تنوّع وإنفتاح – قيس مجيد المولى

 تنوّع وإنفتاح – قيس مجيد المولى

احدى الصحف العراقية التي تميزت بالمهنية والحيادية في خطابها الإعلامي وحافظت في مسيرتها الطويلة على شرف المهنة رغم المتغيرات التي غزت الجسد الإعلامي العراقي ، وأتسمت بقربها من هموم المواطن كون شاغلها الأساس هو الوطن ، وأتسمت بالرصانة والفكر النير من خلال كتابها المتميزين وصفحاتها المتعددة والمتنوعة ، كما أنها الملجأ المناسب للعديد من المثقفين والأدباء الذين يثقون بعدالتها ونهجها الإبداعي في منح إبداعاتهم المساحة التي يستحقونها ، إن الزمان إذ نحتفي بذاكرتها خلال العقدين المنصرمين إنما نحتفل بسجلها الحافل بالسبق الصحفي والتحليلات الصائبة والدراسات المتخصصة والمقالات الهادفة في مجالات عديدة في الفكر والفن والأدب والسياسة والرياضة والعلاقات الدولية والدفاع عن حقوق المواطن ودعم المرأة ، وهذا هو سبب إنتشارها وعدم مفارقة القراء لها ،وعلى المستوى الشخصي تشرفت ومنذ التأسيس قبل 20  عاما بالكتابة في جريدتنا الرائدة الزمان ومن خلال صفحتها الثقافية ولازلت الى يومنا هذا مساهما مع أخوتي الأدباء والمثقفين في تحرير صفحاتها الثقافية ومما لابد من الإشارة اليه أن الزمان إستقطبت العديد من الأقلام المعروفة وشجعت الأقلام الواعدة وها نحن نقرأ العديد من المساهمات الجديدة التي أضافت لصفحات الجريدة نكهة جديدة.

إن تنوعها وأنفتاحها ومميزاتها الفنية في الإخراج والمادة الصحفية جعلتها إحدى الصحف العربية الرئيسة والمرموقة ، وبهذه المناسبة أقدم التهاني لأخي القاص والإعلامي الأستاذ سعد البزاز والى الفاضل الكاتب الدكتور أحمد عبد المجيد ولكل العاملين في جريدتنا الغراء ،

مشاركة