25 الف بطاقة لجمهور موقعة الشعب الأسود والسوريين يكملان التحضيرات والدخول مجاني للعوائل

بغداد – قصي حسن

يشهد ملعب الشعب الدولي في الساعة الخامسة من عصر اليوم الثلاثاء حدث غير مسبةق بعد اعام 2003 والمتمثل باقامة اول مباراة رسمية معترف بها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وتجمع المنتخب العراقي بنظيره السوري ويقودها طاقم تحكيم اردني مؤلف من محمد عرفي حكما للوسط ويساعده عقيل شويعر وعبد الرحمن عقل.

ويعود اخر لقاء للعراق في ملعب الشعب الى عام 2002 وبالتحديد في 22 تموز حينما واجه العراق نظيره السوري في مباراة ودية انتهت بفوز العراق بنتيجة 2-1 حيث سجل للفائز عماد محمد ورزاق فرحان وللخاسر احمد عزام .

وانهى المنتخب العراقي تحضيراته للمباراة المرتقبة من خلال اجراء وحدتين تدريبيتن صباحية ومسائية تعرف من خلالها الجهاز الفني بقيادة المدرب الصربي فلاديمير بيتروفيتش على امكانيات اللاعبين بحسب مافادنا به مدرب حراس المرمى عبد الكريم ناعم الذي اوضح ان تشكيلة المنتخب ستكتمل اليوم الثلاثاء بانضمام لاعبي اربيل والجوية الذين خاضوا مباراة مؤجلة في دوري الكرة ، وستكون قناعات الصربي بشان اشراكهم من عدمه حيث لدى اربيل اللاعبين جلال حسن ونبيل صباح وهلكورد ملا محمد وامجد راضي وفي صفوف الجوية همام طارق وحمادي احمد مبينا ان هناك امكانية ان يكون التبديلات في المباراة بواقع ستة لاعبين كحد اقصى حتى يطلع المدرب على اكبر عدد من عناصر الاسود .

واضاف ناعم ان عدد من اللاعبين يعانون من الاجهاد جراء مباراة الصين ولكن الجميع ومن خلال المعسكر القصير المقام في فندق الشيراتون ببغداد مصممين على تقديم الاداء الذي يلبي طموحات الجماهير الرياضة التواقة لمشاهدة نجومها في بغداد بعد غياب طويل .

تحضيرات اللقاء

اكد عضو اتحاد الكرة نعيم صدام ان المؤتمر الفني والصحفي لمباراة العراق وسوريا سيعقدان صباح اليوم وسيتم خلالهما تثبيت الوان ملابس الفريقين والتباحث بشان الجوانب الخاصة وايضا الاجابة على اسئلة الاعلاميين من قبل مدربي المنتخبين ولاعب من كل فريق .

واضاف ان اتحاد الكرة اكمل التحضيرات وتم طبع بطاقات دخول الجماهير التي حددت بواقع 3 الاف دينار للكراس المكشوفة و10 الاف دينار لجانبي المقصورة و25 الف دينار للمقصورة ، وسيكون الدخول مجاني للعوائل .

وتستقبل الجهة المكشوفة 20 الف متفرج بحسب البطاقات و4 الاف متفرج لجانبي المقصورة و250 متفرج في المقصورة .

وتابع ان هناك تنسيق متكامل من خلال اشراك جميع الاجهزة الساندة فضلا على تخصيص الباجات من اجل اخراج المباراة بالشكل الذي يلبي معايير الفيفا مطالبا الجماهير بضرورة التشجيع المنضبط .

وناقش معالي وزير الشباب والرياضة المهندس جاسم محمد جعفر مع رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي ورئيس اتحاد كرة القدم ناجح ، التحضيرات لمباراة العراق وسوريا مشددا على ضرورة انجاح هذا الحدث الكروي الكبير والتركيز على الجانب التنظيمي للمباراة لعكس صورة مشرقة وايجابية على قدرة العراق في تضييف البطولات الرسمية مستقبلا .

وخاطب جعفر الجماهير الرياضية بضرورة التشجيع المنضبط والذي ينسجم مع الروح الرياضية والحفاظ على الممتلكات العامة ، كما طالب ان يكون الحضور جماهيري صرف .

واعرب رئيس اللجنة الاولمبية عن سعادته برفع الحظر وعودة الحياة الى الملاعب الرياضية مرة اخرى مؤكدا ان الاولمبية ستبقى داعمة لجهود الوزارة واتحاد الكرة برفع الحظر عن المباريات الرسمية ، فيما اوضح رئيس اتحاد الكرة انهاء جميع التحضيرات اللازمة لاقامة المباراة من حيث التنظيم وانسيابية دخول وخروج الجماهير مطالبا الجهات المعنية بضرورة دعم جهود اتحاد الكرة من اجل انجاح الحدث .

مشاركة