مبارياته في الموسم  الذي قد يرسم الطريق نحو الصداة والتأهل  المحفز الكبير للاعبي الفريق في بذل ومضاعفة الجهود من اجل حسم المهمة التي يقدرون  قيمتها.

ميسان وغاز الشمال

ويلتقي  رابع المجموعة الاولى  ميسان  بنقطتين  مع  ثالثها غاز الشمال  بثلاث نقاط من فوزه المهم على المضيف كربلاء بهدف وكلاهما يطمع بنقاط اللقاء  باتجاه تحسين الامور  والدخول في دائرة  المنافسات الحقيقة والاقتراب من تحقيق حلم اللعب  في الممتازة  حيث سبق لميسان  وشارك فيها وصال وجال وقدم العديد من المباريات ويتواجد للمرة الرابعة  في نفس الدور املا في عبوره والعودة للممتاز  في مشوارلايبدو سهلا امام ظروف النادي في وقت يعود غاز الشمال مرةاخرى  للدور التاهيلي معتمدا على قدراته وجهود اللاعبين  سعيا لتحقيق  التأهل  الذي طال انتظاره  رغم  وسط  اهتمام الادارة التي عملت  ما بوسعها من اجل الوصول للهدف الذي جاء من اجله  بعدما  تجرع خسارة دور  الافتتاح من القاسم  وكله امل في تحقيق الفوز الثاني  ورفع حظوظه  في المنافسات  المنتظر ان تتصاعد كثيرا مع مرور الوقت  الذي يامل الشمال التعامل معه بأهمية لتحقيق النتيجة المطلوبة   من خلال التعويل على جهود اللاعبين بعدما ظهرت   امام كربلاء لكن مهمة اليوم اقوى وأصعب ومؤثرة على موقف الفريق في الاقتراب من المتصدر وربما عبور الوصيف اذا  ما سقط امام القاسم في وقت يسعى ميسان الى كسر نتيجتي التعادل والخروج باول انتصار.

اهم المباريات

واهم مباريات مجموعة بغداد ستجري بين فريقي الصناعة  في الموقع الثالث بثلاث نقاط من فوز على  الرمادي قبل ان يانهزم من برايتي  الاثنين ويكون إمام الاختبار الحقيقي إمام متصدر المجموعة زاخو بست نقاط  ويأمل المضيف وصاحب الأرض العودة للمنافسات التي تحمل مسؤولية  ضيافتها ومصاريفها بعدما بقي يعاني من البقاء بالدرجة الأولى   وسط منافسات منسية  بعدما لعب مواسم كثيرة في الممتاز الذي يتحسر عليه اليوم بعد البداية المتعثرة  امام عدد المباريات المحدود وسيكون امام أصعب لقاء اليوم  وربما يكون  مفترق طريق اذا  ما فشل في المهمة التي تحتاج الى اللعب القوي وخطوط منتجة لان زاخو لازال يعيش مرارة  الهبوط التي  جاءت بسبب أخطاء  إدارية الموسم الماضي بعد خصم ثلاث نقاط من رصيده  ليتراجع  للدرجة الاولى  التي لعب  فيها سابقا  ويدرك الفوارق في اللعب في البطولتين  ما دفعه لاعداد العدة  للمهمة الحالية التي استهلها بالفوز  على فريق سوق الشيوخ بهدف وعاد ليفوز بنتيجة كبيرة على  الرمادي بالتغلب عليه بثلاثة  أهداف دون رد  ليقف في مقدمة فرق المجموعة والتطلع للبقاء فيها الى الدور الرابع الاحدالقادم عندما يلاعب  الكوفة وكل الدلائل تشير الى قدرة زاخو في  تحقيق الانتصار الثالث الذي سيقربه  كثيرا من مواقع الحسم والتأهل   بعدما ظهر متماسكا وقويا في المواجهتين المذكورتين   ويدرك لاعبو الفريق اهمية نتيجة الصناعة   الدافع القوي للمهمة الرابعة السهلة نوعا ما  ما يدفع لاعبي زاخو الى التعامل مع اللقاء بالشكل المطلوب في وقت تشكل المباراة أهمية استثنائية  للصناعة لان بغير الحسم   يعني الابتعاد كثيرا عن المنافسات التي تمنح التاهل لفريق واحد   عن المجموعة المذكورة.

سوق الشيوخ وبرايتي

ويتواجه سوق الشيوخ وبرايتي في مهمة  لهما سوية بعدما نجحا سوية الدور الماضي  حيث السوق بالفوز على الكوفة  معوضا خسارته امام الصناعة في وقت تمكن  برايتي من  ايقاف الصناعة في  مباراة مهمة  ليرفع رصيده  الى اربع نقاط ويدرك  اللاعبين  طبيعة اللقاء وتأثيره على المشاركة  والفوز قد يمنحه الصدارة اذا ما نجح الصناعة بعرقلة زاخو والحال للسوق في  الإبقاء على أماله  اذا ما تمكن من عبور برايتي  وبمقدوره تحقيق ذلك بعدما زادت قدرات اللاعبين  بعد النتيجة المهمة على الكوفة  وبإمكانه  الخروج بالثانية  من خلال أداء اللاعبين  المنتظر.

ويامل  كل من الكوفة والرمادي تحقيق الفوز الاول بعد التعثر المر للمادي  والحال للكوفة  لكنه يمتلك نقطة من تعادله في اللقاء الأول  من تعادل  بهدفين مع الكوفة  ما تظهر أهمية  الحصول على كامل النقاط والعودة للمنافسات ولو في وضع  متأخر  حيث الأول خامس المجموعة والأخر  متذيلها وكلاهما في وضع غير مستقر لكن تحقيق النتيجة الايجابية سيكون  شيء معنوي بعد نكستي الدورين الأول والثاني وتقلصت أمالهما.

فوز الزوراء وتعادل الشرطة

تالق  البديل علي رحيم وسجل واحد من اجمل أهداف الدوري اذا لم يكن الأجمل في الوقت القاتل د85 على الغريم الجوية  ويثار لخسارة المرحلة الاولى التي جرت  قبل ايام بهدف ليقود الزوراء  للفوز الثاني في الموسم  بعد الكبير في نصف نهائي الكاس   ويضع حد لمسيرة اوديشو في نتائج المرحلة الثانية ويشوه سجله تحت اظار جمهوره الذي خرج من الباب الضيق متجرعا الخسارة  والذهاب للنوم مبكرا في وقت  واصل الجمهور الأبيض احتفالاته  بعد الفوز الذي يعادل لقب الدوري بعدما انتفض الفريق وكسر واقع اخر اربع نتائج متعثرة امام الجوية  الكهرباء وميسان والنجف ليخلق فرصة الموسم  ويغطي على اخر النتائج التي  نالت منه وأثارت  القلق في نفوس الأنصار  الذين خرجوا بفرحة لاتوصف،  وفرط الشرطة  بالحصول على لقب الدوري من مدينة النجف بفرصة ذهبية للفوز وحسم اللقب بعدما كان الأفضل والأحسن والأخطر  اغلب وقت  المباراة التي انتهت بالتعادل من دون أهداف النتيجة التي اتت عكس رغبة جمهوره.

مشاركة