15 سنة سجن لمدان بالدگة العشائرية في ميسان

 

 

 

ذي قار تسجّل إنخفاض الظاهرة جرّاء الملاحقات الأمنية

15 سنة سجن لمدان بالدگة العشائرية في ميسان

بغداد – الزمان

سجلت ظاهرة الدگة العشائرية إنخفاضاً كبيراً في محافظة ذي قار نتيجة الملاحقات الامنية لمرتكبيها، فيما قضت محكمة جنايات ميسان حكما بالسجن 15  سنة على مدان بالدگة العشائرية. وقال قائد عمليات الرافدين اللواء علي ابراهيم دبعون في تصريح امس ان (تفعيل قانون الدگة العشائرية كان له ردود افعال جيدة في الوضع الامني في جميع المحافظات ومنها ذي قار التي شهدت بين شهري كانون الاول وكانون الثاني الماضيين انخفاضا كبيرا في الظاهرة لاسيما بعد صدور قانون من قبل القضاء يتعامل معها على وجه الخصوص وفق مواد قانون مكافحة الارهاب)، موضحا انه (منذ تفعيل القانون في شهر كانون الاول الماضي تم اعتقال 13  شخصا بتهمة الدكة العشائرية في ذي قار، اما خلال كانون الثاني فسجلنا انخفاضاً كبيراً حيث تم تسجيل حالة او حالتين وتم القبض على الفاعلين).واشاد دبعون بـ(الدور الكبير للمواطنين في الالتزام وتطبيق القانون وتنفيذ اوامر القوات الامنية في جميع العمليات وقيادة الشرطة، فضلا عن لجوء العشائر الى المحاكم لحل مشاكلهم بدلا من استخدام السلاح). وفي شأن متصل، قضت محكمة جنايات ميسان حكما بالسجن 15 سنة ضد مدان بارتكاب جريمة الدكة العشائرية استنادا لاحكام قانون مكافحة الاٍرهاب، بحسب بيان لمجلس القضاء الاعلى تلقته (الزمان) امس قال ان المدان ارتكب الدكة العشائرية (عبر قيامه بهجوم على احد دور المواطنين بواسطة بندقية كلاشنكوف وسط العمارة)، موضحا ان (المحكمة استمعت إلى اقوال المتهم والأدلة المتوفرة في الدعوى التي كانت كافية لادانته استنادا لأحكام المادة الرابعة 1 ودلالة المادة الثانية 1  من قانون مكافحة الإرهاب).واندلع حريق في مستشفى مدينة الطب ببغداد صباح امس من دون خسائر في الارواح. وتولت فرق الإطفاء في الدفاع المدني اطفاء الحريق الذي اندلع في الطابق الأرضي  بقسم غسل الكلى داخل مدينة الطب. بدورها أكدت دائرة صحة الرصافة عدم تسجيل إصابات جراء الحريق. من جهة اخرى سجلت الجهات الامنية زيادة في عدد عناصر الشرطة النسوية بحافظة نينوى.

وقال بيان امس ان (اكاديمية الشرطة في الموصل بدأت تدريبا لفريق من الشرطة يضم 25  ضابطة شرطة، الأمر الذي سيؤدي الى زيادة العدد الإجمالي للشرطة النسائية في الموصل الى  (49 ، موضحا إن (هذا النوع من الإمكان?ات يتعارض بشكل مباشر مع إسلوب داعش في إستخدام الإناث بمهمات نقل الرسائل). وأعلنت وزارة الدفاع عن تدمير كمية كبيرة من العبوات الناسفة في مناطق متفرقة.

وقالت في بيان ان (القوات العراقية وقوات التحالف تمكنت من تدم?ر أكثر من 730  عبوة ناسفة تم إكتشاف?ا في جم?ع أنحاء العراق كما دمرت في غارات جو?ة 10  مخابئ اسلحة واوكار لداعش وعجلة مفخخة).

مشاركة