200 دار نشر وجلسات ثقافية وحضور كبير

إنطلاق المعرض الدولي للكتاب تحت شعار النجف حضارة وكتاب

200 دار نشر وجلسات ثقافية وحضور كبير

النجف – حمدي العطار

إنطلقت في محافظة النجف وقائع معرض النجف الدولي للكتاب الذي افتتح يوم الاربعاء الماضي تحت شعار (النجف حضارة وكتاب) وسط حضور جماهيري كبير، وبدأت فعاليات المعرض بدورته الاولى بأرض المعارض. ويتضمن فضلا عن عرض وبيع الكتب عقد جلسات ثقافية وادبية وتاريخية طيلة مدة المعرض الذي يمتد من 10  حتى 20 تشرين الاول الجاري. وتجولت (الزمان) في أجنحة المعرض للحديث عن  اهمية اقامة معارض للكتاب في النجف ومشاكل دور النشر وغياب التنسيق في توقيت اقامة المعارض ومعلومات عن دور النشر المشاركة ومدى اقبال الجمهور لشراء الكتب، وتنوع المشاركة في المعرض. ودعم المحافظة  للمعرض) وكان المشاركون الكاتب والاعلامي علي عباس التميمي  مدير إدارة المكتبة المركزية لجامعة الكوفة ومدير اعلام الجامعة السابق الذي اكد ان  (النجف مدينة ثقافة وفكر وادب. وتحدث التميمي عن دور النجف الثقافي والفكري والادبي والمعرفي حيث ظلت مزكزا مهما للتأليف والتصنيف والتحقيق فضلا الى اهمية اقامة المعرض في رحاب هذه المدينة المعطاء) واكد على دور الحكومة المحلية متمثلة بالمحافظ وهو  يتابع مع اللجنة التحضيرية للمعرض وقد جند موظفي المحافظة لدعم المعرض).

ومن اللجنة التحضيرية اكد احمد الزكي صاحب دار العارف للمطبوعات في لبنان (حضور اكثر المؤلفات لكتاب عراقيين وهذا يعني الكتاب العراقيين هم من يجعلون المطابع تعمل. واضاف : الرأي لصاحبه والمعرفة للجميع، معربا عن اسفه ان يقام معرض للكتاب الذي أقيم في مدينة أخرى في نفس الوقت الذي يعقد هذا المعرض في النجف علما اننا كنا قد حددنا هذا الموعد منذ 2020  وتأجل بسبب كورونا وطلبنا من وزير الثقافة ان يتدخل لتأجيل معرض الكتاب بالبصرة ولم نحقق مثل هذا الطلب مع الاسف).

مساحة المعرض

وأكد عبد الوهاب الراضي رئيس اتحاد الناشرين العراقيين ان (مساحة المعرض6000  متر مربع واشتركت 24  دولة عربية ويحتوي المعرض على 250  الف عنوان وبحضور 200  دار نشر عراقية وعربية واجنبية. وهناك جلسات وندوات ثقافية وادبية خلال ايام المعرض )كلفة المتر الواحد بالمعرض هي الاقل من اي معرض اخر 65 دولار  واكد بعدم وجود خطوط حمر الا على الكتب التي  تنال من الرموز الدينية والكتب الاباحية والكتب التي تثير النعرات الطائفية. محافظ النجف قدم كل الدعم للمعرض.  كما اوضح الراضي وعن مشكلة تقاطع توقيت اقامة المعارض في العراق قال أن (وزارة الثقافة السابقة حددت اقامة المعارض للكتاب من اختصاص اتحاد الناشرين حصرا. ويبدو ان البعض لا يلتزم بهذا الشيء). وقال هادي مهدي صالح مسؤول اعلام في دائرة الوقف السني (في هذا الجناح هناك 400  عنوان لكتب الشريعة واللغة والتاريخ. كما توجد مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ولدينا اصدارات اخرى عن العولمة وكتب دراسات متنوعة ونحن سعداء بهذه المشاركة).

وتمنى جمهور المعرض (ان تكون الثقافة هي التي تقود المجتمع وتكرس الصورة الجمالية في سائر جوانب الحياة العراقية.ومعرض النجف الاشرف للكتاب يتجه نحو تعزيز المشهد الثقافي العراقي. ويعمل من اجل تعميق الوحدة الوطنية بين جميع العراقيين).

مشاركة