2.25 مليار دولار لشراء آرسنال وفينغر على صفيح ساخن

{ لندن – (ا ف ب) – ازداد موقف المدرب الفرنسي ارسين فينغر حراجة بعد الخسارة الجديدة التي مني بها فريقه ارسنال امام جاره اللندني توتنهام (1-2) الاحد الماضي في الدوري الانكليزي لكرة القدم.

 وتأتي هذه الخسارة لارسنال الذي اصبح مهددا بالغياب عن مسابقة دوري ابطال اوربا الموسم المقبل باعتراف فينغر بالذات، وسط الاخبار التي تتحدث عن امكانية بيع النادي الى مجموعة شرق اوسطية. “سيكون من الصعب الان ان نحتل احد المراكز الاربعة لاننا اهدرنا نقاطا لم نكن نتحمل امكانية اهدارها”، هذا ما قاله فينغر بعد مباراة الاحد التي جعلت فريقه متخلفا بفارق 5 نقاط عن المركز الرابع الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوربا والذي يحتله حاليا الجار الاخر تشلسي.

 وتابع فينغر “قلت قبل المباراة انه ليس باستطاعتنا اهدار هذه النقاط وما زلت عند هذا الموقف. التحدي الذي ينتظرنا سيكون هائلا لكن ما زال بالامكان الوصول الى المركز الرابع وبالتالي سنقاتل من اجل ذلك”.

 ويواجه المدرب الفرنسي الكثير من الانتقادات خلال الموسم الحالي بسبب النتائج المخيبة لارسنال، وتفاقم الوضع بشكل اكبر بعد خروج “المدفعجية” من مسابقة كأس انكلترا على يد بلاكبيرن روفرز من الدرجة الاولى بالخسارة امامه على ارضه صفر-1، وذلك بعد ان ودع ايضا كأس الرابطة على يد برادفورد من الدرجة الثالثة بالخسارة امامه بركلات الترجيح (1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي).

 ثم ازداد الوضع حراجة بالنسبة لفينغر بعد ان خسر فريقه على ارضه ايضا امام بايرن ميونيخ الالماني 1-3 في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوربا.

  ويتجه ارسنال لكي يخرج خالي الوفاض للموسم الثامن على التوالي بعد ان فشل في احراز اي لقــــب منذ تتويجه بالكأس المحلية عام 2005، وسيزداد وضع الفريق صعوبة وسيفقد اللاعبون تركيزهم بسبب الاخبار التي تتحدث عن امكانية بيع النادي.

 وكشفت صحيفة “دايلي تلغراف” عن عرض مجموعة شرق اوسطية لشراء ارسنال مقابل 5ر1 مليار جنيه استرليني (نحو 25ر2 مليار دولار) بتمويل قطري اماراتي.

 ونقلت الصحيفة عن مصادرها انه “سيتم الكشف عن العرض في الاسابيع القليلة المقبلة من قبل كونسورتيوم شرق اوسطي بتمويل قطري اماراتي”.

 واضافت “العرض القطري والاماراتي لشراء ارسنال يمثل ضعف قيمة النادي التي تم تقديرها منذ عامين، وان الصفقة ستكون بالاستحواذ الكامل على النادي، مع دفع ديونه المقدرة بنحو 250 مليون جنيه استرليني”واوضحت ايضا ان الصفقة تتضمن “تخفيض اسعار تذاكر الدخول الى ملعب الامارات، التي تعد من بين الاعلى على مستوى العالم”.

 وتحدثت ايضا عن ان اكبر استحواذ على احد الاندية كانت حين اشترى الملياردير الامريكي مالكوم غليزر نادي مانشستر يونايتد عام 2005 مقابل نحو 800 مليون جنيه استرليني (نحو 2ر1 مليار دولار) كما اشـــــــارت الى الخلافات بين مالكي ارسنال حاليا، الامريكي ستان كروينكي الذي يملك ثلثي اســــــهم النادي، والملياردير الاوزبكي اليشير عثمانوف الذي يملك 96ر29 بالمئة. لكن الفريق اللندني شدد على ان كروينكي ليس مهتما ببيع حصته في النادي، مضيفا “ستان كروينكي ملتزم بارسنال على المدى الطويل وليس لديه اي نية لبيع حصته من الاسهم (83ر66 بالمئة)”.

 واشارت بعض التقارير الى ان عثمانوف الذي يملك 96ر29 بالمئة من اسهم النادي، لن يبيع ايضا حصته فيما اكد فينغر بنفسه بعد المباراة ان ليس لديه اي علم بمسألة بيع النادي، مشيرا الى ان هذه الاخبار تهدف الى زعزعزة استقرار الفريق، مضيفا في معرض رده على سؤال حول معرفته بما يحصل: “لا شيء. اذا كان البعض مستعدا لاستثمار امواله في النادي فهذا الامر يعني اننا لا نسير في الاتجاه الخاطىء. ليس لي اي علاقة بالامر. تركيزي منصب على عملي، اما الامور المالية فهي من اختصاص الاداريين، المساهمين والمالكين”.